سامح شكري يلتقي عادل الجبير ويبحثان إمكانية التوصل إلى حل سياسي في اليمن
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

أكد أنَّ مصر تتمنى نجاح مسار المفاوضات الجارية في جنيف لحل الأزمة

سامح شكري يلتقي عادل الجبير ويبحثان إمكانية التوصل إلى حل سياسي في اليمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - سامح شكري يلتقي عادل الجبير ويبحثان إمكانية التوصل إلى حل سياسي في اليمن

وزير الخارجية المصري سامح شكري
القاهرة – أكرم علي

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري، بوزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير، الثلاثاء في جدة، على هامش الاجتماع الوزاري لمنظمة المؤتمر الإسلامي حول اليمن.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في مختلف المجالات بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خصوصًا في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي في بيان له، أنَّ الوزيرين بحثا عددًا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها الأوضاع في المنطقة العربية بشكل عام في ظل التحديات والتهديدات القائمة.

كما ناقش الوزيران تطورات الوضع في اليمن في ضوء محادثات جنيف للتوصل إلى حل سياسي يقضي باستعادة السلطة الشرعية في البلاد، كما تشاورا حول تطورات الأزمة السورية والأوضاع في العراق والأوضاع في ليبيا.

وأوضح شكري أن "الوضع في اليمن لم يعد بعيدًا عن ذلك الحال، فلقد أدى طمع فئة في الاستئثار بالسلطة والحكم في اليمن إلى إثارة رغبة مليشيات أخرى ما دون الدولة في الانقضاض على الشرعية وهدم مقومات الوطن ورموزه ومؤسساته منذ أواخر عام 2013 وصولا إلى استيلائها على العاصمة صنعاء في أيلول/ سبتمبر الماضي تحت سطوة السلاح".

وأضاف: "بل تمادت في تصرفاتها الأحادية لتسعى إلى بسط سيطرتها بقوة السلاح كذلك على باقي الأراضي اليمنية، متجاهلة نداءات المجتمع الدولي المتكررة بالاستجابة للقرارات الدولية ذات الصلة والانسحاب من المدن التي استولوا عليها وتسليم أسلحتهم للدولة والانخراط في العملية السياسية لإنقاذ اليمن من الفوضى والتطرف والتناحر الداخلي".

وبيّن خلال كلمته في الاجتماع الوزاري في جدة، أنَّ "مصر تتمنى نجاح مسار المفاوضات الجارية في جنيف، ونناشد الجميع بالانخراط بحسن نية في عملية سياسية حقيقية من أجل إنقاذ اليمن من حالة الانهيار التي يشهدها على جميع المستويات، كما نناشد كل الأطراف بالتوقف عن لعب أدوار سلبية لإفساد تلك المفاوضات وتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار رقم 2216".

وتابع شكري: "في هذا الصدد نرحب بجهود المبعوث الأممي الجديد لليمن من أجل التقريب بين الأطراف اليمنية، كما نشيد بالدور المهم والفعال الذي بذلته المملكة العربية السعودية في استضافة الحكومة اليمنية على أرضها، وكذا تنظيمها لمؤتمر الرياض، بالإضافة إلى قيادتها للتحالف العربي لدعم اليمن، وهو الدور الذي نتمنى البناء عليه من أجل استكمال المسار السياسي والوصول إلى حل متكامل وشامل للأزمة اليمنية".

وطالبت مصر جميع أبناء الشعب اليمني بإزكاء الروح الوطنية وتغليب المصالح العليا لليمن بالارتقاء فوق الولاءات المذهبية والطائفية والارتقاء إلى مستوى التحديات الخطيرة التي تواجهه، وأن يلتفوا حول وطنهم للعمل على صيانة وحدته وسلامة أراضيه وصياغة مستقبل أفضل لهم ولأبنائهم.

كما تطالب مصر جميع القوى السياسية اليمنية بتحمل مسؤولياتها والعمل مع الشرعية اليمنية والإسراع بإخراج البلد من تداعيات الأزمة السياسية والأمنية التي تمر بها، والتي تهدد الأمن والاستقرار واتخاذ الخطوات الكفيلة بالخروج بالبلاد من هذا الوضع المتأزم وتحقيق الاستقرار والسلام في ربوع اليمن وبما يصون لليمن وحدته واستقلاله على أساس نتائج ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، استنادًا إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآليتها التنفيذية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وآخرها القرار 2216.

وجدَّد شكري الموقف المصري الثابت حيال اليمن والذي يرتكز على ضرورة الحفاظ على وحدة هذا البلد العربي المسلم الشقيق واستقلاله وسلامة أراضيه، وعلى أهمية حل النزاعات الداخلية بالطرق السلمية وذلك كسبيل وحيد لإنقاذ الدولة وحماية أمن وسلم المنطقة بأسرها، ونظرًا إلى خصوصية العلاقات التاريخية المصرية-اليمنية.

ونوَّه بأنَّ "مصر تبقى دائمًا مستعدة لتقديم كل ما هو ممكن ومتاح لليمن الشقيق، حتى في أصعب الأوقات التي مرت بنا، لم نكن لنبخل يومًا عن تقديم كل سبل الدعم والمساندة في المجالات الفنية والتقنية وتدريب الكوادر اليمنية، ولم تتوان مصر عن الاستمرار في فتح جامعاتها ومعاهدها ومؤسساتها العلمية والتعليمية والدينية والعلاجية أمام أبناء اليمن".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامح شكري يلتقي عادل الجبير ويبحثان إمكانية التوصل إلى حل سياسي في اليمن سامح شكري يلتقي عادل الجبير ويبحثان إمكانية التوصل إلى حل سياسي في اليمن



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday