عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا في أحد الفنادق
آخر تحديث GMT 00:09:41
 فلسطين اليوم -

وزارة "الداخلية" التونسية تؤكد أنه لا يملك أي سوابق جنائية

عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا في أحد الفنادق

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا في أحد الفنادق

شاطئ مدينة سوسة التونسية
تونس ـ علي صيام

هرب المسلح التونسي سيف الدين رزقي من شاطئ مدينة سوسة التونسية، بعدما أقدم على إطلاق النار على من كانوا متواجدين على الشاطئ وأوقع ما لا يقل عن 38 قتيلًا معظمهم من السائحين خلال 25 دقيقة من الهرج

وأظهر مقطع فيديو مدته 55 ثانية، الشاب المسلح المنتمي لتنظيم "داعش"، والبالغ من العمر 23 عامًا، والذي كان يحمل أيضاً قنابل يدوية وهو يرتدي ملابس سوداء ويركض بطول أطراف البحر.

ورصدت عدسات بعض المتواجدين في إحدى الشرفات القريبة، القاتل وهو ملقي علي الأرض بعدما أردته الشرطة قتيلا بواسطة رصاصتين، في حين ذكر الشرطي مطلق النار على المسلح، والذي طلب عدم الكشف عن هويته، بأنه رصد ذلك المتطرف حينما كان يصلي على أحد جانبي الطريق قبل أن يطلق النار عليه مرتين.

ويروي شهود عيان أن المسلح المنتمي لتنظيم "داعش" كان يضحك ويمرح على شاطئ القنطاوي المكتظ بالسائحين، والذي يقع بالقرب من سوسة، حيث بدا وكأنه مثل أي سائح آخر، ولكن تبين بعد ذلك بأنه كان يختار الضحايا بعناية ممن سوف يوجه ضدهم بندقيته الكلاشينكوف التي كان يخبأها عند المظلة الخاصة به، وفي لحظات غادرة ثار رزقي وفتح النار على السائحين، ما تسبب في مقتل 38 من بينهم 15 بريطانيًا وإصابة 36 بإصابات بالغة.

وذكر مصدر في وزارة "الداخلية" التونسية الليلة الماضية، أنه على الرغم من أن رزقي لم تكن له سوابق جنائية، إلا أنه كان يعرف لدى السلطات بتطرفه ولكن ليس بدرجة كبيرة، حيث كان ينتمي إلى جماعة متشددة تدعى "الشباب الإسلامي" التي تذهب إلى المساجد التي يسيطر عليها دعاة متشددين، كما تم توقيفه في أحد المرات من قبل الشرطة حيث كان يدخن "الحشيش".

وبعد الفوضى التي أحدثها والهجوم المتطرف الذي نفذه في سوسة، تبين أن رزقي يعمل مع تنظيم "داعش" المتطرف، الذي نشر صورة له أمس عبر موقعه على الإنترنت، وبجانبه بندقيتين، واستخدم الموقع الاسم الجهادي أبو يحيى القيرواني، واصفًا إياه بـ"الأخ وجندي الخلافة".

وتحدث علي بن محمد رزقي من قعفور– أحد المناطق الفقيرة في ضاحية ساليانا - وهو عم الشاب الذي نفذ الهجوم، قائلاً بأنه كان صبي لطيف حينما كان صغيرًا في السن ومحبًا لكرة القدم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا في أحد الفنادق عدسات الكاميرات ترصد منفذ هجوم سوسة بعد قتله 38 سائحًا في أحد الفنادق



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday