مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود
آخر تحديث GMT 13:39:06
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

قُتل إثر عملية مداهمة نفذتها الشرطة الفرنسية في سان دوني

مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود

عبد الحميد أباعود
عمار شيخي – الرباط

أعلن مكتب مدعي باريس الخميس، أنه تم التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود الذي يعتبر العقل المدبر لاعتداءات باريس، بين القتلى الذين سقطوا إثر عملية المداهمة التي نفذتها الشرطة في سان دوني.
 
وذكر المدعي في بيان، "لقد تم التعرف رسميا للتو على عبد الحميد أباعود على أنه من قتلى العملية التي نًفذت في ضاحية شمال باريس أمس الأربعاء.
 
ونسبت القناة الثانية في التلفزيون الفرنسي إلى مصادر في الشرطة الفرنسية، أن المجموعة التي استهدفتها العملية الأمنية في سان دوني صباح أمس الأربعاء، كانت تستعد لتنفيذ هجمات، وتحديدا في مطار "رواسي شارل ديغول" والمركز التجاري "كاتر تان" في منطقة الديفانس.
 
وصرح مدعي باريس فرنسوا مولان بأن "كل شيء يشير إلى أن المجموعة كانت ستنتقل الى تنفيذ هجمات"، دون أن يحدد الأهداف المحتملة.
 
وتُشكل هذه المجموعة بالنسبة إلى المحققين، الفريق الرابع بعد المجموعات الثلاث التي نفذت هجمات باريس الجمعة الماضي، والتي أوقعت 129 قتيلًا وعشرات الجرحى.
 
وأعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية، الخميس، أن ست مداهمات جرت صباحًا في منطقة بروكسل "ضمن الأوساط المقربة" من بلال حدفي، أحد الذين قتلوا في اعتداءات باريس.
 
واعتبر الخبير في شؤون "الجهاد والفكر الإسلامي" ويليام مكانت، أن هجمات باريس الأخيرة، هي بداية النهاية لتنظيم "داعش".
 
وبين مكانت أن "سلسة الهجمات المنظمة في باريس الجمعة الماضية، هي أكبر عملية للتنظيم خارج الشرق الأوسط، وإشارة إلى زيادة نشاط التنظيم"، مضيفًا أن "الهجمات هي بداية النهاية للتنظيم".
وأكد أن الهجمات حفزت العالم للبدء في عملية واسعة على الأماكن التي يسيطر عليها "داعش"، وخصوصًا في سورية، معتبراً أنه "حتى إذا لم تحدث هذه الهجمات، فالتنظيم مصيره الانهيار، بعدما هاجم مواطنين لدول قوية وكبيرة مثل روسيا".
 
وتابع مكانت، " إن سبب فشل أجهزة الاستخبارات في رصد الهجمات وتوقعها، هو اتساع دائرة المراقبة، فالاستخبارات لا تراقب الكيان فقط، بل تراقب أشخاصًا معروفين بأفكارهم الراديكالية أو يميلون لهذه الأفكار، ما جعلها مهمة مرهقة ودائرة واسعة من المراقبة وجمع البيانات".
 
وأردف، "الحرب على التنظيم وصلت إلى طريق مسدود، فبعد عام كامل من الغارات لم تتحرر سوى 25 في المئة من الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وبعد دخول روسيا لتحمي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، شعر التنظيم بضرورة وقف التوسع ونقل المعركة إلى البلاد المشاركة في التحالف الدولي".
 
واستهدفت هجمات باريس التي وقعت مساء الجمعة الماضي ستة مواقع مختلفة، وأسفرت عن وقوع 128 قتيلا وأكثر من 300 جريح، في حصيلة لا تزال أولية.
 
وبث "داعش" السبت الماضي مقطع فيديو لا يحمل تاريخا يُهدد فيه بمهاجمة فرنسا إذا استمر استهدافها مقاتليه من خلال الغارات الجوية.
 
وتحدث المتطرف في الفيديو، "ما دمتم تقصفون لن تعرفوا الأمان وستخافون من مجرد الخروج إلى الأسواق".
 
وتأتي هذه الهجمات بعد عشرة أشهر على الاعتداءات التي شنها متطرفون في قلب العاصمة الفرنسية ضد أسبوعية "شارلي ايبدو" الهزلية، ومتجر يهودي، ما أسفر عن 17 قتيلًا، والتي تلتها هجمات عدة أو محاولات هجمات.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود مدّعي عام باريس يُعلن التعرف على جثة البلجيكي عبد الحميد أباعود



 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:47 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - إليكِ أفضل شواطئ العاصمة التشيكية براغ تعرّفي عليها

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:58 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

أفضل المطاعم والمقاهي بجلسات خارجية في الرياض

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر وأهم المطاعم في ماليزيا

GMT 03:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الإثنين

GMT 15:52 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ياسمين صبري تعلن عن مشروعاتها المقبلة

GMT 09:36 2016 الخميس ,10 آذار/ مارس

الكرتون أخبار الثمانية

GMT 11:15 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

نسرين طافش تُقدّم أولى أغنياتها تزامنًا مع عيد الحب

GMT 16:09 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

خواتم ألماس من أرقى دور المجوهرات العالمية لمختلف السهرات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday