وقوع اشتباكات غرب مدينة تدمر وقصف عنيف على ريف درعا
آخر تحديث GMT 13:31:26
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

مقتل 60 في عملية انتحارية لعنصرين من "داعش"

وقوع اشتباكات غرب مدينة تدمر وقصف عنيف على ريف درعا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وقوع اشتباكات غرب مدينة تدمر وقصف عنيف على ريف درعا

عناصر من تنظيم "داعش"
دمشق ـ نور خوام

 قتل 60 في تفجير عنصرين من تنظيم "داعش" المتطرف نفسهما بعربة مفخخة وحزام ناسف في منطقة السيد زينب في ريف دمشق الجنوبي، فيما ضم التنظيم المتطرف العشرات للقتال إلى صفوفه في دير الزور.

ووقعت عملية تبادل لنحو 70 جثة بين مقاتلي الفصائل و"النصرة" ومسلحي كفريا والفوعة في ريف إدلب، وسقط قتلى من عناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها خلال معارك في ريف اللاذقية الشمالي.

وارتفع عدد القتلى في التفجيرين اللذين استهدفا منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي، ليبلغ 60 على الأقل بينهم مواطنون مدنيون، إضافة إلى إصابة عشرات آخرين بجراح وصفت بالخطيرة، ومن ضمن الذين قضوا ما لا يقل عن 16 قتيلا من المسلحين الموالين للحكومة من الطائفة الشيعية، من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، ونجم التفجيران عن تفجير آلية مفخخة قرب حاجز في منطقة السيدة زينب، عقبه تفجير شخص نفسه بحزام ناسف في المنطقة ذاتها، وعدد الذين قضوا قابل للارتفاع بسبب وجود جرحى في حالات خطيرة، وجاءت هذه التفجيرات على غرار التفجير المزدوج الذي استهدف شارع الستين في حي الزهراء في مدينة حمص، والذي يقطنه غالبية من المواطنين من الطائفة العلوية، في الـ26 من كانون الثاني/ يناير الجاري.

وقُتل 122 بينهم 50 من قوات الحكومة والمسلحين الموالين لها، و33 مواطنًا استشهدوا جراء قصف جوي وقصف لقوات الحكومة وسوء الأوضاع الصحية وتحت التعذيب.

 وارتفع عدد القتلى إلى 31 بينهم 6 مقاتلين، ووقعت اشتباكات في غرب مدينة تدمر وفي محيط مدينة تلبيسة وقصف على ريف درعا، و4 غارات تستهدف أطراف العاصمة بالتزامن مع اشتباكات في جوبر قوات النظام تقصف قطاع القنيطرة الأوسط، وغارات وقصف على مدينة حلب وريفيها الشمالي والشمالي الشرقي، وقصفت طائرات حربية سهل الغاب والمروحي يلقي براميله على ريف حماة الشمالي، ووقعت اشتباكات في ريف تل أبيض وفي محيط اللواء 137 في دير الزور.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان تحركات على الحدود السورية التركية في مناطق سيطرة تنظيم "داعش"، بعد انحسار سيطرة التنظيم على شريط حدودي، كان يمتد على طول 250 كيلومترا مع تركيا، وتقلص إلى 70 كيلومترا، منذ مطلع العام الماضي وصولا إلى صيفه، بعد دحر الوحدات الكردية مقاتلي التنظيم، من الضفة الشرقية لنهر الفرات، في الريف الشمالي الشرقي لحلب، بعد ما كان يسيطر على المنطقة الممتدة من غرب مدينة رأس العين سري كانيه، وصولا إلى الريف الشرقي لمدينة اعزاز، مرورًا بتل أبيض وجرابلس وأجزاء من مدينة عين العرب كوباني.

واستمرت الغارات الجوية على جبال اللاذقية وقصف واستهدافات متبادلة في مناطق فيها، وتواصلت الاشتباكات في ريف حلب الشرقي، وشهداء وجرحى في القصف الجوي المتجدد على مناطق في ريف حلب.

واستهدف قصف جوي منطقة دير الزور وريف الحسكة الجنوبي، وسُمع دوي انفجار وسط العاصمة وقصف على ريف درعا واشتباكات في ريف القنيطرة، وقصف بعشرات البراميل المتفجرة استهدف معضمية الشام، واستهدافات متبادلة بين الفصائل المسلحة والقوات الحكومية في ريف حماة ومدينة حمص.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وقوع اشتباكات غرب مدينة تدمر وقصف عنيف على ريف درعا وقوع اشتباكات غرب مدينة تدمر وقصف عنيف على ريف درعا



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 10:00 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 10:32 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث تصاميم مسابح خارجية تُناسب المنازل الفخمة

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 07:06 2016 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

فنَان يُقدَم أعمال فنية مميزة من فن تفريغ الورق

GMT 07:23 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

فولكس فاغن تعلن عن سيارتها الحديثة كليًا "أماروك"

GMT 22:39 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار ومواصفات مازدا CX5 2016 في فلسطين

GMT 01:25 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

غادة إبراهيم تبتكر عروسة "ماما نويل" احتفالًا برأس السنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday