عقوبات أميركية مشدَّدة على برنامج طهران الصاروخي وسط استمرار الخلافات العميقة
آخر تحديث GMT 13:39:06
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أوباما يؤكد أن الاتفاق التاريخي يحول دون امتلاك طهران سلاح نووي

عقوبات أميركية مشدَّدة على برنامج طهران الصاروخي وسط استمرار الخلافات العميقة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عقوبات أميركية مشدَّدة على برنامج طهران الصاروخي وسط استمرار الخلافات العميقة

الرئيس الأميركي باراك أوباما
واشنطن - يوسف مكي

شدَّدت الولايات المتحدة الأميركية العقوبات على البرنامج الصاروخي الإيراني، على الرغم من رفع العقوبات الأميركية والأوروبية المفروضة على طهران، تزامنًا مع بدء تطبيق الاتفاق النووي المُبرم مع الدول الست، وتنفيذ صفقة لتبادل سجناء بين طهران وواشنطن.

وتطابقت هذه الاستراتيجية مع إشادة الرئيس باراك أوباما باختراق دبلوماسي "ذكي" مع إيران، مؤكدًا في الوقت ذاته أن الخلافات مازالت قائمة بين البلدين، ومشددًا على استمرار العقوبات التي تستهدف النشاطات المتطرفة لطهران.

بينما وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاتفاق النووي بأنه "صفحة ذهبية في تاريخ بلاده"، معتبرًا أنه يشكِّل "نقطة تحول" لاقتصادها، ومتعهدًا بالتفاعل مع العالم لتحقيق المصالح الوطنية لبلاده، وأن استئناف العلاقات الدبلوماسية مؤجل الآن.

وأضاف خلال عرضه مشروع الموازنة للسنة المالية المقبلة على مجلس الشورى: الاتفاق فرصة يجب أن نستغلها لتنمية بلادنا وتحسين رفاهية الأمّة وإرساء الاستقرار والأمن في المنطقة، بعد ساعات على بدء تطبيق الاتفاق، فُتِح أكثر من ألف خط ائتمان من مصارف أجنبية، وهذا يدل على أن المشكّكين كانوا مخطئين تمامًا، نحن الآن في أجواء يمكننا من خلالها أن نتفاعل سياسيًا واقتصاديًا وقانونيًا، مع العالم لتحقيق مصالحنا الوطنية.

وأوضح أن طهران تحتاج ما بين 30 و50 بليون دولار من الاستثمارات الأجنبية سنويًا، لتحقيق نموّ نسبته 8%، داعيًّا إلى استغلال الاتفاق النووي لإجراء إصلاحات اقتصادية وقطع "الحبل السري" الموصول بالنفط، وأن طهران وواشنطن لن تعيدا العلاقات الاقتصادية كاملة بعد الاتفاق.

ورأى أوباما في تطبيق الاتفاق و"لمّ شمل عائلات أميركية" تقدمًا تاريخيًّا بفضل الدبلوماسية، من دون خوض حرب جديدة في الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أنه ضغط على روحاني في المفاوضات لإطلاق السجناء، وهذا يثبت أن في إمكان بلاده اعتماد القوة والحكمة والشجاعة والتحلي بالصبر.

واعتبر الرئيس الأميركي أن العمل مع إيران حول الاتفاق النووي، أتاح لأميركا أن تكون في موقع أفضل لمواجهة مشاكل أخرى معها، مشددًا على أن الاتفاق يقطع على إيران كل السبل لامتلاك سلاح نووي، وأنه مازالت هناك خلافات عميقة بين أميركا وإيران، وأن إدارته ستبقى حازمة في تنديدها بسلوك إيران المزعزع للاستقرار ودعمها مجموعات متطرفة، مؤكدًا استمرار العقوبات المفروضة على برنامجها الصاروخي ونشاطاتها المتطرفة.

وخاطب أوباما الإيرانيين بقوله: حكومتانا باتتا تتحاوران الآن، وبعد الاتفاق حول الملف النووي بات أمامكم، لاسيما الشباب، فرصة لإقامة روابط جديدة مع العالم، لدينا فرصة نادرة لسلوك طريق جديد.

وأعلن وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، أن الولايات المتحدة ستدفع لإيران 400 مليون دولار ديونًا، و1.3 بليون دولار فوائد تعود إلى حقبة ما بعد ثورة 1979، أما المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة هيلاري كلينتون فدعت إلى تشديد العقوبات على ايران في قضايا التطرف وزعزعة الاستقرار.

وأكدت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على 11 فردًا وشركة تتهمهم بتسهيل توصيل مكوّنات صواريخ باليستية إلى إيران، من خلال استخدام شركات وهمية في دول أخرى، لخداع الموردين الأجانب.

وذكر مساعد وزير الخزانة المكلف بشؤون مكافحة التطرف، آدم زوبين، أن البرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية يشكّل خطرًا كبيرًا على الأمن الإقليمي والعالمي، وسيبقى خاضعًا لعقوبات دولية.

وأعلنت واشنطن عزمها على تشديد العقوبات على إيران، بعد إطلاق الأخيرة صاروخًا متوسط المدى في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لكنها أجّلت ذلك بعد تحذير إيراني من أن الأمر سيعرقل إطلاق السجناء الأميركيين الذين تحتجزهم طهران.

وقرار فرض العقوبات على طهران، السبت الماضي، صدر بعد ساعات على مغادرة 3 من 4 أميركيين– إيرانيين أفرجت عنهم طهران، العاصمة الإيرانية على طائرة سويسرية متجهة إلى جنيف.

وأعلن مسؤول أميركي أن السجين الرابع لم يستقل الطائرة لأسباب مجهولة، علمًا بأن إيران أطلقت أميركيًا خامسًا هو ماتيو تريفيثيك، بعدما احتجزته 40 يومًا، وفي المقابل، أفرجت الولايات المتحدة عن إيرانيين- أميركيين محتجزين في سجونها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عقوبات أميركية مشدَّدة على برنامج طهران الصاروخي وسط استمرار الخلافات العميقة عقوبات أميركية مشدَّدة على برنامج طهران الصاروخي وسط استمرار الخلافات العميقة



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:47 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 09:39 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أجمل ديكورات الجبس للمجالس داخل منزلك

GMT 15:41 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مكياج عيون محجبات ناعم على طريقة يارا النملة

GMT 07:35 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانة تشكيلية سعودية ترسم أكثر مِن 200 لوحة فنيّة رائعة

GMT 16:59 2018 الأربعاء ,12 أيلول / سبتمبر

مجموعة أساور بتصاميم بارزة لإطلالة عصرية وجذابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday