منظمة المؤتمر الاسلامي تطالب باستعادة الثقة بين دولها تجنبا لاهدار الطاقات
آخر تحديث GMT 14:10:41
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

الهجوم على البعثات ينافي الضوايط والممارسات الدبلوماسية

منظمة المؤتمر الاسلامي تطالب باستعادة الثقة بين دولها تجنبا" لاهدار الطاقات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منظمة المؤتمر الاسلامي تطالب باستعادة الثقة بين دولها تجنبا" لاهدار الطاقات

منظمة التعاون الإسلامي
الرياض ـ سعيد الغامدي

أكدت منظمة التعاون الاسلامي على "تهدئة التوتر" بين السعودية وإيران. وخاطبت الدول الاعضاء بأن "وحدة الصف مطلوبة لمكافحة الإرهاب"، وقال الامين العام للمنظمة إياد مدني، خلال اجتماع استثنائي لمجلس وزراء خارجية دول المنظمة , الخميس ,دعت اليه السعودية، اثر تعرض بعثات ديبلوماسية سعودية في ايران للحرق هذا الشهر، ان "استمرار تأزم العلاقات بين بعض دولنا الاعضاء يساهم في تعميق الشروخ في الكيان السياسي الاسلامي، ويكرس الاصطفافات السياسية او المذهبية ويبعدنا عن التصدي الفعال للتحديات الحقيقية التي تهدد مصير دولنا الاعضاء وشعوبها".

واذ تجنب تسمية اي من الدولتين، السعودية وايران، رأى ان الهجوم على البعثات "ينافي الضوابط والممارسات الديبلوماسية كما أقرتها معاهدتا فيينا الديبلوماسية والقنصلية، وما يرتبط بهما من مواثيق وقرارات اممية".

وشدد على ان "التدخل في شؤون أي دولة من الدول الاعضاء من شأنه ان يخل بمقتضيات ميثاق منظمتنا الذي التزمنا كل فصوله ومبادئه".

  واسف "لكون واقع الانقسام الاسلامي والخلافات البينية المزمنة يؤثر سلبا على اداء المنظمة، ويضعف قدرتها على الارتقاء الى مستوى المسؤولية الملقاة على عاتقها، ويخدش صدقيتها امام الرأي العام الاسلامي والدولي". 

ورأى ان "ما حصل في الايام القليلة الماضية من عمليات ارهابية بشعة استهدفت عددا من دولنا الاعضاء، افغانستان وتركيا وبوركينا فاسو والكاميرون وليبيا ومالي... يدعونا الى مزيد من التنسيق والتعاون، في اطار مقاربة اسلامية تنأى عن الحسابات الضيقة وتمكننا من استئصال الارهاب."

  ودعا الى "بناء جسور التفاهم واستعادة الثقة المتبادلة بين الدول الاعضاء، بما يخدم مصالحها ويساهم في تحسين واقع شعوبها وبناء مستقبلها". وقال ان ذلك يجنب الدول "دخول نزاعات تهدر طاقاتها، وتحرف مسار تنمية مجتمعاتها". 

من جهته، قال السعودية يؤكد السياسات العدوانية لــ إيران" href="http://www.palestinetoday.net/news/arabworld/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A8%D9%8A%D8%B1-%D9%8A%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%A5%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%AF%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B3%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%80%D9%80-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86" target="_blank">وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن "الهجمات على البعثات الديبلوماسية للسعودية ليست حادثا معزولا، وطهران لم تبذل جهدا كافيا لوقفها".

ورأى ان "مسؤولية الدولة المضيفة هي اتخاذ إجراءت، وليس إصدار بيانات تهدف إلى توجيه اللوم، بدلا من تقديم حماية عملية للبعثات الديبلوماسية". 

وعلى هامش الاجتماع، امل مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في "ألا تتصاعد التوترات بعد هذا الاجتماع، وفي أن يقوم المؤتمر بدوره في تهدئة الوضع".

وأضاف: "هذا ما تأمل فيه منظمة التعاون الإسلامي. لكن يبدو أن دولا لا يعجبها ذلك. فهي تفضل التوتر. لكن التوتر لا يخدم مصالح أحد."

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة المؤتمر الاسلامي تطالب باستعادة الثقة بين دولها تجنبا لاهدار الطاقات منظمة المؤتمر الاسلامي تطالب باستعادة الثقة بين دولها تجنبا لاهدار الطاقات



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 12:12 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - تسريحات شعر مستوحاة من أميرات ديزني لعروس 2020 تعرفي عليها

GMT 12:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها
 فلسطين اليوم - 10 أماكن سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة تعرف عليها

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 03:53 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

وليد توفيق يحيي حفلة زفاف نجلة المنتج صادق الصباح

GMT 11:04 2014 الإثنين ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النجمة صوفيا لورين تطرح مذكراتها العاطفيّة الخاصة

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

حرباء تنجب 26 طفلًا بحجم الأظافر على يد مربيها

GMT 04:07 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

أثيوبيا تمثل أفضل وجهة للسياحة في عام 2015

GMT 22:45 2016 الأحد ,25 كانون الأول / ديسمبر

مدفأة "فاير بليس" للحصول على غرفة معيشة عصرية

GMT 01:06 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء الآثار يعرضون أسرار مدينة "بومبي اليونانية" القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday