زيادة التعصب ضد المسلمين في أميركا بعد عام من تولي ترامب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

سيدات قررن التخلي عن ارتداء الحجاب في الأماكن العامة

زيادة التعصب ضد المسلمين في أميركا بعد عام من تولي ترامب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - زيادة التعصب ضد المسلمين في أميركا بعد عام من تولي ترامب

الرئيس الاميركي دونالد ترامب
واشنطن ـ يوسف مكي

أكد مؤسس مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية، والناشط المسلم البارز، إبراهيم هوبر، أن المسلمين في الولايات المتحدة أصبحوا أكثر عرضة للتعصب و"الإسلاموفوبيا" مقارنة بما كانوا عليه بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول، نتيجة تصرفات وأعمال الرئيس، دونالد ترامب، موضحا أنه مع اقتراب الذكرى الأولى لتوليه منصب الرئيس، يتزايد مستوى قلق المسلمين من إظهار طقوس دينهم للعامة، وقد قررت العديد من النساء المسلمات عدم ارتداء الحجاب في الأماكن العامة.

وأضاف هوبر :"ليس فقط المسلمين الأميركيين الذين يشعرون بالقلق، لقد رأينا العديد من الممارسات الجريئة لأصحاب البشرة البيضاء تحت حكم ترامب"، قائلا" إن الأعراق المختلة والأقليات يشعرون بالفزع بسبب العديد تصرفات السيد ترامب، بما في ذلك حظره سفر المسلمين وحملته على المهاجرين غير الشرعيين"، كما لفت إلى أن الرئيس فشل في التحدث ضد أعمال التطرف، كما حدث في أعقاب أعمال العنف التي قادها النازيون الجدد في شارلوتسفيل، في أغسطس/ آب الماضي، والتي نتج عنها مقتل امرأة، وما فعله سمح بانتشار مثل هذه الأفعال.

وأشاد العديد من المتطرفين البيض بمن فيهم زعيم حركة "كو كلوكس كلان" السابق، ديفيد دوك، بالطرقة التي رد بها ترامب على العنف، مدعيا أن اللوم يطال الأطراف كافة.

ولفت هوبر إلى أن المسلمين يعيشون الآن وضعا أسوأ من أحداث 11 أيلول، حيث يفوض يشجع ترامب على التعصب بشكل سري، مؤكدا أن زيادة الخوف من الإسلام هي نتيجة لتصرفات ترامب، ولا يوجد تفسير آخر لذلك، وتابع أن العديد من عمليات العنف ضد المسلمين تصدرت عناوين الصحف الدولية، وكان من بينها حادث وقع في مايو/ آيار الماضي، حين قتل رجلان وأصيب ثالث بجروح خطيرة أثناء دخولهم قطار في بورتلاند بولاية أوريغون، بعدما بدأ رجل يصرخ ويسب المسلمين، وفي مدينة كيبيك في كندا، لقى ستة أشخاص مصرعهم وأصيب 10 آخرون بعد فتح مسلح النار عليهم.

وذكرت مؤسسة السيد هوبر أنها تجمع تفاصيل جرائم الكراهية الأخرى وحوادث الإسلاموفوبيا التي لم تحظى بتغطية إعلامية واسعة النطاق، وقد سجلت المنظمة في الفترة من يناير/ كانون الثاني وحتى أيلول 2017، 1656 جريمة تسمى بحوادث التحيز، 195 جريمة كراهية، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 9% في حوادث التحيز و20% في جرائم الكراهية مقارنة بعام 2016.

وقالت منسقة البحوث والدعوة، زينب أرين :"استنادا إلى التقديرات الأولية، من الإنصاف القول إن عام 2017 يستعد لأن يكون أسوأ سنة لتسجيل حوادث التحيز ضد المسلمين، منذ بدأنا النظام الحالي للتوثيق، وبالإضافة إلى ذلك، لاحظنا هذا العام اتجاها مثيرا للجزع من الجناة حيث اتباعهم لتعبيرات ترامب بشأن العداء العنصري والديني".

وتحدث ترامب بعد انتخابات 2016 عن المسلمين بطريقة يشعر الكثيرون أنها مهينة، وفي أواخر عام 2015، قال إنه سيدعو إلى فرض حظر كامل على دخول المسلمين إلى البلاد، وقد فعل ذلك في أعقاب حادث إطلاق نار في سان برناردينو في ولاية كاليفورنيا، والذي أسفر عن مقتل 14 شخصا، ونفذ الهجوم رجل وزوجته مسلمان، وكان الزوج مواطنا أميركيا من مواليد باكستان، بينما زوجته باكستانية من المقيمين بصفة دائمة في الولايات المتحدة، وبعد أسبوع من حفل التنصيب، وقع ترامب على ثلاثة أوامر تنفيذية تهدف إلى منع مواطني أكثر من 12 دولة من الأغلبية المسلمة من دخول البلاد، ولكن في البداية حظرت المحاكم قراره، أما مؤخرا أقرت تنفيذه.

وأثار ترامب مؤخرا الاتهامات ضده بأنه يساعد على زيادة الكراهية ضد المسلمين بعد إعادة تغريده لثلاثة مقاطع فيديو نشرتها أحد أعضاء الأحزاب اليمينية البريطانية، ولكن البيت الأبيض لم يرد على الاستفسارات بشأن ذلك.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زيادة التعصب ضد المسلمين في أميركا بعد عام من تولي ترامب زيادة التعصب ضد المسلمين في أميركا بعد عام من تولي ترامب



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 09:47 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار كبسولة 3 × 1 لعلاج ارتفاع ضغط الدم

GMT 13:59 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

الدنمارك تمنع ارتداء النقاب في الاماكن العامة

GMT 05:35 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تجديد النظم وتحديث الدول

GMT 07:04 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

هل هناك هجرة شبابية من غزة؟
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday