قائد السبسي وهولاند وعشرات من الشخصيات المهمة تنظم مسيرة دعم لتونس
آخر تحديث GMT 14:16:32
 فلسطين اليوم -

بينت أن قائد الجماعة المتطرفة قتل من طرف الحرس الوطني

قائد السبسي وهولاند وعشرات من الشخصيات المهمة تنظم مسيرة دعم لتونس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قائد السبسي وهولاند وعشرات من الشخصيات المهمة تنظم مسيرة دعم لتونس

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره الباجي قائد السبسي
باريس ـ مارينا منصف

انضم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، إلى عشرات من السياسيين وكبار الشخصيات الأخرى من الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا؛ لتنظيم مسيرة إلى جانب الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، إلى متحف "باردو" في تونس؛ ردًا على الهجوم الذي حدث هناك قبل 11 يومًا الذي أسفر عن مقتل 21 سائحًا أجنبيًا وشرطيًا.

ونظمت المسيرة من طرف الحكومة التونسية؛ لحشد الدعم الدولي إلى هذا البلد، ورفع الروح المعنوية للتونسيين الذين يتزايد خوفهم من شبح عنف التطرف.

وانضم مئات الآلاف لمسيرة إلى متحف "باردو" من البلدة القديمة في تونس، في أصداء مسيرة حاشدة في باريس في أعقاب هجوم "شارلي ابدو" هذا العام, وتم تزيين الشوارع بالأعلام واللافتات التونسية التي كتب عليها "إنّ العالم مع باردو".

وأدى الهجوم على المتحف في 18 آذار/مارس إلى مصرع اثنين برصاص الشرطة, وأكدت وزارة الداخلية أن قائد الجماعة التي نظمت الهجوم قتل من طرف الحرس الوطني في اشتباكات، السبت.

وأبرز قائد السبسي عند وصوله إلى مدخل المتحف جنبًا إلى جنب مع هولاند "أثبت التونسيون اليوم أنّهم ليسوا خائفين من التشدد, فعندما يتم استهداف تونس، يقف جميع التونسيين يدًا واحدة.

كما شكر، الرئيس الفرنسي، الذي شدد على أنّه كان أول من قدم التعازي، كما شكر السياسيين الدوليين الآخرين الذين انضموا الى المسيرة، بما في ذلك الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي, ورئيس الوزراء الإيطالي, ماتيو رينزي، ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ورئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال, ووضع كبار الشخصيات من الزائرين أكاليل الزهور في لوحة تحمل أسماء جميع الذين لقوا حتفهم, وتم العزف على أبواق الجيش من أجل رثاء الضحايا.

وتعد هذه هي الزيارة الثانية لهولاند إلى تونس منذ ثورة 2011, وكان أربعة من ضحايا الهجوم على المتحف، فرنسيين, وتسعى فرنسا إلى إعادة بناء العلاقة مع مستعمرتها السابقة، بعد التعرض لانتقادات بتأييدها لنظام زين العابدين بن علي, وتعهد هولاند بالمزيد من المساعدات الأمنية إلى تونس حيث يدق ناقوس الخطر مع انتشار "داعش" في شمال أفريقيا.

وروّج قائد السبسي، مؤسس حزب "نداء تونس الوسطي"، وهو الآن أكبر حزب في الحكومة, للمسيرة من خلال التلفزيون من أجل تعزيز "الوحدة الوطنية" في مواجهة التشدد.

كما أيد حزب "النهضة الإسلامي" المعتدل الذي لديه وزيرًا واحدًا وثلاثة وزراء صغار في الحكومة الائتلافية، تلك المسيرة.

وبيّن مسؤولون الأسبوع الماضي، أنّ الهجوم على المتحف تم تنظيمه من طرف جماعة جزائرية متطرفة تدعى "عقبة بن نافع"، وزعمت الدولة الإسلامية "داعش" التي تسيطر على مناطق عبر الحدود الجنوبية للبلاد في ليبيا المجاورة، مسؤوليتها عن ذلك عبر وسائل الإعلام الاجتماعية.

وأشارت وزارة "الداخلية" أنّ الحرس الوطني قتل تسعة متشددين بينهم زعيم جماعة "عقبة بن نافع"، لقمان أبو صخر، في اشتباكات وقعت في المنطقة الجنوبية الغربية لقفصه، السبت، واعتقلت تونس 20 شخصًا يشتبه في تورطهم في الهجوم على متحف "باردو".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائد السبسي وهولاند وعشرات من الشخصيات المهمة تنظم مسيرة دعم لتونس قائد السبسي وهولاند وعشرات من الشخصيات المهمة تنظم مسيرة دعم لتونس



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 12:28 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يهنىء بايدن بالفوز على ترامب

GMT 16:30 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حماية الجهاز الهضمي مفتاح علاج السرطان

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

مصرع شاب في حادث دراجة نارية في مدينة غزة

GMT 01:41 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 03:03 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأطفال يطلعون على كيفية التعامل مع الثعابين السامة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday