داعش يسعى للسيطرة على طريق إمداد مطار دير الزور
آخر تحديث GMT 13:55:03
 فلسطين اليوم -

ليتمكن من محاصرة القوات الحكومية بشكل كامل

"داعش" يسعى للسيطرة على طريق إمداد مطار دير الزور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يسعى للسيطرة على طريق إمداد مطار دير الزور

جانب من الاشتباكات في سورية
دمشق ـ ميس خليل

بدأت وحدات حماية الشعب الكردية هجومًا على تمركزات تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في منطقة بوطان شرقي عند أطراف هضبة مشتة نور في مدينة عين العرب "كوباني"، مساء الخميس، وأسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل عن 17 عنصرًا من "داعش"، جثث 14 منهم على الأقل تمكنت وحدات الحماية من سحبها من ضمنهم أمير محلي، في حين وردت معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف مقاتلي وحدات الحماية، كما سقطت ما لا يقل عن 19 قذيفة أطلقها "داعش" على مناطق في مدينة عين العرب "كوباني" منذ منتصف ليل الخميس، حسبما أبلغت مصادر متقاطعة "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

وارتفع عدد عناصر "داعش" الذين لقوا حتفهم خلال الاشتباكات المستمرة منذ الأربعاء، بين عناصر "داعش" من جهة، والقوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها من جهة أخرى، عند أسوار مطار دير الزور العسكري، إلى ما لا يقل عن 45 بينهم 25 من الجنسية السورية، كذلك تشهد المنطقة قصفًا عنيفًا من قبل التنظيم على تمركزات للقوات الحكومية ومقاره داخل مطار دير الزور العسكري، كما تدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين، على الجبل المطل على دير الزور والذي يضم كتيبة مدفعية ورادار، والذي يفصل بين مطار دير الزور العسكري والأحياء التي تسيطر عليها القوات الحكومية في مدينة دير الزور، حيث تمكن التنظيم من السيطرة على نقاط، والاستيلاء على مدافع ورشاشات ثقيلة، فيما أسفرت الاشتباكات عن مقتل عدد من عناصر القوات الحكومية، وفي حال تمكن "داعش" من السيطرة على الجبل المطل على دير الزور، فإنه سيقطع طريق الإمداد الوحيد لمطار دير الزور العسكري، وسيتم بذلك محاصرة القوات الحكومية بشكل كامل في المطار.

عمد "داعش" إلى تعليق رأس أحد عناصر القوات الحكومية الذين قتلوا في اشتباكات في محيط مطار دير الزور العسكري، على دوار البلعوم في مدينة الميادين، بعد فصله عن جسده، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في مدينة دير الزور بصاروخين يعتقد أنهما من نوع أرض – أرض، وأيضًا ارتفع عدد الذين لقوا حتفهم جراء قصف بصاروخ يعتقد أنه من نوع أرض - أرض، استهدف منزلًا في مدينة موحسن، في ريف دير الزور الشرقي، إلى ما لا يقل عن 3 عناصر من "داعش" من الجنسية السورية، في حين تشهد مدينة دير الزور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية و"داعش"، بالتزامن مع قصف للقوات الحكومية على مناطق في حويجة صكر عند أطراف المدينة.

وفي محافظة درعا تستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية وعناصر من "حزب الله" اللبناني من طرف، والكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والكتائب المقاتلة من طرف آخر، في بلدة الشيخ مسكين ومحيط اللواء 82 وبالقرب من منطقة المساكن العسكرية في البلدة، وسط قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق الاشتباك في الشيخ مسكين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كذلك دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف آخر، في الحي الجنوبي في مدينة بصرى الشام، بالتزامن مع قصف متبادل من الطرفين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق  في درعا البلد، في حين جددت القوات الحكومية قصفها لمناطق في بلدة إبطع في ريف درعا، دون معلومات عن إصابات، فيما قتل عنصر من الكتائب الإسلامية متأثرًا بجراح أصيب بها في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف درعا بوقت سابق.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية الرامي في جبل الزاوية، في محافظة إدلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

فيما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة عقرب في ريف حماه الجنوبي، في حين فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماه الشمالي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

ودارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية، من طرف آخر، على الجبهة الغربية لمدينة تلبيسة في ريف حمص، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

كذلك تجددت الاشتباكات في محيط حقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر "داعش" من جهة أخرى، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

في حين جددت القوات الحكومية قصفها لمناطق في حي الوعر في مدينة حمص، ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في الحي، دون معلومات عن إصابات.

وقصف الطيران المروحي مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني في محافظة ريف دمشق، ببرميلين متفجرينـ دون معلومات عن خسائر بشرية، بالتزامن مع إطلاق نار بالرشاشات الثقيلة من قبل القوات الحكومية، على مناطق في المدينة، وقصف للقوات الحكومية على مناطق في الزبداني وجبلها الشرقي، كما تأكد وفاة مقاتلين اثنين جراء 4 غارات على الأقل نفذها الطيران الحربي على أماكن في الغوطة الغربية، كذلك قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي، دون إصابات.

وسقطت عدة قذائف أطلقها مقاتلون من الكتائب المقاتلة على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حيي مساكن السبيل وشارع تشرين في مدينة حلب، في حين قتل 4 مواطنين بينهم طفل وامرأة على الأقل، ومعلومات مؤكدة عن قتيلين آخرين، إضافة لسقوط عدد من المصابين، بعضهم جراحهم بليغة، إثر قصف بأسطوانات متفجرة من قبل كتائب مقاتلة على مناطق في شارع النيل في مدينة حلب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يسعى للسيطرة على طريق إمداد مطار دير الزور داعش يسعى للسيطرة على طريق إمداد مطار دير الزور



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 23:18 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "ماكدونالدز" في صلالة جاردنز مول

GMT 11:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"جبة حائل" بحيرة ضحلة تحولت لموقع أثري في السعودية

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 08:51 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لتحضير تشيز كيك عيش السرايا للشيف سالي فؤاد

GMT 14:00 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة المعطف على طريقة مُصممة الأزياء مرمر

GMT 21:05 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على تاريخ مصر القديمة في مجال الأزياء والموضة

GMT 12:37 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل سلطة الأخطبوط اليونانية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday