نتنياهو يعترف بأن صواريخ المقاومة الفلسطينية ضربت محطات الطاقة الإسرائيلية
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

خلال العدوان الأخير الذي استهدف قطاع غزة صيف عام 2014

نتنياهو يعترف بأن صواريخ المقاومة الفلسطينية ضربت محطات الطاقة "الإسرائيلية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو يعترف بأن صواريخ المقاومة الفلسطينية ضربت محطات الطاقة "الإسرائيلية"

رئيس حكومة الاحتلال "الإسرائيلي"-بنيامين نتنياهو
غزة - محمد حبيب

كشف رئيس حكومة الاحتلال "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، عن تعرض محطات الطاقة "الإسرائيلية" لصواريخ المقاومة خلال العدوان الأخير على قطاع غزة صيف 2014.
 
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، الثلاثاء، أن نتنياهو عرض معلومات للرقابة خلال نقاش حي في أروقة الكنيست "الإسرائيلي"، أنه تم ضرب صواريخ صوب محطات الطاقة "الإسرائيلية".
 
وأضاف نتنياهو "لا يمكن لأحد أن يقوم بتجميع محطات توليد الكهرباء في مكان واحد، فهذا خطير جدا وعديم المسؤولية، فقد أصيبت محطات بالصواريخ وتلك الصواريخ تتطور كما أن الخطر يحدق بحقول الغاز في البحر.
 
وأشارت يديعوت إلى أن كشف نتنياهو هذا جاء خلال النقاش الدائر في اللجنة الاقتصادية في الكنيست حول صفقة الغاز، والأزمة مع مصر.
 
وأوضح نتنياهو إنه "نريد ضمان أمن الطاقة للدولة، ومن دون الطاقة لا يمكننا أن نشغل أنظمة الكهرباء، وعندما تنهار هذه ستنهار الدولة. وبإمكان هذا الأمر أن يمس بأمننا القومي"، معتبرًا أن 'قدرتنا على تصدير الغاز تزيد من قوة دولة "إسرائيل"، وتوفر لنا قاعدة أقوى وتجعل "إسرائيل" محصنة أكثر مقابل الضغوط الدولية".
 
وتابع "اتفقت بالأمس مع الحكومة المصرية بأن أرسل مبعوثًا خاصًا إلى القاهرة بهدف التوصل إلى حل للتحدي الحاصل. وأنا مؤمن أنه سيتحقق حلا كهذا على ضوء المصالح المشتركة والغاز بضمنها، والمصالح هي التي ستملي الواقع".
 
وأردف نتنياهو أن "إسرائيل" تجري محادثات مع تركيا أيضا. مضيفًا "كدولة تتطلع إلى تصدير الغاز، فإننا نظرنا نحو دول مختلفة، مثل تركيا، وأجرينا اتصالات معها، ومندوب خاص عني تحدث مع مسؤول رفيع جدا في حكومة تركيا، وطُرحت خلال المحادثات إمكانية تصدير غاز "إسرائيلي" إلى تركيا وعن طريق تركيا أيضًا'.
 
ويركز معارضو خطة الغاز الحكومية أنها ترسخ احتكار الغاز بأيدي شركة 'ديلك' "الإسرائيلية" وشركة 'نوبل إنرجي' الأميركية، إضافة إلى أن تصدير الغاز يحقق أرباحًا للشركتين ولكنه لا يبقي احتياطي غاز في "إسرائيل" في الأمد البعيد.
 
وكشف مستشار الأمن القومي "الإسرائيلي" يوسي كوهن النقاب عن فشل عملية استهداف لمنشئات الغاز "الإسرائيلية" في بحر عسقلان المحتلة خلال العدوان "الإسرائيلي" الأخير على قطاع غزة صيف العام الماضي.
 
وأوضح كوهن خلال جلسة للجنة الاقتصادية التابعة للكنيست تركزت حول مسألة استخراج وتصدير الغاز الطبيعي قبالة سواحل الكيان إنه تم رصد محاولات لاستهداف منشئات الغاز في بحر عسقلان، مشيرًا إلى أنها فشلت بسبب ضعف دقة الصواريخ.
 
وأضاف كوهن أن الوسائل القتالية المتواجدة بحوزة المنظمات المحيطة بالكيان "أصبحت أكثر دقة وتطورا ما يرفع احتمالات نجاعتها".
 
وأعرب فيما يتعلق بقرار التحكيم الذي صدر اليوم الذي قضى بتغريم شركة الغاز المصرية بمبلغ 1.76 مليار دولار وذلك بسبب إخلالها بعقد تزويد الغاز الطبيعي للكيان عام 2011 وفي أعقاب عمليات تفجير أنابيب الغاز بسيناء، عن أمله بأن لا يشكل هذا القرار صفعة للعلاقات "الإسرائيلية" المصرية العامة.
 
وتخوف عضو اللجنة الاقتصادية ورئيس "الشاباك" الأسبق يعقوب بيري من تداعيات قرار التغريم على فرص عقد صفقات مستقبلية بين الكيان وشركات مصرية في الوقت الذي اكتشفت فيه مصر مخزونا هائلا من الغاز الطبيعي قبالة سواحلها.
 
وأصدرت لجنة تحكيم دولية قرارها الثلاثاء بتغريم شركتي تصدير الغاز المصري بمبلغ 1.76 مليار دولار لصالح شركة الكهرباء القطرية "الإسرائيلية" وذلك بعد إخلالها بعقد تزويد الكيان بالغاز الطبيعي عام 2011.
 
وردت الحكومة المصرية بتجميد مفاوضاتها مع شركات الطاقة "الإسرائيلية" حتى استضاح موقفها من قرار التغريم وتراجع اللجنة عن قرارها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يعترف بأن صواريخ المقاومة الفلسطينية ضربت محطات الطاقة الإسرائيلية نتنياهو يعترف بأن صواريخ المقاومة الفلسطينية ضربت محطات الطاقة الإسرائيلية



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 02:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تنتهي من تصوير "أبناء العلقة"

GMT 11:14 2017 الأربعاء ,11 كانون الثاني / يناير

مي عمر في أحضان الزعيم بعد حب " الأسطورة"

GMT 13:52 2015 الأحد ,22 آذار/ مارس

الكشري المصري على أصوله
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday