دمشق تتهم أنقرة بدعم التطرف بعد دعوة تركيا لتسليح المعارضة السوريّة
آخر تحديث GMT 00:14:02
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

القوّات الحكوميّة تعزل حي جوبر وتقترب من إعلانه منطقة آمنة

دمشق تتهم أنقرة بدعم التطرف بعد دعوة تركيا لتسليح المعارضة السوريّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دمشق تتهم أنقرة بدعم التطرف بعد دعوة تركيا لتسليح المعارضة السوريّة

القوات الحكومية
دمشق ـ ميس خليل

جدّد نائب وزير الخارجيّة السوري الدكتور فيصل المقداد اتهامه لحكومة تركيا بدعم "التطرف"، والفصائل المسلحة في سورية، بعد ما تداولته وسائل الإعلام عن شروط تركيّة للمشاركة في الحلف الدولي في مقدّمتها تسليح وتدريب الفصائل المقاتلة ضد الحكومة السورية، وإقامة منطقة حظر جوي شمال سورية، ومنطقة عازلة بعمق 15 كيلومترًا، وإسقاط حكومة دمشق عبر ضربات جوية.

وكانت إيران قد أعربت عن استعدادها لإرسال قوات برية إلى سورية إذا طلبت الحكومة السورية ذلك، فيما تعزز روسيا وجودها في شرق المتوسط بقطع بحرية جديدة، تحسبا لأي أحداث مفاجئة، بعدما أعلنت سابقًا أنها لن تسمح أن يعاد سيناريو ليبيا في سورية.

ميدانيًا، عزلت القوات الحكومية في دمشق حي جوبر كاملاً عن باقي بلدات الغوطة، بعد سيطرتها على جسر زملكا الاستراتيجي، فيما يشهد الحي معاركًا عنيفة عند جامع طيبة، آخر معاقل الفصائل المسلحة في الحي، وكانت القوات الحكومية قد فجرت مبنى يتحصن فيه مقاتلون من "جبهة النصرة"، وأنباء عن 9 قتلى، كما فجرت 3 أنفاق كانت تستخدم للإمداد والتنقل إلى عين ترما.

وتشهد جبهة حرستا وعربين قصفًا مدفعيًا مركزًا، بغية منع تقدم عناصر "جبهة النصرة"، التي تحاول إحداث خرق للوصول إلى القابون، عبر هجمات بعناصر "انغماسيين"، وهم عناصر انتحاريين يقاتلون حتى آخر رصاصة، ثم يفجرون أنفسهم.

وتتعرض مناطق سقبا وحمورية وزبدين لقصف صاروخي، وغارات جويّة، لتدمير تحصينات الفصائل المعارضة، تمهيدًا لاقتحامها.

و نفى قائد "جيش الإسلام" في دوما زهران علوش أي أخبار عن اتصالات لإجراء هدنة أو مصالحة مع القوات الحكومية، معتبرًا أنّ "أي اتصال أو مفاوضات دون أخذ رأي (أهل الحل والربط) في الغوطة، هو خيانة".

ويستمر قصف القوات الحكومية لمعاقل "جيش الإسلام" في دوما دون تسجيل أي تقدم أو السيطرة على بلدات جديدة، ويبدو أنّ هدف القوات الحكومية إشعال أكبر عدد من الجبهات في وقت واحد، بغية منع الفصائل من مساعدة بعضها، فيما انفجرت سيارة مفخخة في الطريق بين دوما ومخيم الوافدين.

وفي القلمون، فرضت الأحوال الجوية القاسية وقفًا للطلعات الجوية، والقصف المدفعي، بينما تشهد خطوط الاشتباك هدوءًا حذرًا، ولم تسجل اشتباكات، وينطبق الحال في منطقة الزبداني.

وجنوبًا، في درعا تشهد المحافظة اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية، وفصائل تابعة لـ"الجيش الحر"، وفصائل إسلامية أخرى، في دير العدس، وأم المياذين، وجاسم، واليادودة، وطفس، وعتمان، وشهدت، هذه المناطق قصف بالبراميل المتفجرة، فيما تدور في معبر نصيب الحدودي اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة.

وأكد مصدر في القوات الحكومية أنَّ "الفصائل المسلحة تحاول إدخال السلاح والمقاتلين عبر الحدود السورية الأردنية"، مشيرًا إلى أنَّ "القوات الحكومية قد دمرت أكثر من 30 سيارة في الأيام الماضية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دمشق تتهم أنقرة بدعم التطرف بعد دعوة تركيا لتسليح المعارضة السوريّة دمشق تتهم أنقرة بدعم التطرف بعد دعوة تركيا لتسليح المعارضة السوريّة



GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday