شهيدان خلال المواجهات في غزة والعشرات يقتحمون السياج الفاصل شرق البريج
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الاحتلال الإسرائيلي يقرر الدفع بمزيد من الجنود لتعزيز قواته على حدود القطاع

شهيدان خلال المواجهات في غزة والعشرات يقتحمون السياج الفاصل شرق البريج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - شهيدان خلال المواجهات في غزة والعشرات يقتحمون السياج الفاصل شرق البريج

قوات الاحتلال الاسرائيلي
غزة – محمد حبيب

تجددت المواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الإسرائيلي في عدة نقاط تماس شمال وشرق وجنوب قطاع غزة، وأعلنت مصادر طبية عن استشهاد الطفلين مروان .بربخ (13 عاما) وخليل عثمان (15 عاما) بعد إطلاق النار عليهما شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأكدت المصادر الطبية إصابة تسعة فلسطينيين على الأقل في المكان الذي وصل إليه عشرات الفلسطينيين، وفي بلدة بيت حانون شمال القطاع أصيب شاب فلسطيني واحد برصاص الاحتلال.

وأوضحت أن الشاب في العشرين من العمر أصيب برصاصة في الساق فيما أصيب ثلاثة فلسطينيين بينهم فتاتان بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال شرق غزة قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين هناك.وكان سبعة فلسطينيين استشهدوا وأصيب 145 في المواجهات التي اندلعت الجمعة في غزة.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقال أربعة شبان فلسطينيين اجتازوا السياج الحدودي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة بعد مواجهات بالحجارة، وأفاد شهود بأن نحو 40 شابا فلسطينيا اجتازوا الجدار واندفعوا عشرات الأمتار داخل الحدود قبل أن يعود معظمهم مجددا باتجاه الغرب بعد إطلاق النار عليهم .

ويشكل حادث اختراق الحدود بمثل هذا العدد الحادث الأول من نوعه منذ سنوات عدة، حيث تفرض إسرائيل منطقة عازلة على الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة يمنع الاقتراب منها، علما أن 34 فلسطينيا أصيبوا السبت في قطاع غزة خلال الاشتباكات على خطوط التماس عدا عن اثنين من الشهداء الأطفال.

وفي الضفة الغربية أصيب 4 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات العنيفة، التي لا تزال دائرة حتى اللحظة بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند المدخل الرئيسي لبلدة الرام شمال شرقي القدس المحتلة.

وحاولت قوات الاحتلال اقتحام البلدة، لكن شبان الرام، أغلقوا الشارع بالمتاريس، وأمطروا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة والحارقة، وأجبروهم على البقاء عند مدخل المعسكر العسكري المقام قبالة الرام.

وتجمع عشرات الشبان أمام مدخل الرام، وهاجموا قوات الاحتلال بضراوة، وأمطروا الجنود بالحجارة، أما قوات الاحتلال فأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة نحول الشبان ونحو منازل المواطنين، وأطلقت الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط.

كما أصيب  9 أشخاص برصاص "التوتو" احدهم وصفت جراحه بالخطيرة، فيما أصيب 19 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت اليوم بالقرب من حاجز مستعمرة "بيت ايل" شمال شرق مدينة البيرة بين العشرات من طلبة جامعة بيرزيت وجيش الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال طفلة 12 عاما بعد مطاردتها من قبل "جيب" عسكري وتم الإفراج عنها لاحقا، كما أصيب الصحفيين عصام الريماوي ورأفت حج علي بأعيرة معدنية في الساق.

وكان العشرات من طلبة جامعة بيرزيت قد نظموا مسيرة انطلقت من الجامعة صوب منزل الشهيد مهند الحلبي في قرية سردا لتقديم واجب العزاء لذويه، ثم توجهوا نحو حاجز "بيت ايل".

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز بكثافة نحو الشبان فأوقعوا عدة إصابات، فيما أمطر الطلبة قوات الاحتلال بالحجارة.

ودخل جنود الاحتلال داخل محطة الهدى للمحروقات الواقعة في البالوع، وأطلقوا الرصاص من داخلها، وحين حاول مدير المحطة أيمن الجمل الاعتراض ومطالبة الجنود بعدم إطلاق النار من داخل المحطة خشية وقوع انفجار، صوب عليه ضابط الوحدة الدرزي بندقيته وكاد أن يطلق الرصاص عليه.

وطارد جنود الاحتلال الشبان في المنطقة، وتوغلوا داخل المنطقة المصنفة "أ" في البيرة، وأطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز بشكل مكثف ومتعمد نحو منازل المواطنين الموجودة في المكان.
من جهة أخرى قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي تعزيز قواته على الحدود مع قطاع غزة بـ 1500 جندي على ضوء التطورات الأمنية الحالية، وذكرت مصادر عبرية أن الجيش سيعزز قواته بـ 1500 مجند في محيط قطاع غزة تخوفا من حدوث عمليات فدائية في مستوطنات غلاف غزة.

كما قرر الاحتلال  الدفع ب3 وحدات من قوات "حرس الحدود" لتعزيز الأعداد الكبيرة من عناصر الشرطة في القدس ومناطق أخرى في أراضي عام 48، وفي الداخل المحتل اندلعت مساء السبت مواجهات عنيفة بين شبّان وقوّات الاحتلال الإسرائيلي في الحي الشرقيّ بمدينة الناصرة شمال فلسطين المحتلة عام 48.

واقتحم جنود الاحتلال منازل المواطنين ونفذوا حملات اعتقال عشوائية اعتبرها السكّان سياسة عقاب جماعي لقمع النشاط السياسي، وتشهد مدينة الناصرة، لليوم الثالث على التواليّ، اشتباكات عنيفة بين قوّات الأمن المتواجدة بصورة مكثّفة في المدينة والشبّان الذين يتجمّعون للاحتجاج على الاعتداءات المستمرة على المسجد الأقصى، وللتأكيد على لحمة الشعب الفلسطيني.
وقال شهود إن الشبّان يتوجّهون إلى ساحة العين، للتعبير عن غضبهم على حملة الاعتقالات العشوائية التي تشنّها أجهزة الأمن الإسرائيلية بحق الشباب النصراوي كجزء من سياسة العقاب الجماعي، ولقمع النشاط الاحتجاجي السياسي في البلدة.

وأضاف الشهود أن قوّات الاحتلال اعتقلت خمسة شبّان على الأقل من الحي الشرقي بالمدينة، وقامت بإطلاق القنابل الصوتية والمسيلة للدموع على المتظاهرين بهدف تفريقهم ما أدّى إلى اشتداد المواجهات

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهيدان خلال المواجهات في غزة والعشرات يقتحمون السياج الفاصل شرق البريج شهيدان خلال المواجهات في غزة والعشرات يقتحمون السياج الفاصل شرق البريج



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday