حماس تهاجم تصريحات نتنياهو بشأن منع قيام دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان
آخر تحديث GMT 10:35:34
 فلسطين اليوم -

فتحت مراكز الاقتراع "الإسرائيلية" أبوابها لبدء التصويت الانتخابي

"حماس" تهاجم تصريحات نتنياهو بشأن منع قيام دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "حماس" تهاجم تصريحات نتنياهو بشأن منع قيام دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان

حركة حماس
غزة – محمد حبيب

استنكرت حركة حماس، الثلاثاء، تصريحات رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو بشأن تكثيف الاستيطان في القدس ومنع قيام دولة فلسطينية.

وصرح المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبوزهري، خلال بيان وصل "العرب اليوم" نسخة منه، بأن تصريحات نتنياهو بأنه لا انسحاب ولا قدس ولا دولة دليل على كذب ادعاءات الاحتلال بالسلام، مشددًا على أن استمرار المفاوضات نوعٌ من العبث واللهث خلف السراب، بحسب وصفه.

من جهته، رد كبير المفاوضين د. صائب عريقات على تصريحات نتنياهو، التي أكد خلالها أن دولة فلسطينية لن ترى النور ولن تقوم حال أعيد انتخابه، بأن نتنياهو فعل كل ما في وسعه لدفن فكرة حل الدولتين، وهذا ليس جديدًا عليه.

وأضاف عريقات أن خطاب نتنياهو في المستوطنة اللاشرعية "جبل أبوغنيم" رد على كل الحكومات التي حاولت وقف ومنع التحركات الدبلوماسية الفلسطينية، ونتنياهو لا يستطيع فعل هذا دون الحصانة الدولية الموفرة له، والعالم يجب أن يتعلم هذا الدرس ويفهم أن الحصانة لن تنتج السلام، وأن العدالة هي التي تأتي فقط بالسلام.

كان رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ذكر أن "الدولة الفلسطينية لن ترى النور حال أعيد انتخابه مرة أخرى رئيسًا للوزراء"، وصف كل من يدعم إقامة دولة فلسطينية وإخلاء مناطق لصالح الفلسطينيين، بالداعم لتسليمها لـ"الإسلام المتطرف" لتنفيذ هجمات على "إسرائيل"، بحسب وصفه.

وزعم في حديثه إلى أحد المواقع الأجنبية أنه يريد الحفاظ على وحدة القدس ولكنه رفض إقامة دولة فلسطينية في الجزء الشرقي منها.

وتعهد نتنياهو من مستوطنة "هارحوماه"، جنوب القدس المحتلة، بتكثيف الاستيطان في المدينة، بحجة منع تقديم أيّة تنازلات للفلسطينيين في المستقبل، والحفاظ عليها عاصمة لـ"إسرائيل".

وبيّن أن أصعب قرار اتخذه خلال فترة رئاسته الموافقة على صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" مع المقاومة الفلسطينية.

في السياق ذاته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، نافذ عزام، الثلاثاء، أن الحكومات "الإسرائيلية" المتعاقبة لم تغير سياستها تجاه الفلسطينيين نتيجة غياب الرؤية العربية الواضحة والجادة للوقوف في وجه الاحتلال، لذا فلن يكون هناك فرق كبير بالنسبة للشعب الفلسطيني بالشخصية التي ستفوز بالانتخابات "الإسرائيلية".

كانت مراكز الاقتراع "الإسرائيلية" فتحت أبوابها، صباح الثلاثاء، لتبدأ عملية التصويت للانتخابات البرلمانية، إذ يُشارك في الانتخابات 25 حزبًا ويتوقع أن تعبر 8 منها نسبة الحسم.

وأوضح عزام أن أي كان على رأس الحكومة "الإسرائيلية" فالصراع يمضي بنفس الوتيرة وتعاقب الحكومات المختلفة لم يُغيّر سياستها تجاه الفلسطينيين، ما يجري في المنطقة يمنع وجود موقف عربي تجاه ما يجري في فلسطين، كما أنه وعلى الجانب الفلسطيني وبوضعهم الحالي لن يستطيعوا تغيير هذا الواقع، ووحدهم لن يستطيعوا ذلك، لذا يجب أن يكون هناك برامج عربية جادة لمواجهة المحتل.

وبشأن توجه قادة الأحزاب "الإسرائيلية" المشاركة في الانتخابات إلى اقتحام المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، ذكر عزام: القدس لها رمزيتها الكبيرة في خضم الحملة الانتخابية "الإسرائيلية"، فهم أرادوا تحسين وضعهم الانتخابي من خلال التوجه إلى هذه الرموز مثل المسجد الأقصى والقدس المحتلة والحرم الإبراهيمي، لكن الأسوأ هو أن يكون الوضع العربي والفلسطيني بهذا الشكل الذي يسمح لـ"إسرائيل" بجعل القدس المحتلة والمسجد الأقصى مكانًا لحلبة صراع الانتخابات "الإسرائيلية".

وبشأن المسؤوليات التي تقع على الفلسطينيين والعرب خلال المرحلة المقبلة، لاسيما مع التهديدات "الإسرائيلية" المتعاقبة، أكد عزام أن هناك مسؤوليات كبيرة، فعلى صعيد الوضع الفلسطيني الداخلي فهو مؤسف ويثير الأسى، والخلافات الداخلية تتزايد، فضلاً عن عدم التكاتف بشأن العناصر المشتركة حيث يترك الفلسطيني لمصيره وليس فقط ضحية الاحتلال، بل فريسة للأزمات المعيشية التي تستهلك حياته، والمطلوب الكثير من الفلسطينيين النخب والفصائل الفلسطينية والمثقفين والسياسيين.

كما نوه إلى أن الأولوية هو تحرك الحكومات العربية طالما أن الجميع يرفع شعار أن فلسطين القضية الأهم.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تهاجم تصريحات نتنياهو بشأن منع قيام دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان حماس تهاجم تصريحات نتنياهو بشأن منع قيام دولة فلسطينية وتكثيف الاستيطان



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:17 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كرنب بروكسل من أشهى الأطباق المقدمة

GMT 01:30 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رسل العزاوي تُؤكّد أنّ خبرتها تخطَّت تقديم البرامج

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 16:40 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أحدث ديكورات غرف نوم الأطفال في 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday