زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل
آخر تحديث GMT 08:51:13
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

بعد أن أصبحت غير قادرة على الإيفاء بالتزاماتها

زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل

الرئيس محمود عباس
رام الله – دانا عوض

طالب عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رئيس نقابة الموظفين العموميين الفلسطينيين، بسام زكارنة، اليوم الأربعاء، الرئيس محمود عباس بحل السلطة وتسليم مفاتيحها إما للأمم المتحدة أو لإسرائيل لتتحمل مسؤولياتها كدولة احتلال للشعب الفلسطيني.

وأكد زكارنة، أنه "آن الاوان لحل السلطة الوطنية وتسليم المفاتيح للأمم المتحدة أو الاحتلال وخاصة بعد الضغوطات على السلطة الوطنية وحصارها ماليًا بحيث لم تعد قادرة على بالإيفاء بالتزاماتها مما دفعها لوقف علاوات الإشراف على العسكريين والموظفيين المدنيين ووقف المواصلات وإجراء الكثير من الخصومات، ووقف علاوة غلاء المعيشة للمدنيين والعسكريين"، مؤكدًا أن ذلك بسبب الحصار الاقتصادي الذي يأتي من الدول المانحة في إطار الضغط على عباس لفرض شروطها الاقتصادية قبل إنهاء الإحتلال وإعطاء السلطة الوطنية السيطرة على المعابر والأجواء والموارد الطبيعية.

وبيّن زكارنة أن وقف علاوات العسكريين في قطاع غزة حسمت الأمر بأن السلطة لم تعد قادرة على الإيفاء بأبسط الالتزامات وبدأت بالمس بالركيزة الاساسية لوجودها وهم العسكريون الذين بنوا وحموا هذا المشروع وما زالوا ملتزمون بالشرعية وبانتظار عودتها للقطاع متسائلًا لماذا يحرم العسكري والموظف من ترقيه الطبيعية ومن غلاء المعيشة ومن إضافة المولود ووضعه الوظيفي مجمد من أبسط حقوقه ولا يعرف مساره الوظيفي وعندما تجد الحكومة أي مبرر للخصم تجدها تسارع في تطبيقه دون اي نقاشات قانونية مع ذوي الاختصاص.

وأوضح زكارنة أن هناك أبعاد سياسية تتعلق بإنهاء وجود السلطة الوطنية في قطاع غزة وإنهاء الولاء لها ولقيادتها وبهذا ينسجم ذلك مع محاولات لاغتيال الرئيس أبومازن سياسيًا قبل اتخاذ القرار باغتياله جسديًا من قبل نتياهو وأعوانه.

وأضاف زكارنة أن وجود السلطة تحت الاحتلال تلزم العالم إما بحل سياسي لتمكينها من استقلال سياسي واقتصادي أو بالاستمرار في توفير أبسط المستلزمات الاقتصادية لها للحفاظ على استمرار العملية السلمية فلا يعقل ترك الحكومة تعمل بموازنات لا يذكر فيها تعينات جديدة لآلاف الخريجين الجدد وعدم وجود أبسط الخدمات الصحية وعدم بناء مستشفيات أو مدارس تعليمية وغياب الدعم للمزارع وفرض الضرائب ورفع الخدمات الصحية 700% وعدم منحها القدرة على دفع الرواتب شهريًا إلا بدعم للخزينة مقرون بآلاف الشروط تتعلق بآليات الصرف والرقابة عليها لمنع إقامة أي مشروع إنتاجي أو تجاوز عقبات وأضرار طارئة بسبب الإحتلال أو العوامل الطبيعية من ثلوج وأمطار.

وطالب زكارنة رئيس الوزراء ووزير المال بعدم تنفيذ أي مطالب لبعض المانحين غير المبررة والتي لها انعكاسات خطيرة وتعفى البعض من التزاماته تجاه عملية السلام والتعهدات التي قطعت بتوفير ستة مليار سنويًا ضمن اتفاقية أوسلو لحين الوصول لحل الدولتين والدعوة لإلزام اسرائيل بتنفيذ اتفاقية باريس واستيعاب 250 ألف عامل وتشغيل المطارات والميناء والسماح باستيراد البترول واسترداد أموال شعبنا من استغلال الإحتلال للموارد الطبيعية في مناطق c والبحر الميت.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل



GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 03:17 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة إيمانويل ماكرون تتبع نظامًا غذائيًّا موسميًّا وصحيًّا

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 10:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:40 2014 الثلاثاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 04:26 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

كتاب "استجواب صدام حسين" يروي أحداث الأعوام الأخيرة في حياته

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,04 حزيران / يونيو

أول صالون تجميل يستقبل المحجبات في نيويورك

GMT 08:58 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

جديد بولغري شنط من مجموعة "SERPENTI FOREVER "لربيع وصيف 2019

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة الزجاج تُصارع من أجل البقاء في مدينة الخليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday