نتنياهو يرفض هدم البؤر الاستيطانية قرب بيت ايل وفق قرار العدل العليا
آخر تحديث GMT 07:13:58
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

جيش الاحتلال الإسرائيلي يماطل بإخلاء مستوطنين من شمال الضفة الغربية

نتنياهو يرفض هدم البؤر الاستيطانية قرب "بيت ايل" وفق قرار "العدل العليا"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو يرفض هدم البؤر الاستيطانية قرب "بيت ايل" وفق قرار "العدل العليا"

الحكومة الإسرائيلية
غزة – محمد حبيب

يماطل جيش الاحتلال الإسرائيلي في إخلاء مستوطنين من موقع كانت جاثمة فيه مستوطنة "سانور" التي تم إخلاؤها في إطار خطة الانفصال قبل عشرة أعوام في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأكد ضابط إسرائيلي، الثلاثاء، أنَّه "لم يُتخذ قرار بعد حول ما إذا سيجري إخلاء الأشخاص الذي وصلوا الليلة الماضية إلى خرائب سانور"، مشيرا إلى أنَّ "أي نشر آخر حول الموضوع هو مضلل ومحرض".

وحذر ضابط آخر في جيش الاحتلال، خلال لقائه مع المستوطنين، من بقائهم في المكان وأبلغهم بأنهم يتواجدون على أراض بملكية فلسطينية خاصة وطالبهم بالخروج منها.

وصرَّح رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بأنَّ حكومته تعارض هدم المبنيين في مستوطنة "بيت إيل"، اللذين جرى إخلاؤهما الليلة الماضية، بأمر من المحكمة العليا، قائلًا: "إننا نعمل من أجل تعزيز الاستيطان، ونفعل ذلك من خلال الانصياع للقانون" علمًا أن المحكمة العليا أصدرت قرارين لهدم المبنيين.

كما رضخ وزير الأمن الإسرائيلي، موشيه يعلون، لمطالب المستوطنين بعدم هدم مبنيين في مستوطنة "بيت إيل" رغم قرار المحكمة العليا بهدمهما لأنهما بنيا على أرض بملكية فلسطينية خاصة.

وأوضح يعلون أنَّ "موقفي واضح، وأنا أعارض الهدم، وأعمل من أجل منعه وتعزيز الاستيطان في بيت إيل خصوصا وفي يهودا والسامرة (الضفة الغربية) عموما"، وأضاف: "في الأسابيع الأخيرة نفذت عدة خطوات من أجل وضع بنية تحتية قانونية تمنع الهدم في بيت إيل، والآن أنا بانتظار قرار المحكمة العليا في الموضوع".

وفي أعقاب انتقادات وجهها له وزراء من حزب "البيت اليهودي" الاستيطاني، قال يعلون إنه "بالأمس أيضا أوضحت لوزراء من البيت اليهودي خلال حديثي معهم أنه لن يجري الهدم قبل بحث الموضوع في المحكمة العليا" التي تنظر في اعتراض على هدم المبنيين في المستوطنة.

وفي غضون ذلك، طالبت منظمة "ييش دين" الحقوقية الإسرائيلية التي تمثل أصحاب الأراضي الفلسطينيين، المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، يهودا فاينشطاين، بالتأكد من تنفيذ قرار المحكمة العليا بهدم المبنيين.

وقالت المنظمة في رسالتها إلى فاينشطاين إنه "بصفتك رئيسا لجهاز تطبيق القانون في دولة إسرائيل، عليك أن تتأكد من ألا يتم الدوس على القانون وعدم الاستخفاف بالمحكمة العليا بسبب تحمس الحكومة لإرضاء اليمين المتطرف".وأكدت "ييش دين" على أن المحكمة العليا أصدرت قرارين بهدم المبنيين في مستوطنة "بيت إيل".

هذا ويسود غضب شديد أروقة الحكومة الإسرائيلية ووزراءها من اليمين المتطرف عقب قيام قوات الجيش والشرطة صباح الثلاثاء، بإخلاء بؤرة استيطانية بالقرب من التجمع الاستيطاني بيت ايل قرب رام الله .

وجاء الإعلان عن غضب الحكومة الإسرائيلية على تنفيذ قرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية على لسان رئيس الحكومة الإسرائيلية الذي قال إنّه يعارض قرار الإخلاء؛ لكنه لم يكن هناك إمكانية إلا لتطبيقه باعتباره صادر عن محكمة العدل الإسرائيلية أعلى سلطة قضائية في إسرائيل؛ لكنه أشار إلى أنَّ الحكومة ستتخذ إجراءات قانونية لمنع قرار هدم مباني هذه المستوطنة.

وبيَّن نتنياهو أنَّه يعارض بشكل تام قرار الهدم للبؤرة الاستيطانية، منوهًا بأنَّ الحكومة ستتخذ كل الخطوات والإجراءات القانونية لمنع قرار هدم المنازل في هذه البؤرة الاستيطانية حيث لا يوجد سبب بحسب رأي نتنياهو لهدم المنازل التي تم إقامتها.

وأكد نتنياهو أنَّ حكومته تعمل على تعزيز الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية من خلال اتخاذ إجراءات قانونية مطالبا المستوطنين بعدم اتخاذ إجراءات مخالفة للقانون.

وأشار موقع الإذاعة العبرية العامة، إلى أن وزيرة العدل الإسرائيلي ايليت شاكيد أعربت عن سخطها من موقف وزير الجيش الذي أعطى أوامره لأفراد الجيش والشرطة لتنفيذ الإخلاء، موضحة أنه تجاوز تفاهمات تم الاتفاق عليها وتنص بعدم تنفيذ أي إجراءات قبل جلسة محكمة العدل العليا حيث كانت الحكومة والمستوطنين قد استأنفوا على قرار المحكمة الأخير.

كما قال وزير الزراعة الإسرائيلي أوري ارئيل، إنَّ حزبه لا يمكن أن يتجاهل الأحداث التي جرت صباح الثلاثاء، مشيرا إلى أنّه لا يستبعد إمكانية الانسحاب من الحكومة ردا على تصرفات الجيش الذي عمل بقرار من وزير الجيش موشيه يعالون، موضحا أن البيت اليهودي لا يمكن أن يجلس في حكومة تعارض الاستيطان وتعمل على إحباطه.

ونوَّه ارئيل بأنَّ يعالون لم ينفذ تفاهمات تم الاتفاق عليها بالأمس وأرسل الجنود والشرطة لتنفيذ الإخلاء مما يعني أنه انقلب على شركاءه في الحكومة، قائلًا إن اليهود سيواصلون جهودهم لإعادة بناء الهيكل في القدس، موضحًا أن ما يقوم به المسلمون من أعمال عنف لن تمنع اليهود من الوصول إلى القدس.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن طرده للمستوطنين من إحدى البؤر الاستيطانية قرب بيت ايل تنفيذا لقرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية، موضحا أنَّه تم اعتقال العديد من المستوطنين خلال الإخلاء كما أنه نشر أفراده في البؤرة لضمان عدم عودة المستوطنين إليها، مشيرا إلى أنه ينتظر أي أوامر من المستوى السياسي بشأن قرار هدم عدد من المنازل في هذه البؤرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يرفض هدم البؤر الاستيطانية قرب بيت ايل وفق قرار العدل العليا نتنياهو يرفض هدم البؤر الاستيطانية قرب بيت ايل وفق قرار العدل العليا



GMT 08:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

وفد "حماس" ينهي مباحثات "إيجابية" في مصر لإنهاء الانقسام

GMT 07:59 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

بنيامين نتنياهو يكشف عن خطر يواجه بلاده منذ قيامها 1948

GMT 07:46 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الخارجية الفلسطينية تعلن عن "مؤتمر دولي" بدعوة من عباس

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

حمد أشتية يؤكّد أنّ مؤتمر دولي للسلام من شأنه "تصويب البوصلة"
 فلسطين اليوم -

أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 07:40 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
 فلسطين اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري
 فلسطين اليوم - 7 نصائح لاختيار أرضيات "الباركيه" لمنزل أنيق وعصري

GMT 06:41 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:58 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

أفضل المطاعم والمقاهي بجلسات خارجية في الرياض

GMT 07:54 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أشهر وأهم المطاعم في ماليزيا

GMT 03:19 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

سعر الشيكل الإسرائيلي مقابل الدولار الأميركي الإثنين

GMT 15:52 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة ياسمين صبري تعلن عن مشروعاتها المقبلة

GMT 09:36 2016 الخميس ,10 آذار/ مارس

الكرتون أخبار الثمانية

GMT 11:15 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

نسرين طافش تُقدّم أولى أغنياتها تزامنًا مع عيد الحب

GMT 16:09 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

خواتم ألماس من أرقى دور المجوهرات العالمية لمختلف السهرات
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday