تجدُّد المعارك المسلحة في صبراتة عشية لقاء خليفة حفتر والموفد الأممي في بنغازي
آخر تحديث GMT 09:18:57
 فلسطين اليوم -

حقل "الشرارة" النفطي لايزال متوقفًا عن العمل تحت ضغط مسلحي الكتيبة 30

تجدُّد المعارك المسلحة في صبراتة عشية لقاء خليفة حفتر والموفد الأممي في بنغازي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجدُّد المعارك المسلحة في صبراتة عشية لقاء خليفة حفتر والموفد الأممي في بنغازي

خرق الهدنة في صبراتة الليبية
طرابلس _ فلسطين اليوم

خُرقت الهدنة في صبراتة الليبية مرتين أمس الثلاثاء، الأولى بعد اعلان قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر أن الحرب في المدينة لن تتوقف قبل تسليم الميليشيات سلاحها، والثانية إثر استهداف آمر غرفة محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي من مسلحين تابعين لأنس الدباشي الملقّب بـ "العمو".

 وقد نفى حفتر ما تردد عن لقائه آمر كتيبة "ثوار طرابلس" هيثم التاجوري في باريس، قائلاً إنه يرفض "مبدأ الجلوس مع أي من قادة الجماعات غير المنضبطة". ولفت إلى أنه سيلتقي مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة الأربعاء، في مقر القيادة العامة في بنغازي لمناقشة ما توصل إليه الليبيون في اجتماعات تونس وطرح حلول للأزمة.

إلى ذلك، أوضح المكتب الإعلامي لـ "غرفة محاربة تنظيم داعش" التي أعلن الجيش الليبي دعمها، أن آمر الغرفة استُهدف من ميليشيات خرقت وقف النار، عندما كان يزور المحاور ليتأكد من سريان الاتفاق. 

وأضاف المكتب أن الاستهداف أسفر عن إصابة جندي، فيما أكد الناطق باسم الغرفة صلاح قريصيعة الالتزام بالوقف الفوري للنار من دون شروط.

وأمر رئيس هيئة الأركان العامة للجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني اللواء عبد الرحمن الطويل، غرفة عمليات صبراتة و الكتيبة 48 والوحدات المساندة، باتخاذ إجراءات فورية لوقف العمليات القتالية وعودة الوحدات إلى معسكراتها، محذراً من اتخاذ إجراءات قانونية بحق المخالفين.
وطغت تلك التطورات على إعلان وكيل وزارة الداخلية في حكومة الوفاق فرج قعيم، بدء تنفيذ خطة أمنية في بنغازي بالتعاون مع الجيش الوطني. وأشار إلى أنه لا توجد أي مشكلات مع القيادة العامة للجيش في أي مجال يخص مكافحة الإرهاب. وأشار إلى اجتماع مع أجهزة أمنية في شرق البلاد، متحدثاً عن سعي إلى تشكيل غرفة أمنية مشتركة في بنغازي لتأمين المنطقة الشرقية.

استمر أمس الثلاثاء إغلاق حقل الشرارة النفطي الليبي، بعد يومين على إغلاقه على يد مجموعة مسلحة تُعرف باسم الكتيبة 30، بسبب مطالبات تتعلق بالأجور والإفراج عن محتجزين وتأمين إمدادات وقود، إلى جانب مطالب أخرى. وكان رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله قال، إن المؤسسة تسعى الى إنهاء الإغلاق عبر وسيط، مضيفاً أنه ليس على دراية بما إذا كان أفراد الكتيبة 30، يحق لهم الحصول على رواتب من الحكومة باعتبارهم موظفين أمنيين. وأكد أن المؤسسة الوطنية للنفط لن تخضع للابتزاز لدفع أموال.

على صعيد آخر، بدأ الادعاء الاتحادي في الولايات المتحدة مرافعاته ضد أحمد أبو ختالة أول من أمس، بإبلاغ هيئة المحلفين أنه دبّر الهجوم على المجمع الديبلوماسي الأميركي في بنغازي عام 2012، ما أسفر عن مقتل السفير الأميركي كريستوفر ستيفنز و3 أميركيين.

وينتظر أبو ختالة محاكمته منذ عام 2014 عندما قبض عليه فريق أميركي يضم عسكريين وضباطاً من مكتب التحقيقات الفيديرالي "أف بي آي"، في ليبيا ونُقِل إلى الولايات المتحدة في رحلة استغرقت 13 يوماً على متن سفينة تابعة للبحرية.

وقال المدعي الاتحادي جون كراب في مرافعته الافتتاحية، إن أبو ختالة يكره الولايات المتحدة ولديه رغبة في الانتقام، مضيفاً أنه أدى دوراً قيادياً في تنظيم هجوم 11 أيلول/سبتمبر 2012 على البعثة الديبلوماسية الأميركية في بنغازي. وأضاف أن أبو ختالة لم يقتل بنفسه. لم يشعل النيران ولم يطلق قذائف المورتر، لكنكم ستسمعون أنه مذنب مثل الرجال الذين أشعلوا النار والرجال الذين أطلقوا قذائف "المورتر". وجلس أبو ختالة، الذي تشمل التهم الموجهة إليه القتل وتقديم دعم مادي لإرهابيين، إلى الطاولة مستمعاً إلى ترجمة عربية للإجراءات القضائية.

ونفى محامي الدفاع جيفري روبنسون، صلة موكله بالتخطيط للهجوم، لكن المدعي قال لأعضاء هيئة المحلفين إنهم سيسمعون أقوال شهود سمعوا أبو ختالة وهو يناقش خططه ويشكو من أن الأميركيين يديرون قاعدة استخبارات في بنغازي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدُّد المعارك المسلحة في صبراتة عشية لقاء خليفة حفتر والموفد الأممي في بنغازي تجدُّد المعارك المسلحة في صبراتة عشية لقاء خليفة حفتر والموفد الأممي في بنغازي



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 10:42 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد موعد إجراء قرعة دوري المحترفين والأولى

GMT 17:50 2019 الأحد ,10 شباط / فبراير

تيفاني ترامب على علاقة بشاب من أصول لبنانية

GMT 03:54 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شركة سكودا تطرح سيارة الدفع الرباعي "سكودا يتي 2017"

GMT 08:50 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

10 فنادق سياحية في نيروبي كينيا موصى بزيارتها تعرف عليها

GMT 21:59 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

ميرهان حسين زوجة مصطفى شعبان في مسلسل "أيوب"

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 22:46 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة الجزائرية تصادر ملابس مصنعة في إسرائيل

GMT 00:40 2016 الجمعة ,23 أيلول / سبتمبر

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

GMT 00:10 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

صقر "إليونورا" يتشبث بالحياة في جزيرة موغادور

GMT 16:12 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

أحدث ألوان الطرح التي تُناسب البشرة السمراء

GMT 00:47 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

ماغي بوغصن توضّح أنّ مقياس النجاح هو محبة الناس
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday