داعش يعدم 38 شخصًا في تدمر وإدلب وتجدد الاشتباكات في تلبيسة
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

الطيران الحربي يقصف حلب وريف حماة والتحالف يستهدف تل تمر

"داعش" يعدم 38 شخصًا في تدمر وإدلب وتجدد الاشتباكات في تلبيسة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يعدم 38 شخصًا في تدمر وإدلب وتجدد الاشتباكات في تلبيسة

عناصر من تنظيم داعش
دمشق - نور خوام

أعدم داعش الإرهابي في سورية" href="../../../breakingnews/%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%A8-%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9.html">تنظيم "داعش" أكثر من 23 شخصًا بينهم 14 طفلًا ومواطنة في محيط مدينة تدمر، الجمعة، بينما قتل 15 شخصًا في قصف جوي على مناطق في ريف إدلب، بالتزامن مع قصف جوي استهدف مدينة حلب، فما تجدد الاشتباكات قرب تلبيسة في ريف حمص الشمالي، كما صدت الفصائل المقاتلة والإسلامية هجومًا لـ"حزب الله" في جرود فليطة، وقوات الحكومة وطائراته تقصفان ريف حماة، في الوقت ذاته قصفت طائرات التحالف ريف تل تمر.

قتل تنظيم "داعش" 23 شخصًا من عائلات موظفين في دوائر حكومية بإعدامهم، في قرية العامرية وأطراف مساكن الضباط شمال وشمال شرق مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، من بينهم تسعة أطفال من دون سن الـ 18، وخمس مواطنات، كما قتل وأعدم ما لا يقل عن 15 عنصرًا من قوات الدفاع الوطني من أبناء عشيرة الشعيطات، خلال اشتباكات محيط مدينة تدمر.

وارتفع إلى 15 عدد القتلى الذين قضوا اليوم في محافظة إدلب، بينهم أربعة مقاتلين من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، قتلوا في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط مدينة جسر الشغور ومنطقة جبل الأربعين، وأربعة مواطنين رجل وزوجته الحامل وشقيقته وطفلة أخرى قتلوا جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على أماكن في قرية بليون في جبل الزاوية، ورجل وطفلته ورجل آخر قتلوا إثر قصف من الطيران الحربي على مناطق في بلدة كفرعويد في جبل الزاوية.

بينما قتلت ثلاث سيدات وطفل جراء تنفيذ الطيران الحربي غارة على أماكن في قرية لوف بالقرب من بلدة سراقب، فيما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية الجانودية في ريف جسر الشغور، أيضًا ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أماكن في محيط مطار أبو الظهور العسكري والذي يحاصره مقاتلو جبهة النصرة والفصائل الإسلامية منذ أكثر من عامين، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ودارت اشتباكات بين قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من جهة، والكتائب الإسلامية والمقاتلة و"جبهة النصرة" من جهة ثانية في جبهة أم شرشوح في ريف مدينة تلبيسة، بينما قصفت قوات الحكومة أماكن في منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، أيضًا نفذ الطيران الحربي غارات على مناطق في غرب قلعة تدمر في ريف حمص الشرقي، ولم ترد إلى الآن معلومات عن خسائر بشرية.

كما قتل رجل وشقيقه جراء قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في مدينة الرستن في الريف الشمالي لحمص، فيما جددت قوات الحكومة قصفها لمناطق في حي الوعر في مدينة حمص، من دون معلومات عن إصابات.

وجددت قوات الحكومة قصفها لمناطق في بلدة الفقيع في ريف درعا، كما تعرضت أماكن في بلدة اليادودة إلى قصف من القوات الحكومية من دون معلومات عن إصابات، حيث يشهد الريف قصفًا جويًا منذ أشهر سقط خلاله عدد من القتلى والجرحى، بينما ارتفع إلى 5 عدد مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة الذين قتلوا في اشتباكات مع قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها في محيط بلدتي الفقيع ومحجة في ريف درعا.

وألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على أماكن في منطقة الكلاسة ومنطقة جسر الحج في مدينة حلب، ما أدى إلى سقوط جرحى في منطقة جسر الحج، بينما وردت معلومات عن مقتل سيدة وطفلتها جراء قصف الطيران المروحي ببرميل متفجر على منطقة في الليرمون شمال حلب.

وتمكنت الفصائل المقاتلة والإسلامية و "جبهة النصرة" من صد هجوم لـ"حزب الله" مدعمًا بقوات الحكومة وقوات الدفاع الوطني، على جرود فليطة بالقلمون، ترافقت مع قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، ومعلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، فيما قتل ستة مقاتلين على الأقل من "جبهة النصرة" والفصائل الإسلامية والمقاتلة، خلال تقدم "حزب الله" وقوات الحكومة وقوات الدفاع الوطني وسيطرته على تلال الباروح في جرود القلمون.

كما سقطت صواريخ أطلقتها قوات الحكومة ويعتقد بأنها من نوع أرض - أرض على مناطق في بلدة البلالية في منطقة المرج في الغوطة الشرقية، ومناطق ثانية في بلدة زبدين، بينما قصفت قوات الحكومة أماكن في بلدة عربين في الغوطة الشرقية، وأماكن أخرى في جرود القلمون، من دون معلومات عن إصابات حتى الآن.

وفتحت قوات الحكومة نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في محيط مدينة معضمية الشام وبساتين بلدة الكسوة، أيضًا تعرضت مناطق في بلدتي الطيبة والكسوة لقصف من قبل قوات الحكومة، أيضًا أصيب متطوع في إحدى لجان الهلال الأحمر برصاص قناص في منطقة الضمير.

ونفذت طائرات حربية تابعة للتحالف العربي - الدولي ضربات استهدفت من خلالها مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في الريف الجنوبي لبلدة تل تمر، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما قصفت قوات الحكومة تمركزات للتنظيم في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، من دون معلومات عن إصابات.

وأعادت قوات الحكومة قصفها لمناطق في قرية العمقية في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بينما سقطت قذائف أطلقتها كتائب مقاتلة على مناطق في سلحب الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة في ريف حماة الغربي، من دون معلومات عن إصابات إلى الآن، كما ألقى الطيران المروحي برميلين متفجرين على قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، في حين قصفت قوات الحكومة أماكن في قريتي أبو حفكة وجنى العلباوي في ريف حماة الشرقي.

وتعرضت مناطق في بلدة اللطامنة في الريف الشمالي لحماة لقصف من قبل قوات الحكومة، بالتزامن مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في البلدة، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، بينما قتلت طفلة متأثرة بجراحٍ أصيبت بها جراء قصف الطيران الحربي لمناطق في حي الحويقة في مدينة دير الزور منذ أيام.

وكان التنظيم أعدم 26 شخصًا على الأقل، وفصل رؤوس ما لا يقل عن 10 منهم عن أجسادهم، في قرية العامرية ومدينة السخنة قرب تدمر في ريف حمص الشرقي، حيث تم إعدام البعض بعد اتهامهم بـالعمالة والتعاون مع الحكومة النصيري"، وبعضهم أعدم من مقاتلين من أبناء المنطقة، نتيجة لثأر شخصي متهمين إياهم بـ العمالة للحكومة.

وكان التنظيم نفذ هجومًا في ريف حمص الشرقي، سيطروا خلاله على مدينة السخنة وقرية العامرية ورحبة المركبات ونقاط أخرى في مدينة تدمر، وترافقت الاشتباكات مع قصف جوي وقصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، وأسفر عن مقتل ومصرع العشرات من قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها ومصرع عشرات آخرين من التنظيم.

ولا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط مدينة تدمر بين عناصر تنظيم "داعش"من طرف، وقوات الحكومة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وسط تجدد القصف الجوي على تمركزات للتنظيم في محيط المدينة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعدم 38 شخصًا في تدمر وإدلب وتجدد الاشتباكات في تلبيسة داعش يعدم 38 شخصًا في تدمر وإدلب وتجدد الاشتباكات في تلبيسة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 14:30 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 07:47 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شرفات مُبهجة ومميزة تعطي السعادة لمنزلك

GMT 10:03 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

"Des Horlogers" يعد من أفضل فنادق سويسرا

GMT 13:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الارصاد الجويه حالة الطقس المتوقعة اليوم

GMT 01:44 2015 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

المقرنصات عنصر مهم من الفن المعماري والزخرفي الإسلامي

GMT 09:03 2020 الأحد ,22 آذار/ مارس

زلزال يضرب كرواتيا وأنباء عن وقوع أضرار
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday