نشوب اشتباكات بين مُقاتلي جبهة النصرة وحزم في ريف حلب الغربي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

"داعش" يُسيطر على 3 آبار للغاز من حقل شاعر في حمص

نشوب اشتباكات بين مُقاتلي "جبهة النصرة" و"حزم" في ريف حلب الغربي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نشوب اشتباكات بين مُقاتلي "جبهة النصرة" و"حزم" في ريف حلب الغربي

اشتباكات بين مُقاتلي في ريف حلب
دمشق - نور خوّام

دارت اشتباكات بين مقاتلي حركة حزم ومقاتلي جبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" بعد عصر الثلاثاء، على حاجز لحركة حزم، في ريف حلب الغربي، ما أدى لمقتل عدد من مقاتلي النصرة.

بينما تشهد منطقة الأتارب في ريف حلب الغربي ومنطقة الفوج 46 توترًا عقب الاشتباكات، وحالة ترقُّب لما ستؤول إليه الأمور.

كما تجدَّدت الاشتباكات بين القوات السوريّة الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي تنظيم "داعش" من طرف آخر، في منطقة حقل شاعر للغاز في ريف حمص الشرقي، والذي تمكّن مقاتلو التنظيم من السيطرة على 3 آبار فيه، الثلاثاء، وسط تنفيذ الطيران الحربي عدّة غارات على مناطق الاشتباك، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

في حين قُتِل رجل من منطقة الغوطة تحت التعذيب في سجون القوات الحكوميّة، ودارت اشتباكات أيضًا بين مقاتلي الكتائب الإسلامية من طرف، والقوات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، بالقرب من قرية غرناطة، بالتزامن مع فتح القوات نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في القرية.

تتواصل الاشتباكات في محيط سوق الهال في مدينة عين العرب "كوباني" بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم "داعش"، وسط تحليق لطائرات التحالف العربي- الدولي في سماء المدينة ومحيطها، مساء الثلاثاء.

كما تشهد المنطقة الجنوبية اشتباكات متقطّعة بين مقاتلي وحدات الحماية وعناصر التنظيم.

وفي ريف دمشق، سقطت 4 صواريخ يعتقد أنها من نوع أرض- أرض، أطلقتها القوات السوريّة الحكوميّة على مناطق في أطراف مدينة عربين في الغوطة الشرقية، ومعلومات أوليّة عن سقوط عدد من الجرحى.

كما قصفت القوات الحكوميّة منطقة بالقرب من تل كردي بصاروخ يعتقد أنه نوع أرض- أرض، دون معلومات عن خسائر بشرية، فيما سقطت قذيفة هاون على منطقة في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، بينما ارتفع عدد مقاتلي الكتائب الإسلامية الذين قُتلوا خلال اشتباكات مع القوات الحكوميّة والمُسلحين الموالين لها في الغوطة الشرقية إلى 6 أشخاص، في حين قصفت القوات بالصواريخ مناطق في عين ترما، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية.

وأعدم تنظيم "داعش" رجلاً بآلة حادة في بلدة الراعي الحدودية مع تركيا، والتي يسيطر عليها التنظيم، وأنه تمّ فصل رأسه عن جسده؛ لاتّهامه بـ"سبّ الذات الإلهيّة" في حلب.

بينما استهدفت الكتائب الإسلامية بعدد من القذائف تمركزات للقوات الحكوميّة في منطقة حندرات شمال حلب، ولم ترِد معلومات عن الخسائر البشرية في صفوف القوات، في حين قصفت القوات الحكوميّة مناطق في قرية كفرحمرة، كما قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة عندان، ما أدى لإصابة طفلة بجراح، ومعلومات أوليّة عن المزيد من الجرحى.

وقصفت القوات الحكوميّة أيضًا تمركزات لمقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية في منطقة جمعية الزهراء، بينما سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض- أرض على منطقة ضهرة عبدربه شمال حلب.

وفتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حيي الميسر وقاضي عسكر، بالتزامن مع اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجبهة النصرة "تنظيم القاعدة في بلاد الشام" من جهة، والقوات الحكوميّة مُدعّمة بقوات الدفاع الوطني وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة أخرى، على أطراف حي كرم الطراب قرب مطار النيرب العسكري شرق حلب.

وقُتِل رجل متأثرًا بجراح أصيب بها إثر سقوط قذائف على منطقة الزبلطاني وسط العاصمة دمشق في وقت سابق، كذلك تعرضت مناطق في أطراف حي جوبر لقصف صاروخي من قِبل القوات الحكوميّة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدف مقاتلو الكتائب الإسلامية بعدد من القذائف تمركزات للقوات الحكوميّة في جبل دورين في ريف اللاذقية الشمالي، ما أدى لإعطاب عربة مُدرَّعة للقوات، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوفه.

وسقطت قذيفة، مساء الثلاثاء، على منطقة في حي هرابش الذي تسيطر عليه القوات الحكوميّة في مدينة دير الزور، ومعلومات عن سقوط عدد من الجرحى، كما تتعرض مناطق في حي الحويقة الغربي لقصف من قِبل القوات، بينما تستمر الاشتباكات بين القوات الحكوميّة وتنظيم "داعش" في منطقة حويجة صكر، على أطراف مدينة دير الزور، بالتزامن مع استمرار القصف العنيف من قِبل القوات الحكوميّة على منطقة حويجة صكر وحي الصناعة في مدينة دير الزور.

فيما ارتفع عدد الغارات التي نفّذها الطيران الحربي على أماكن في منطقة حويجة صكر إلى 3 غارات، كما قصف الطيران الحربي مناطق في قرية المريعية القريبة من مطار دير الزور العسكري.

كما سُمع دوي انفجار في مدينة دير الزور، ناجم عن تفجير مقاتل من تنظيم "داعش" لنفسه بعربة مفخّخة، دون معلومات عن مكان انفجارها بالتحديد، أو حجم الخسائر البشرية في صفوف القوات الحكوميّة.

كذلك تتعرض مناطق في الحي الحويقة الشرقي ومناطق في حيي الصناعة والرشدية في مدينة دير الزور، لقصف عنيف من القوات الحكوميّة، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية.

بينما نفّذ الطيران الحربي غارة على أماكن في منطقة حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور، وتدور اشتباكات متقطّعة بين مقاتلي تنظيم "داعش" والقوات الحكوميّة في حي الحويقة ومنطقة حويجة صكر على أطراف مدينة دير الزور، بينما قُتِل رجل متأثرًا بجراح أصيب بها الاثنين الماضي، جراء انفجار سيارة مفخّخة بالقرب من المشفى الخيري للنساء والأطفال عند دوار البكرة في مدينة الميادين؛ ليرتفع عدد القتلى الذين قضوا منذ الاثنين الماضي، في تفجير السيارة المفخّخة بالميادين، إلى 5 أشخاص بينهم طفلان اثنان.

كما قُتِل طفل متأثرًا بجراح أصيب بها في انفجار لغم به في بلدة عياش في ريف دير الزور الغربي، كذلك تشهد مناطق في قرية مراط، قصفًا من قِبل القوات الحكوميّة، دون معلومات عن إصابات حتى الآن.

وفي محافظة القنيطرة، تتعرض مناطق في القطاع الأوسط لقصف من قِبل القوات الحكوميّة، دون معلومات عن إصابات حتى الآن.

ودارت اشتباكات بين مقاتلي جبهة النصرة مدعّمة بكتيبة إسلامية من طرف، وحركة حزم من طرف آخر في ريف إدلب، بين بلدتي معردبسة وخان السبل؛ حيث استمرت الاشتباكات بين الطرفين بالقرب من خان السبل، ما أدى لمقتل عدد من مقاتلي الطرفين.

وقصفت القوات الحكوميّة مناطق في بلدتي كفرومة ومعرة مصرين في ريف إدلب، دون معلومات عن إصابات حتى الآن، في حين قصف الطيران المروحي ببرميل متفجر منطقة في بلدة التمانعة، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية، كما استهدف مقاتلو الكتائب الإسلامية بعدد من القذائف تمركزات للقوات الحكوميّة في معسكر الحامدية، ومعلومات أوليّة عن خسائر بشرية في صفوف القوات.

وفي محافظة حماة، نفّذ الطيران الحربي غارة جوية على مناطق في قرية سرحا في الريف الشرقي، كما قصف الطيران المروحي بعدة براميل متفجرة مناطق في قرية الأربعين وبلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

في حين تتعرض مناطق في بلدة كفرزيتا لقصف من قِبل القوات الحكوميّة، دون معلومات عن إصابات حتى الآن، كذلك نفّذ الطيران الحربي عدّة غارات على مناطق في ناحية عقيربات، في الريف الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وفي الحسكة لقي عنصر من قوات الأمن الداخلي الكردية " الأسايش" حتفه؛ جراء انفجار عبوة ناسفة به في منطقة  الجوادية " جل آغا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نشوب اشتباكات بين مُقاتلي جبهة النصرة وحزم في ريف حلب الغربي نشوب اشتباكات بين مُقاتلي جبهة النصرة وحزم في ريف حلب الغربي



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 23:30 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

قوات الاحتلال تستهدف محيط مطار دمشق الدولي

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 06:54 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأكمام الأطول من اليد تمنحك إطلالة جديدة هذا الشتاء

GMT 19:25 2014 السبت ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل بابا غنوج
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday