فلسطين ستتوجه لمجلس الأمن الأربعاء لتقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

نتنياهو يلتقي جون كيري الاثنين لإفشال المسعى الفلسطيني

فلسطين ستتوجه لمجلس الأمن الأربعاء لتقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فلسطين ستتوجه لمجلس الأمن الأربعاء لتقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال

مجلس الأمن الدولي
رام الله – وليد أبو سرحان

قررت القيادة الفلسطينية في نهاية اجتماعها الذي انتهى في ساعة متأخرة الليلة الماضية التوجه الأربعاء المقبل لمجلس الأمن الدولي لتقديم مشروع قرار ينص على تحديد موعد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي دولة فلسطين المعترف بها في الأمم المتحدة على أساس حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967.

وأوضحت مصادر فلسطينية صباح الاثنين بأن التوجه إلى مجلس الأمن يوم الأربعاء المقبل سيتضمن طلب التصويت على مشروع القرار الفلسطيني للاعتراف بالدولة الفلسطينية وإنهاء الاحتلال ضمن فترة زمنية لا تتعدى العامين.
وصرح مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش بأن قرار التوجه لمجلس الأمن يتضمن التصويت على مشروع القرار الفلسطيني أو المقترح الفرنسي في حال تم الاتفاق مع الفرنسيين، حتى يوم الأربعاء المقبل، مضيفا "لكننا سنقدم أي مشروع نتفق حوله الأربعاء المقبل على طاولة التصويت في حال فشل التصويت أو استخدمت أميركا الفيتو فإنه سيصار إلى تحريك قرارات البرلمانات الأوروبية والعالمية".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد في مستهل اجتماع القيادة الفلسطينية أن القضايا المطروحة على جدول أعمال القيادة لمناقشتها، هي الذهاب لمجلس الأمن الدولي، واجتماع الأطراف السامية المتعاقدة في جنيف، والطلب للأمم المتحدة لحماية الفلسطينيين، والطلب من الأمين العام للأمم المتحدة لتشكيل لجنة للتحقيق في اغتيال الوزير زياد أبو عين، وهو طلب جديد. وأضاف أنه سيتم بحث "موضوع المصالحة وإعادة الإعمار، ثم المقاومة الشعبية السلمية المزدهرة، والانضمام للمؤسسات والمواثيق، وتحديد العلاقة الفلسطينية الإسرائيلية بما يشمل دعوة سلطة الاحتلال لتحمل مسؤولياتها، ووقف التنسيق الأمني" مع إسرائيل. 
أما فيما يتعلق بقرار الانضمام إلى المؤسسات الدولية وعلى رأسها محكمة الجنايات الدولية, بيّن الدكتور الهباش "أن تطورات هذا الملف مرتبطة بما سيحصل في مجلس الأمن فيما يتعلق بالتصويت على مشروع القرار" .

كما قررت القيادة استمرار التنسيق الأمني مع إسرائيل، وأضاف الهباش": أن الموقف الاّن هو الاستمرار في حماية المصالح الحيوية للشعب الفلسطيني ولن يتوقف التنسيق الأمني ما دام فيه مصلحة فلسطينية وعندما يصبح ضد مصالحنا كلنا وعلى رأسنا الرئيس سنوقفه".
وأشار الهباش إلى أن  التنسيق الأمني هو جزء من تثبيت الولاية الفلسطينية على إقليم الدولة الفلسطينية, وطرحت افكار عديدة لكن النهج السائد الاّن هو حماية مصالح الفلسطينيين باستمرار والتنسيق الأمني مع إسرائيل ما دام لا يضر بمصالحنا".

وفي حال فشل الجهود الفلسطينية في مجلس الأمن، فإن السلطة ستعيد تقييم العلاقة مع إسرائيل يما فيها موضوع التنسيق الأمني.
وستضع القيادة الفلسطينية نفسها في حال انعقاد مستمر خلال الأيام المقبلة لمتابعة كل هذه الملفات.

وفيما اعتبرت القيادة الفلسطينية نفسها في حالة اجتماع دائم خلال الأيام المقبلة، يسعى رئيس حكومة إسرائيل، بنيامين نتنياهو، إلى إقناع وزير الخارجية الأميركي عندما يلتقيه في روما الاثنين باستخدام الفيتو ضد مشروع قرار فلسطيني سيطرح على مجلس الأمن الدولي الأربعاء المقبل ويقضي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي في غضون عامين وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.  
وسيسافر كيري في وقت لاحق الاثنين إلى باريس لإجراء محادثات مع نظراء أوروبيين ثم يتوجه إلى لندن للاجتماع مع كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، ووفد من وزراء الخارجية العرب وسيحثونه على ألا تستخدم الولايات المتحدة الفيتو في مجلس الأمن لعرقلة مشروع القرار الفلسطيني.

وذكر نتنياهو الأحد أ سيوضح للوزير كيري أن هذه الحملة ستأتي بتنظيمات الإسلام المتطرف إلى ضواحي تل أبيب وإلى قلب القدس، الأمر الذي لا يمكن لإسرائيل أن تسمح به.

ووزع الأردن على مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوُا مشروع قرار صاغه الفلسطينيون يدعو لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016.
وفي المقابل، تبحث فرنسا وبريطانيا وألمانيا اقتراحا آخر، لكن مسؤولا أميركيا كبيرا أكد إنه لا يوجد توافق بينهم وإدأن الولايات المتحدة لم تتلق طلبًا لاتخاذ موقف.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطين ستتوجه لمجلس الأمن الأربعاء لتقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال فلسطين ستتوجه لمجلس الأمن الأربعاء لتقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday