مدينة الخليل تشهد وقفة تضامنية بعنوان نصرة أطفال فلسطين
آخر تحديث GMT 13:55:03
 فلسطين اليوم -

أشار المحافظ إلى أنها قدمت 25 شهيدًا و354 مصابًا

مدينة الخليل تشهد وقفة تضامنية بعنوان "نصرة أطفال فلسطين"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدينة الخليل تشهد وقفة تضامنية بعنوان "نصرة أطفال فلسطين"

وقفة تضامنية بعنوان "نصرة أطفال فلسطين"
الخليل – فلسطين اليوم

 شهدت مدينة الخليل الأربعاء، وقفة تضامنية مع أطفال فلسطين الذين يتعرضون يوميًا للتنكيل والاعتقال والإعدامات الميدانية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلية والمستوطنين، والتي انتهكت ما جاء في الاتفاقيات الدولية لحقوق الطفل.

وشارك بالوقفة التي نظمتها شبكة حماية الطفولة، والشبكة الفلسطينية لحقوق الطفل في محافظة الخليل وبالتعاون مع نادي الأسير الفلسطيني، ذوو الشهداء الأطفال من أبناء محافظة الخليل، ووالدا شهيدتي الخليل هبة عسيلة، ودانيا ارشيد، ونائب المحافظ مروان سلطان، والمؤسسات المنظمة للوقفة التضامنية، وممثلو القوى الوطنية، ومتضامنون أجانب من عدة مؤسسات حقوقية.

وحمل المشاركون نعشا يمثل منظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة واتفاقية حقوق الطفل كتعبير عن أن هذه المؤسسات لم تنقذ أطفال فلسطين، ورفع المشاركون لافتات خطت بعشرين لغة دولية تطالب العالم التحرك لحماية الشعب الفلسطيني وأطفاله من القتل اليومي.

وأكد نائب محافظ الخليل مروان سلطان، اهتمام السلطة الوطنية بملف جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال، مؤكدا أن استمرار احتجاز جثامين الشهداء يعد جريمة بحق الإنسانية.

أوضح مدير برنامج الحماية في الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال رياض عرار، إن  الاحتلال لا يزال يستخدم الإيذاء الجسدي والنفسي والتعذيب بحق الأطفال الفلسطينيين رغم توقيعه على اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب.

وأضاف عرار، إن أماكن إصابات الأطفال الشهداء في الطرف العلوي من الجسد تؤكد استهدافهم بهدف القتل، داعيًا إلى احترام حقوقهم وحمايتهم ووقف الانتهاكات الصارخة لحقهم الذي كفلته المواثيق والأعراف الدولية.

وأكد مدير نادي الأسير في محافظة الخليل، أمجد النجار، أن الخليل الآن في دائرة الاستهداف من قبل حكومة الاحتلال التي تعتبر نفسها فوق القانون الدولي وتعتقد أن جرائمها بحق الشعب الفلسطيني محمية بالموقف الأمريكي والفيتو والغطاء الأوروبي، ما يجعل هذه الدول تتحمل مسؤوليتها بالمشاركة عن جرائم ما ترتكبه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب النجار الأمين العام للأمم المتحدة التحرك وعبر المنظمات التابعة للأمم المتحدة بملاحقة جيش الاحتلال الاسرائيلي وحكومة الاحتلال، ومساءلتها وتحميلها لمسؤولية ما يرتكب من جرائم بحق الشعب الفلسطيني.

واعتبر أن احتجاز جثامين الشهداء من قبل الاحتلال يهدف إلى الانتقام ومعاقبة عائلاتهم وذويهم، داعيًا المؤسسات الحقوقية والإنسانية للتحرك والضغط على إسرائيل للإفراج عن هذه الجثامين.

وأشار مدير الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في الخليل فريد الأطرش، إلى أن هنالك استهداف واضح من قوات الاحتلال للأطفال الذين يتم اعتقالهم وإعدامهم بشكل متعمد، وأن هذه الممارسات ترقى لجرائم حرب، في ظل القرارات الصادرة من حكومة الاحتلال التي تجيز إطلاق النار على الأطفال المشتبه بهم، وتركهم ينزفون حتى الموت .

وطالب الاطرش، بتوفير الحماية الدولية للأطفال في ظل استهدافهم المتواصل .

وأردف محافظ الخليل كامل حميد في مؤتمر صحافي عقد في مقر المحافظة، إن الخليل وجماهيرها سيواصلون جهودهم والفعاليات المختلفة، حتى استرداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى سلطات الاحتلال منذ مطلع الشهر الجاري.

وأشار حميد إلى أن محافظة الخليل قدمت 25 شهيدًا، بينهم 16 شهيدا لا تزال جثامينهم محتجزه لدى الاحتلال، كما أصيب منذ مطلع الشهر الجاري 354 مواطنًا ما بين الاصابة بالرصاص الحي، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، كما واعتقل 264 مواطنا من بينهم اطفال من انحاء متفرقة من مدينة الخليل وبلداتها، وتم الاعتداء من قبل قوات الاحتلال ومستوطنيها على 21 منطقة سكنية.

واستعرض الوضع العام في المحافظة جراء ممارسات الاحتلال القمعية بحق سكان المحافظة وممتلكاتهم المتمثلة بالإعدامات الميدانية والاعتقال وهدم المباني.

وأكد حميد دعم لجان الحماية التي شكلت في المحافظة، لمساندة الأهالي القاطنين في المناطق المحاذية للبؤر الاستيطانية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة الخليل تشهد وقفة تضامنية بعنوان نصرة أطفال فلسطين مدينة الخليل تشهد وقفة تضامنية بعنوان نصرة أطفال فلسطين



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 08:13 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

ديكورات غرف نوم مستوحاة من "أجنحة الفنادق"

GMT 03:13 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فتى يزيدي يفضح جرائم "داعش" في مخيم "أشبال الخلافة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

عبدالله بن سالم القاسمي يفتتح مهرجان الفنون الإسلامية

GMT 06:43 2017 الأحد ,11 حزيران / يونيو

تصاميم فرنسية لغرف نوم رومانسية أنيقة

GMT 04:47 2016 الثلاثاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة دونالد ترامب ميلانيا وابنته ايفانكا تقدمان الدعم له
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday