مؤتمر إعادة إعمار غزّة يحشد الدعم لحلِّ الدولتين ويقرّ الخطة الفلسطينيّة
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

دعا البيان الختامي إسرائيل إلى فتح المعابر وتسهيل الحركة إلى الضفة

مؤتمر إعادة إعمار غزّة يحشد الدعم لحلِّ الدولتين ويقرّ الخطة الفلسطينيّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مؤتمر إعادة إعمار غزّة يحشد الدعم لحلِّ الدولتين ويقرّ الخطة الفلسطينيّة

اعادة اعمار غزة
القاهرة – أكرم علي

أكّد المشاركون في مؤتمر القاهرة الدولي لإعادة إعمار غزة مساندتهم للمبادرة المصرية لوقف إطلاق النار، ودعمهم لكل الجهود المقبلة التي من شأنها التوصل إلى اتفاق دائم، معربين عن استعدادهم لتعزيز أسس الاتفاق، عبر حشد الدعم الدولي، في إطار طويل المدى مناسب لتنمية فلسطين ككل.

ورحب المشاركون، في البيان الختامي، بالخطوات التي اتخذتها حكومة فلسطين بغية إعادة إقرار سلطتها في غزة، وبالجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأشارا إلى أنَّ "هناك حاجة عاجلة لـ٤١٤ مليون دولار للإغاثة الإنسانية، و١،٢ مليار دولار لتعافي الاقتصاد كمرحلة أولى، فضلاً عن ٢،٤ مليار دولار تكلفة مبدئية لإعادة الإعمار.

وأعرب المشاركون عن "موافقتهم على الخطة التي تقدمت بها حكومة فلسطين لإعادة إعمار غزة"، مشدّدين على أنَّ "تقديم المساعدة لإعادة إعمار غزة يجب أن يواكبه دعم لموازنة الحكومة الفلسطينية وللتنمية في الضفة الغربية"، مبرزين "عدم إمكان نجاح إعادة الإعمار في غزة دون توافر رؤية دولية موحدة لإعادة الاستقرار ومواجهة التحديات طويلة المدى في القطاع".

ودعا المؤتمر، حسب البيان الختامي، الذي حصل عليه "فلسطين اليوم"، المانحين إلى "تقديم مساهماتهم عبر الآليات والصناديق القائمة، لاسيما حساب وزارة المال الفلسطينية، بعدما باتت حكومة الوفاق تمثل كامل الأراضي الفلسطينيّة، وبالتالي فأنه من الأهمية بمكان تعزيز دور هذه الحكومة لاعتبارها الوعاء الشرعي للمساعدات".

وشدّد المشاركون على أنَّ "عملية إعادة الإعمار لا يمكن أن تتم إلا في إطار سياسي وأمني بنّاء"، داعين إلى "كسر دائرة البناء والهدم في غزة، وحماية أرواح وأمن المدنيين، والالتزام بالقانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي الإنساني".

واعتبر المشاركون في المؤتمر أنّه "لا يمكن إعادة إعمار غزة إلا بفتح إسرائيل للمعابر وتسهيل التنمية الاجتماعية، والإسراع في الانتعاش الاقتصادي"، داعين الحكومة الإسرائيلية إلى "إزالة القيود بما يتيح للفلسطينين التجارة بين غزة والضفة الغربية والدخول إلى أسواق العمل".

وأشاد المشاركون بإنشاء آلية قوية وفعالة للمراقبة في غزة، ترعاها الأمم المتحدة، وتقبل بها إسرائيل وفلسطين، ويمولها المانحون.

وجدّد المشاركون التأكيد على "ضرورة العمل بغية التوصل إلى حل إقامة الدولتين استنادًا إلى المرجعيات الدولية، لاعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني".

وطالب المشاركون في المؤتمر  الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني بـ"الامتناع عن أيّة أعمال أحادية الجانب من شأنها أن تقوض مفاوضات السلام المقبلة"، مشددين على أنَّ "إنهاء الاحتلال، الذي بدأ عام ١٩٦٧، هو الضمان الوحيد لعدم تكرار أيّ تدمير".

وأعلن الاتحاد الأوروبي عن استعداده لتقديم دعم ميداني على الأرض، يتضمن التواجد في نقاط الدخول والخروج، فضلاً عن تدريب والمساعدة في بناء القدرات وتعزيز الربط بين الضفة الغربية وغزة برًا وبحرًا".

ومن المقرر أن تدعو النرويج إلى اجتماع اللجنة الخاصة بمساعدة الفلسطينين في آذار/مارس ٢٠١٥ في بروكسل بمبادرة من الاتحاد الأوروبي، لتقييم مدى التقدم الذي تحقق في إعادة إعمار غزة، والوفاء بالالتزامات التي خرج بها مؤتمر القاهرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مؤتمر إعادة إعمار غزّة يحشد الدعم لحلِّ الدولتين ويقرّ الخطة الفلسطينيّة مؤتمر إعادة إعمار غزّة يحشد الدعم لحلِّ الدولتين ويقرّ الخطة الفلسطينيّة



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 09:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الاسير رائد الشيخ ينضم الى قائمة عمداء الاسرى

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:06 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل مربى اليقطين

GMT 05:59 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

أرضيات رخام عصرية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 05:55 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفكار حديثة لإستغلال زوايا المنزل في ديكور مميز

GMT 02:00 2014 الإثنين ,22 أيلول / سبتمبر

مزجت بين قماش الملس والجينز في العباءات

GMT 11:43 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نهى عابدين تواصل تصوير دورها في "منطقة محرمة"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday