زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

بعد أن أصبحت غير قادرة على الإيفاء بالتزاماتها

زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل

الرئيس محمود عباس
رام الله – دانا عوض

طالب عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" رئيس نقابة الموظفين العموميين الفلسطينيين، بسام زكارنة، اليوم الأربعاء، الرئيس محمود عباس بحل السلطة وتسليم مفاتيحها إما للأمم المتحدة أو لإسرائيل لتتحمل مسؤولياتها كدولة احتلال للشعب الفلسطيني.

وأكد زكارنة، أنه "آن الاوان لحل السلطة الوطنية وتسليم المفاتيح للأمم المتحدة أو الاحتلال وخاصة بعد الضغوطات على السلطة الوطنية وحصارها ماليًا بحيث لم تعد قادرة على بالإيفاء بالتزاماتها مما دفعها لوقف علاوات الإشراف على العسكريين والموظفيين المدنيين ووقف المواصلات وإجراء الكثير من الخصومات، ووقف علاوة غلاء المعيشة للمدنيين والعسكريين"، مؤكدًا أن ذلك بسبب الحصار الاقتصادي الذي يأتي من الدول المانحة في إطار الضغط على عباس لفرض شروطها الاقتصادية قبل إنهاء الإحتلال وإعطاء السلطة الوطنية السيطرة على المعابر والأجواء والموارد الطبيعية.

وبيّن زكارنة أن وقف علاوات العسكريين في قطاع غزة حسمت الأمر بأن السلطة لم تعد قادرة على الإيفاء بأبسط الالتزامات وبدأت بالمس بالركيزة الاساسية لوجودها وهم العسكريون الذين بنوا وحموا هذا المشروع وما زالوا ملتزمون بالشرعية وبانتظار عودتها للقطاع متسائلًا لماذا يحرم العسكري والموظف من ترقيه الطبيعية ومن غلاء المعيشة ومن إضافة المولود ووضعه الوظيفي مجمد من أبسط حقوقه ولا يعرف مساره الوظيفي وعندما تجد الحكومة أي مبرر للخصم تجدها تسارع في تطبيقه دون اي نقاشات قانونية مع ذوي الاختصاص.

وأوضح زكارنة أن هناك أبعاد سياسية تتعلق بإنهاء وجود السلطة الوطنية في قطاع غزة وإنهاء الولاء لها ولقيادتها وبهذا ينسجم ذلك مع محاولات لاغتيال الرئيس أبومازن سياسيًا قبل اتخاذ القرار باغتياله جسديًا من قبل نتياهو وأعوانه.

وأضاف زكارنة أن وجود السلطة تحت الاحتلال تلزم العالم إما بحل سياسي لتمكينها من استقلال سياسي واقتصادي أو بالاستمرار في توفير أبسط المستلزمات الاقتصادية لها للحفاظ على استمرار العملية السلمية فلا يعقل ترك الحكومة تعمل بموازنات لا يذكر فيها تعينات جديدة لآلاف الخريجين الجدد وعدم وجود أبسط الخدمات الصحية وعدم بناء مستشفيات أو مدارس تعليمية وغياب الدعم للمزارع وفرض الضرائب ورفع الخدمات الصحية 700% وعدم منحها القدرة على دفع الرواتب شهريًا إلا بدعم للخزينة مقرون بآلاف الشروط تتعلق بآليات الصرف والرقابة عليها لمنع إقامة أي مشروع إنتاجي أو تجاوز عقبات وأضرار طارئة بسبب الإحتلال أو العوامل الطبيعية من ثلوج وأمطار.

وطالب زكارنة رئيس الوزراء ووزير المال بعدم تنفيذ أي مطالب لبعض المانحين غير المبررة والتي لها انعكاسات خطيرة وتعفى البعض من التزاماته تجاه عملية السلام والتعهدات التي قطعت بتوفير ستة مليار سنويًا ضمن اتفاقية أوسلو لحين الوصول لحل الدولتين والدعوة لإلزام اسرائيل بتنفيذ اتفاقية باريس واستيعاب 250 ألف عامل وتشغيل المطارات والميناء والسماح باستيراد البترول واسترداد أموال شعبنا من استغلال الإحتلال للموارد الطبيعية في مناطق c والبحر الميت.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل زكارنة يطالب عباس بتسليم مفاتيح السلطة للأمم المتحدة أو إسرائيل



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday