استئناف المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث
آخر تحديث GMT 13:46:26
 فلسطين اليوم -

الأكبر منذ 2009 بعد إعادة انتخاب أحمدي نجاد

استئناف المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - استئناف المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث

المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية
طهران ـ مهدي موسوي

احتشد آلاف المتظاهرين من مؤيدي الحكومة الإيرانية في العاصمة طهران، يوم السبت، لدعم القادة الإيرانيين، وذلك بعد أيام من اندلاع احتجاجات غير مصرح بها، للاعتراض على تراجع الأوضاع الاقتصادية في البلاد، ما أدى إلى اعتقال العشرات، حيث شارك قرابة 4 آلاف شخص في المسيرة السنوية في البلاد، وفقًا لتصريحات وسائل الإعلام الرسمية، حيث كانت بداية هذا التجمع في عام 2009، إذ تجمع مؤيدي الحكومة في مظاهرات ضد أولئك المعارضين والذين تحدوا إعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد، رئيسًا للبلاد.

وعرضت محطات التلفزيون التابعة للدولة المسيرات وهي تحمل الرايات الداعمة للمرشد الأعلى، آيه الله علي خامنئي، في مشهد، وهي ثان أكبر مدينة إيرانية، وبالطبع كانت هذه المسيرات تحميها الدولة، ومعظم المشاركين أقلتهم الحافلات للمشاركة.

وقال التلفزيون الحكومي إن المسيرات المؤيدة للحكومة كانت في 1200 مدينة في مختلف أنحاء البلاد، وجاءت ردًا على المسيرات المعارضة يوم الخميس الماضي في المدن الرئيسية، احتجاجًا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية، والتي صرخ فيها الإيرانيون "الموت للديكتاتور"، "العار على السيد علي خامنئي ... دع الدولة تتحرك"، وحرق بعض المتظاهرين رايات تحمل صورته.

وشارك العديد فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم السبت، يظهر الإيرانيون وهم يطالبون بتنحي خامنئي، منادين باستفتاء، وتعد الاحتجاجات نادرة في إيران، نتيجة النظام الأمني القوي، وإلقاء القبض على المتظاهرين، وفي المساء، ألقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين، وفقًا لشهود العيان، وقال نادر كاريمي، صحافي إصلاحي: "الشباب محبط وغاضب، وليس لديه أمل في المستقبل"، وأضاف "وإذا شاركوا في هذه المجموعات الصغيرة، سيكون هناك مشكلة حقيقية".

ودعا وزير الداخلية الإيراني، عبدالرحمن رحماني فضيلي، إلى عدم المشاركة في التجمعات غير القانوية لأنهم سيتنسببون في مشاكل لأنفسهم وللمواطنين، حيث خرج الحرس الثوري الإيراني الذي قمع الاحتجاجات في عام 2009، لقمع هذه الاحتجاجات أيضًا، حيث قالت وسائل الإعلام الرسمية إنه يستعيد الأمن ولن يسمح بضرر إيران.
وفي هذا السياق، دعم الرئيس الأميركي، دونالد ترامب على "تويتر"، قائلًا إنه يجب على الحكومة احترام حقوق الشعب في التعبير عن نفسه، مضيفًا "العالم يشاهدكم!"، بينما أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، باهرام قاسمي، تصريحات ترامب، وأيضًا دعم وزارة الخارجية الأميركية للاحتجاجات، واصفًا إيها بالانتهازية والمتطفلة.

وفي خطوة نادرة، نشر التلفزيون الإيراني صورا للمحتجين يوم السبت، وكان أحدهم يحمل صورة لشاه إيران، والذي خرج من البلاد بعد الثورة الإسلامية في 1979، ودعت وسائل التواصل الاجتماعي إلى مزيد من المسيرات ضد الحكومة في طهران والمدن الأخرى، وفي اليوم التالي، وقف نحو 30 طالبًا خلف أسوار جامعة طهران يصرخون مطالبين بالانضمام إلى الاحتجاجات، ويحمون شعارات ضد الإصلاحيين، وعلقت وكالة "فارس" الرسمية على ذلك قائلة "يحاول الانتهازين نشر الفوضى أمام جامعة طهران".

وألقت قوات الأمن القبض على مئات المتظاهرين في العاصمة، حتى أنهم ركضوا ورائهم مثل القط والفأر، وألقى المتظاهرون الحجارة على الأمن، وتعد هذه الاحتجاجات الأولى والكبرى بعد احتجاجات عام 2009، اعتراًضا على فوز الرئيس السابق، محمود أحمدي نجاد، في الانتخابات الرئاسية، واستمرت ثمانية أشهر بخروج قرابة 3 ملايين شخص إلى الشوارع في الأيام الأولى، حيث قالوا إن الانتخابات مزورة، وانضمت إليهم حركة الجذور الخضراء.

وفاز الرئيس الحالي حسن روحاني بفترة ولاية ثانية، ووعد بإصلاح الاقتصاد الذي عانى لفترة طويلة بسبب العقوبات الدولية، بينما يُلقي العديد من الإيرانيين باللوم على الولايات المتحدة نتيجة لتعثر اقتصادهم بسبب العقوبات الأميركية، ومن جانبه، أمد محافظ طهران، أن قوات الأمن فرقت المتظاهرين.

ويقول المحللين، على الرغم من الاستياء العام المحفز للاحتجاجات في الأيام المقبلة، ربما تختفي هذه الاحتجاجات، حيث إن الطبقة المتوسطة الإيرانية تخشى من الاضطرابات وعدم الأمان، وفقدان ما تمتلكه الآن، وبالتالي لن تشارك في الاحتجاج.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استئناف المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث استئناف المظاهرات المناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 09:39 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية
 فلسطين اليوم - ليلة رعب تعيشها 5 ولايات في الجزائر إثر سلسلة هزات أرضية قوية

GMT 07:28 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فساتين تساهم في إطالة القامة القصيرة على طريقة نانسي عجرم
 فلسطين اليوم - فساتين تساهم في إطالة القامة القصيرة على طريقة نانسي عجرم

GMT 07:37 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه
 فلسطين اليوم - فندق "فيلا كينيدي" قصة تاريخية أصيلة وموقع خلاب تعرف عليه

GMT 08:24 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
 فلسطين اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 07:13 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"
 فلسطين اليوم - صحافي هولندي يخترق اجتماع سرى للاتحاد الأوروبي عبر "زووم"

GMT 07:11 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يفرج عن 7 أسرى من الضفة الغربية

GMT 16:06 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 06:31 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

سيات تطبِّق تكنولوجيا جديدة وتعود للمنافسة

GMT 08:16 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

"ناسا" تعرض صور "مكعب أحمر" لامع في الفضاء

GMT 09:55 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

نانسي عجرم تحي حفلة افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة

GMT 19:47 2014 الجمعة ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مستشفى نمرة العام يستقبل 107 حجاج من جنسيات مختلفة

GMT 00:18 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

علي النادي يؤكد عدم تهاون شرطة المرور مع سيارات "الغاز"

GMT 07:01 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتلال يعتقل شابا من بلدة سلوان

GMT 07:55 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

حلا كيك الماربل بالكريمة وتغليفة الشوكولاتة

GMT 12:30 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الاحتلال يغلق بوابة قفين في شمال طولكرم

GMT 06:23 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

باريس جاكسون تجذب الأنظار بإطلالتها الرائعة

GMT 03:47 2014 الجمعة ,26 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة للاستمتاع بأجمل الأوقات في حديقة المنزل

GMT 22:03 2015 الخميس ,17 كانون الأول / ديسمبر

الهندية سنايا إيراني تقع في حب مصر بعد حفل "بورتو كايرو"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday