مبعوث السلام إلى اليمن يعترف بعدم قدرته على اطلاق جولة جديدة من المفاوضات
آخر تحديث GMT 10:52:59
 فلسطين اليوم -

إسماعيل أحمد يكشف عدم تلقيه ضمانات كافية لوقف العمليات القتالية

مبعوث السلام إلى اليمن يعترف بعدم قدرته على اطلاق جولة جديدة من المفاوضات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مبعوث السلام إلى اليمن يعترف بعدم قدرته على اطلاق جولة جديدة من المفاوضات

معاناة الشعب اليمني فاقت التصوّر
صنعاء - عبد الغني يحيى

قدَم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، صورة قاتمة عن الأوضاع في البلد إلى مجلس الأمن، معترفًا بأنه غير قادر على الدعوة لجولة أخرى من محادثات السلام بسبب الخلاف الشديد بين الطرفين المتحاربين. وأوضح "لا تزال توجد انقسامات عميقة تمنعني من الدعوة إلى الجولة التالية من المحادثات".
 
وأضاف ولد الشيخ أحمد، الأربعاء، "للأسف لم أتلق ضمانات كافية بأنه سيتم احترام وقف جديد للعمليات القتالية إذا دعوت إلى جولة جديدة". بيد أنه جدد الدعوة إلى "التزام جديد بوقف الأعمال العدائية يقود إلى وقف دائم لإطلاق النار"، معتبرا أن "ما من حل عسكري لهذا النزاع".
 
وأوضح أن "الأطراف منقسمون حول مسألة معرفة ما إذا كان عقد جولة جديدة من المفاوضات سيترافق مع وقف جديد للأعمال العدائية أم لا". ومضى يقول "عانى اليمن كثيرا وقاوم شعبه مأساة يعجز اللسان عن وصفها". وأردف قائلا: "لقد دمرت البنية التحتية في البلاد.. وتفرق شمل أسر وتمزق النسيج الاجتماعي. هذه مرحلة حرجة وبالغة الصعوبة. مع كل يوم يمر يفقد المزيد والمزيد من اليمنيين أرواحهم."
 
ودعا المبعوث الدولي مجلس الأمن الأربعاء (17 شباط/ فبراير 2016) للمساعدة في الضغط من أجل عودة الطرفين للالتزام بوقف العمليات القتالية بما يفضي إلى وقف دائم لإطلاق النار. وخلال الجولة الأولى من المفاوضات في جنيف في كانون الأول/ ديسمبر اتفق الطرفان على إطار عمل عريض لإنهاء الحرب لكن هدنة مؤقتة لمدة أسبوع انتهكت على نطاق واسع. وكان من المنتظر عقد جولة ثانية من المحادثات في 14 كانون الثاني/ يناير لكنها أرجئت لأجل غير مسمى.

[06:54:06 ص] louaa waheed: ميدانيًا، قصفت طائرات التحالف العربي معسكر النهدين القريب من القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية صنعاء، الثلاثاء، حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية". وفي وقت لاحق أفادت الأنباء بوقوع مواجهات عنيفة في نهم شرقي صنعاء، وقصفت القوات الموالية للشرعية بالمدفعية وصواريخ كاتيوشا مواقع المتمردين في نقيل بن غيلان في نهم.

كما استهدفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية، مواقع لميليشيات الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، في جبل المرحة في محافظة عمران، شمالي اليمن. ولا تزال المناطق الشمالية من اليمن، ومن بينها العاصمة صنعاء، تحت سيطرة الحوثيين وحلفائهم من قوات صالح، منذ انقلابهم على السلطة الشرعية في سبتمبر من عام 2014.

وفي البيضاء التي تقع وسط البلاد، قصفت الطائرات مواقع للمتمردين في مديرية ذي ناعم. وفي سياق آخر، سرّب ناشطون على شبكة الإنترنت معلومات جديدة تخص جماعة الحوثيين ذات أهمية عالية كونها تكشف مواقع منازل قيادات وأنصار الجماعة الانقلابية في صنعاء، وبحسب المعلومات الجديدة فإنها تضم قائمة بعدد 1919 لمنازل وشخصيات موالية لجماعة الحوثيين في العاصمة صنعاء وأطرافها، وتحتوي المعلومات المسربة على معلومات مهمة عن أتباعهم والأعمال التي يمارسونها وأماكن عملهم وعدد أفراد أسرهم ونقاط الضعف والقوة لديهم والأشخاص الذين تربطهم علاقات بهم. 

وتضمنت المعلومات ملاحظات مهمة عن تلك الشخصيات ودورها في جماعة الحوثيين، ومدى نشاطها في الجماعة، وتصنيف مثل "يعتمد عليه أو لا يعتمد عليه"، والمستوى التعليمي للفرد ومكان الإقامة ومعلومات عسكرية عن المنزل مثل عدد الأدوار وهل يمتلك بدروم أم لا ونوع السقف (مسلح أم لا)، وهل يمتلك حوش وجهة المدخل للمنزل وهل لديه خزان أرضي أم لا. المعلومات لم تقف عند هذا الحد بل تحدثت عن الكثير من الأمور الهامة والمتعلقة بأنصار الجماعة فوصفت الكثيرين بالمجاهدين أو لديهم أولاد مقاتلين أو قتلي، ومتى قتلو، والحالة المادية والمشكلات الأسرية والقبائل التي يرتبط بها، أو لديه عداوات معها، وتحدثت عن امتلاك بعض أنصارها للسلاح. وكشفت المعلومات عن عدد كبير من الموالين الذين يعملون في جهات حساسة مثل وزارة الداخلية والأمن والشرطة والبحث الجنائي وقوات الاحتياط والأمن السياسي والاستخبارات العسكرية والاتصالات ويملك هاتفًا وضباط في صفوف الجيش ووزارات حكومية ورئاسة الجمهورية والقضاء وأماكن سيادية أخرى بالإضافة إلى الذين يعملون مع الجماعة بشكل مباشر ومتفرغين لعملهم معها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبعوث السلام إلى اليمن يعترف بعدم قدرته على اطلاق جولة جديدة من المفاوضات مبعوث السلام إلى اليمن يعترف بعدم قدرته على اطلاق جولة جديدة من المفاوضات



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
 فلسطين اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح مهرجان الفنون الإسلامية

GMT 06:43 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

تصاميم فرنسية لغرف نوم رومانسية أنيقة

GMT 04:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة دونالد ترامب ميلانيا وابنته ايفانكا تقدمان الدعم له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday