معتقل بوكا الأميركي مهد تنظيم داعش المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته
آخر تحديث GMT 16:14:38
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أصبح يمثل فضيحة مخزية من تاريخ الحرب على العراق بعد "أبو غريب"

معتقل "بوكا" الأميركي مهد تنظيم "داعش" المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معتقل "بوكا" الأميركي مهد تنظيم "داعش" المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته

سجن "بوكا"
واشنطن ـ يوسف مكي

يعتبر سجن "بوكا" أحد أكبر المعتقلات التابعة للولايات المتحدة الأميركية في العراق، العامل المساعد لتنظيم "داعش" المتطرف، إذ كان المكان الذي يجمع المتطرفين سويًا ويمنح قادة التنظيم مزيدًا من الوقت للتحالف مع أعضاء نظام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والتخطيط من أجل ارتكاب عمليات متطرفة ضد المصالح الأميركية.

وتأتي الفترة ما بين عامي 2003 و2009 لتشير إلى أنَّ ما يزيد عن مائة ألف رجل مروا في معتقل "بوكا" والكثير منهم ممن أطلق سراحهم كانوا متطرفين للغاية، وكان من بين هؤلاء المعتقلين زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي الذي قضى أعوام عدة في المعتقل قبل أن يتم إطلاق سراحه عام 2009.

وكشف أحد حراس المعتقل ميتشيل جراي البالغ من العمر 48 عامًا ويحمل شهادة في القانون ويتحدث العربية بطلاقة، عن حجم الكراهية الموجودة على وجوه المعتقلين، بحيث إذا سنحت لهم الفرصة لقتل الجنود الأميركيين لفعلوا، مضيفًا أنه ذات مرة تحدث لأحد ضباط الصف قائلًا له إنَّ هؤلاء المتطرفين إذا كان بإمكانهم قطع رؤوس الأميركيين وشرب الدم بعدها لفعلوا.

معتقل بوكا الأميركي مهد تنظيم داعش المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته

وأوضح جراي أنَّ السجن الذي جاء اسمه نسبة إلى المارشال رونالد بوكا الذي توفي عام 911، بدأ بأفضل النوايا إلا أنه انتهى به المطاف لتوليد الكراهية تجاه الأميركيين ما يساعد مجموعة من المتطرفين على توحيد الصفوف، مشيرًا إلى أنَّه تواجد فيه أكثر من مائة ألف رجل على مدار الفترة ما بين عامي 2003 و 2009.

وأكد آندرو سمبثون وجيرمي سورين أنَّ الولايات المتحدة قد وقعت في أخطاء كبيرة بسبب الطريقة التي يدار بها معسكر بوكا والتي أعطت الفرصة للمتطرفين من المعتقلين مثل أبو بكر البغدادي وغيره لتوسيع نطاق التطرف مستغلين في ذلك اجتماعهم جنبًا إلى جنب مع معتقلين آخرين بعضهم لم يكن من المذنبين بارتكاب جرائم عنيفة والبعض الآخر كان أقل تهديدًا وخطورة.

وأضاف جراي: "حتى وقت قريب لم يكن الكثيرون في الولايات المتحدة يعلمون بمعسكر بوكا في حين كان الاهتمام من جميع أنحاء العالم منصب على معتقل أبو غريب الذي كانت تمارس فيه الانتهاكات بحق السجناء العراقيين، إلا أنه وبعد ستة أعوام من إغلاق المعسكر فقد طاردته الفضائح بحيث أصبح يمثل جزءًا مخزيًا من تاريخ الحرب على العراق".

وذكر ضابط سابق كان يقضي خدمته في معسكر "بوكا" رفض ذكر اسمه نظرًا إلى عمله المستمر مع وزارة الدفاع بأنَّ التقسيم داخل المعسكر كان يراعي أن الفصيلين الرئيسيين في العراق وهما السنة والشيعة لا يمكن الجمع بينهما في مكان واحد إلا أنهم لم يدركوا بخطورة الجمع بين هؤلاء من السنة وأولئك من السنة المتطرفة.

وتابع الضابط: "في الوقت الذي لم يكن هناك الكثير من الحراس في المعسكر، إضافة إلى أنهم كانوا لا ينطقون بالعربية فإنَّ مجموعة من الرجال سنحت لهم الفرصة لتعزيز العقلية المتطرفة وتعليم المعتقلين من الشباب كيفية استخدام الأسلحة والمتفجرات وكيف يصبحوا مفجرين انتحاريين".

ويروي أحد زعماء "داعش" ويدعى "أبو أحمد" عن الأيام التي قضاها بداخل المعتقل، حيث أكد أنه كان لديهم الكثير من الوقت من أجل التخطيط كما أن المعتقلين فيما بينهم اتفقوا على أن يجتمعوا سويًا مرة أخرى بعد إطلاق سراحهم وكانت الطريقة التي اعتمدوا عليها للاتصال ببعضهم سهلة للغاية حيث قام كل واحد منهم بكتابة بيانات الاتصال على الملابس الداخلية مضيفًا أنهم حينما خرجوا من المعتقل تواصلوا فيما بينهم.

يُذكر أن أحد زعماء "داعش" الذين مروا على معسكر "بوكا" كان أبو بكر البغدادي والذي قضى عشرة أشهر فقط داخل المعتقل لحسن سلوكه فيما أطلق سراحه في كانون الثاني/ ديسمبر من عام 2004، وضم المعسكر أيضًا حاجي بكير الذي كان عقيدًا سابقًا في الجيش إبان فترة الرئيس صدام حسين والذي على الرغم من عدم كونه متطرفًا وقت أن كان متواجدًا بالمعسكر في الفترة ما بين عامي 2006 وحتى 2008 إلا أنه أصبح الرجل الذي قد يكون ضالعًا في تشكيل قوات "داعش".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معتقل بوكا الأميركي مهد تنظيم داعش المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته معتقل بوكا الأميركي مهد تنظيم داعش المتطرف ومقر اجتماع أبرز قياداته



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:21 2015 الأربعاء ,28 كانون الثاني / يناير

كتاب جديد يكشف عملية الموساد لاستهداف المشير الجمسي

GMT 07:39 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أجمل ديكورات "جلسات خارجية" مناسبة لشهر رمضان

GMT 12:46 2018 الثلاثاء ,28 آب / أغسطس

غرفة طولكرم تحصل على ترخيص مركزها

GMT 04:04 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مي الجداوي تؤكد عدم ملاءمة ورق الحائط لدورات المياه

GMT 22:34 2016 السبت ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مراد علمدار يمثل أمام القضاء التركي

GMT 21:46 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

نجوي كرم تدعو جمهورها لمتابعة آرب جوت تالنت
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday