صدمة عربية ودولية عقب وفاة عميد الدبلوماسية والإنسانية الأمير سعود الفيصل
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

عاصر الراحل الاجتياح "الإسرائيلي" للبنان وحرب إيران والعراق

صدمة عربية ودولية عقب وفاة عميد الدبلوماسية والإنسانية الأمير سعود الفيصل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صدمة عربية ودولية عقب وفاة عميد الدبلوماسية والإنسانية الأمير سعود الفيصل

الأمير سعود الفيصل
أبوظبي- راشد الظاهري، أكرم علي

رحل صاحب أطول منصب وزير خارجية في العالم الأمير السعودي سعود الفيصل، الخميس الماضي، بعد أن قضى 40 عامًا في قيادة العمل الدبلوماسي السعودي، منذ أن تولى منصبه في تشرين الأول/ أكتوبر 1975، حتى قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز استقالته؛ بسبب ظروفه الصحية، في 28 نيسان/ أبريل الماضي.

ونعت المملكة العربية السعودية، الخميس الماضي، وزير خارجيتها الأسبق عميد الدبلوماسية العربية الأمير سعود الفيصل، الذي توفي في ولاية لوس أنجلوس الأميركية، عن عمر ناهز الـ75 عامًا.

ويعد الفيصل أقدم وزير خارجية في العالم، حيث تولى حقيبة الخارجية السعودية مدة 40 عامًا منذ العام 1975، حتى العام 2015، وولد في الطائف يوم 2 كانون الثاني/ يناير عام 1940، ووالدته الأميرة عفت الثنيان آل سعود.

وحصل الأمير الفيصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة "برنستون" في ولاية نيوجيرسي الأميركية عام 1964، وعاد إلى البلاد ليتقلّد أول مناصبه مسؤولًا عن العلاقات النفطية في شركة "بترومين"، ثم عضوًا في لجنة التنسيق العليا التابعة لوزارة النفط والثروة المعدنية، فمستشارًا اقتصاديًا للوزارة ذاتها.

وبعدها عُيّن وكيلًا لوزارة النفط والثروة المعدنية منذ عام 1971 ولمدة خمسة أعوام، وفي عام 1975، تولّى الأمير سعود الفيصل منصب وزير الخارجية، في مرحلة مرت فيها المنطقة العربية والعالم بأزمات عدة، قاد فيها الفيصل السياسة الخارجية لبلاده بدبلوماسية للتعامل مع هذه الأزمات.

وعاصر الفيصل، طوال تلك الفترة أحداثًا مهمة، أهمها الاجتياح الإسرائيلي للبنان واندلاع انتفاضتين فلسطينيتين العامين 1987 و2000، وحرب العراق وإيران والغزو العراقي للكويت وما تلاه، واندلاع الثورات العربية في تونس ومصر وسورية واليمن والعراق وغيرها من الدول العربية منذ العام 2011 وحتى رحيله.

وغلف الحزن كلمات المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أسامة نقلي، خلال إعلانه خبر وفاة الفيصل، وقوله في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "كنت أتمنى أن أنفي شائعة خبر وفاتك هذه المرة أيضًا، ولكن العين تدمع والقلب يحزن، وإنا لفراقك لمحزونون".

وأضاف مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، في كلمات مقتضبة: أحسن الله عزاءنا جميعًا في فقيد الوطن الأمير سعود الفيصل.

وبعث رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان برقية تعزية إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بوفاة وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين والمشرف على الشؤون الخارجية وزير الخارجية السابق الأمير سعود بن فيصل بن عبدالعزيز آل سعود.

وأعرب الشيخ خليفة عن "خالص عزائه ومواساته لخادم الحرمين ولأسرة آل سعود والشعب السعودي بوفاة الفقيد الكبير بعد سنوات طويلة حافلة بالعطاء في خدمة وطنه والأمة العربية، داعيا الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان".

كما بعث نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم برقية تعزية مماثلة إلى خادم الحرمين الشريفين، وفي برقية مماثلة أعرب ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن تعازيه لخادم الحرمين الشريفين بوفاة الأمير سعود الفيصل.

ونعى وزير الخارجية المصري سامح شكري، عميد الدبلوماسية العربية وفقيد الأمة العربية والعالم الإسلامي وزير خارجية المملكة العربية السعودية السابق الأمير سعود الفيصل، والذي وافته المنية بعد حياة حافلة مليئة بالتفاني والعطاء والعمل المتواصل والمواقف المشرفة في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية.
وأكد الوزير شكري أنَّ "الشعب المصري لن ينسى للفقيد الكبير مواقفه المشهودة الداعمة والمساندة لمصر ولقضايا أمته العربية على مدار العقود الأربعة الأخيرة ومنذ توليه لمنصبه كوزير للخارجية"، مضيفا أنَّ "الشعب المصري العظيم لا يمكن أيضا أن ينسي للمغفور لَهُ مواقفه الداعمة لإرادته فى ٣٠ يونيو وتحركاته الخارجية الداعمة لمصر"، مستذكرا مقولته الشهيرة بأنَّ "مصر لا يمكن أن ينالها سوء وتبقى المملكة العربية صامتة".
وأعرب عن "بالغ تعازي ومواساة مصر حكومة وشعبا لأسرة الفقيد الكبير وللحكومة والشعب السعودي الشقيق ولسائر الشعوب العَربية والإسلامية في مصابها الجلل، سائلا الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته جزاء على ما قدمه طوال حياته من عطاء وتفاني في خدمة قضايا بلاده وأمتيه العربيّة والإسلامية".

كما أعرب عددُ من السياسيين والدبلوماسيين العرب والأجانب عن صدمتهم بنبأ وفاة الأمير سعود الفيصل، مؤكدين أن العالم خسر واحدًا من أهم العقلاء والحكماء على الساحة الدولية.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي جون كيري، في بيان له الخميس الماضي، أن الأمير سعود الفيصل لم يكن وزير خارجية فحسب، بل كان من بين الأكثر حكمة في العالم أيضًا.

إلى ذلك، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن "الأمير سعود الفيصل، قاد الدبلوماسية السعودية والعربية على مدى 40 عامًا، شهد له الجميع خلالها بحرصه الشديد على المصالح السعودية من جهة، ومصالح المنطقة والدول العربية من جهة أخرى، فضلاً عن دوره المهم في دعم وتوثيق العلاقات المصرية- السعودية طوال تلك العقود".

كما شدد الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية وزير الخارجية المصري السابق عمرو موسى على أن الدبلوماسية العربية خسرت كثيرًا بوفاة وزير الخارجية السابق الأمير سعود الفيصل، ووصفه بأنه صاحب مدرسة الدبلوماسية العاقلة والآراء الرصينة القوية، وكان قويًا حين يحتاج الموقف إلى قوة، وإنسانًا حين يحتاج الموقف إلى إنسانية، ودبلوماسيًا حين يحتاج الموقف إلى دبلوماسية، وخبيرًا إذا احتاج الأمر إلى رأي خبير.

وثمّن موسى الدور الذي قام به الأمير سعود الفيصل في خدمة القضايا العربية، مؤكدًا أنه أضاف الكثير إلى الدبلوماسية العربية والسعودية؛ فوجوده كان على الدوام يمثل صوت العقل والرصانة، إضافة إلى صفاته الشخصية والإنسانية الأخرى، وأن سعود الفيصل من أفضل الرجال الذين قابلهم في حياته المهنية على مدى الوقت الطويل الذي قضاه في العمل الدبلوماسي العربي والمصري.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدمة عربية ودولية عقب وفاة عميد الدبلوماسية والإنسانية الأمير سعود الفيصل صدمة عربية ودولية عقب وفاة عميد الدبلوماسية والإنسانية الأمير سعود الفيصل



GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"

GMT 13:20 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

إسماعيل هنية يكشف عن زيارة مرتقبة لوفد "حماس" إلى القاهرة

GMT 13:13 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة شاب فلسطيني بعد مواجهة مع الجيش الإسرائيلي في الضفة
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday