داعش تفرج على فيديو تُحرض فيه على حماس الفلسطينية
آخر تحديث GMT 05:07:55
 فلسطين اليوم -

يظهر مستوى جديدًا للعداء بين الحركة والتنظيم

"داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

تنظيم "داعش"
غزة ـ ناصر الأسعد

دفع ثلاثة أشقاء من قطاع غزة الأموال للمهربين؛ ليسمحوا لهم بعبور الحدود إلى مصر والوصول إلى شبه جزيرة سيناء من خلال الأنفاق؛ للالتحاق بفرع تنظيم "داعش" المتطرف هناك، والذي يقاتل الجيش المصري في صحراء سيناء، ولكن قتل أحدهم منذ 18 شهرًا، وهو في سن الـ20، وظهر أحدهم وهو الشقيق الأكبر، 25 عامًا، يدعى حمزة الزاملي، في فيديو صادم، يحرض فيه ضد حركة "حماس" الفلسطينية، واصفًا مقاتليها بالمرتدين.
 
وفي آخر 22 دقيقة من الفيديو، أمر الزاملي، أحد الملثمين بإطلاق النار على رهينة كان راكعًا على ركبتيه، وذلك لتهريبه الأسلحة لحماي، وأظهر الفيديو مستوى جديدًا للعداء بين حماس وفرع تنظيم "داعش" في سيناء، وهو ما يزيد من طبقات عدم الاستقرار في الإقليم المزعز بالفعل، ما أثار الغضب في غزة، ودفع اثنين من العائلات والتي ظهر أبنائهم في الفيديو للتبرئ منهم.
 
ويتهم الفيديو "حماس" بخيانة الفلسطينيين من خلال سجن المتطرفين في غزة، والفشل في منع الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، والحصول على دعم من إيران، ويحث أيضًا على مهاجمة أعضاء حركة حماس ومحاكمها ومواقعها الأمنية، وأيضًا على الشيعة والمسيحيين في القطاع، وذلك وفقًا لمجموعة "سايت" الاستخبارتية ومقرها واشنطن، والتي تراقب دعاية داعش الإعلامية.
 
وقال المسؤولون والخبراء في المنطقة إن التوتر وصل إلى نقطة الغليان بين الجماعتين، رغم المصالح المشتركة التي قادتهما للتعاون في الماضي، خاصة في تهريب الأسلحة، وبإعلان الحرب على حماس، أحاطت الجماعة المتطرفة نفسها بالأعداء، حيث إسرائيل ومصر والآن حماس، وأعطت حماس سببًا مشتركًا مع إسرائيل.
 
وتكشف الجماعة المتطرفة أن جرائم حماس الرئيسية، هي المشاركة في الانتخابات الفلسطينية، حيث ترى أنها تضع رجلًا يسن القوانين والتي تعتلي قوانين الله، وأيضًا جهود الحركة في تحسين العلاقات مع مصر، وسط محاولة الأخيرة لعب دور الوسيط في إعادة التحالف بين حماس والسلطة الفلسطينية، منافسة حماس الرئيسية والتي مقرها الضفة الغربية، وكان من بين هذه الجهود، فرض مزيد من السيطرة على الحدود مع سيناء في الأشهر الأخيرة، وذلك من خلال وضع كاميرات المراقبة والتتبع، والأسلاك الشائكة.
وتعهد الجماعة المسلحة فيما بعد بالتخالف مع "داعش" في الحرب على الحكومة المصرية منذ 2013، بعدما أطاح الجيش المصري بحكومة جماعة الإخوان، ومنذ ذلك الحين أصبحت الجماعة من أكثر أفرع داعش تأثيرًا، حيث أسقطت طائرة روسية في 2015، وأسفرت عن مقتل 224 شخصًا، ويبدو أنها مسؤولة عن الهجوم على مسجد صوفي في شمال سيناء في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وأسفر عن مقتل 311 شخصًا، في أسوأهجوم متطرف في مصر.
 
وتعد "حماس" حركة وطنية جهودها الرئيسية موجهة ضد إسرائيل، وقد شنت حملات على أكثر من جماعة جهادية في غزة والتي تتقارب في الأيدولوجية مع "داعش" وتنظيم "القاعدة"، وشمل ذلك إلقاء القبض على متطرفين أطلقوا الصواريخ على إسرائيل احتجاجًا على قرار الرئيس ترامب بشأن القدس.
 
وترى الجماعة المتطرفة أن من ألقوا القبض على المحتجين يخدمون إسرائيل فقط، وفي هذا السياق، وصف صلاح بردويلي، مسؤول رفيع في "حماس" بأنه إنتاج "صهيوني"، وأن محمود الزهار، قال "إن فرع داعش في سيناء لا يريد امتلاك حماس للأسلحة لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي".
 
ومن جانبه، أكد مخيمر أبو سعد، محلل سياسي في جامعة الأزهر في غزة "هذه حرب غير معلنة بين حماس وداعش، فهؤلاء الشبان فصلون أنفسهم عن حماس وألتحقوا بداعش لأنهم رفضوا مشاركة الحركة في انتخابات 2006، وهم لا يحبون سلوك حماس لأنها لا تطبق الشريعة، بجانب وجود مزاعم تخص حماس بشأن حكمها لغزة".
 
فيما أوضح إيهود ياري، زميل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ومقره إسرائيل " دعمت حماس في الماضي فرع داعش في سيناء بالأسلحة وعلاج مصابيها بنقلهم إلى غزة للعلاج، وما يحدث الآن هو القصة الرسمية لتغير التحالفات في الشرق الأوسط".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش تفرج على فيديو تُحرض فيه على حماس الفلسطينية داعش تفرج على فيديو تُحرض فيه على حماس الفلسطينية



لا تترك شيئًا للصدف وتُخطط لكل تفاصيل إطلالاتها

إليزابيث تختار "الأخضر" في أحدث إطلالة لها

لندن - فلسطين اليوم
أطلت إليزابيث الثانية، ملكة بريطانية، باللون الأخضر لتوجّه رسالة مهمة للبريطانيين، في ظل الأزمة التي تعصف بالبلاد بسبب تفشي فيروس كورنا المستجد، قائلة: ""معاً سنتصدى المرض، وإذا بقينا متّحدين وحازمين فسوف نتغلب عليه"، ولهذه الرسالة دلالة كبيرة، فهي الرابعة من نوعها للملكة إليزابيت خلال 68 عاماً لتربّعها على العرش في بلادها، وقد تمّ تسجيلها في قصر ويندسور حيث تعتمد الملكة الحجر المنزليّ برفقة الأمير فيليب. كما كانت لإطلالتها التي إختارتها لهذه المناسبة، إذ تألقت باللون الأخضر الذي يرمز إلى التوازن والطبيعة إنه رمز الإزدهار والنجاح، كذلك يُعتبر اللون الأخضر الزمردي emerald green تحديداً لوناً ملكياً. إختارت الملكة إليزابيث أن تتألق باللون الأخضر في تسجيل الفيديو الذي توجّهت فيه للبريطانيين الذين يواجهون كسائر دول العا...المزيد

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 فلسطين اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب
 فلسطين اليوم - 5 أفكار مختلفة لحفل زفاف بسيط ومميز في زمن "كورونا"

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

عايدة رياض تستكمل تصوير "نسر الصعيد"

GMT 19:53 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

طرد رونالدو أمام فالنسيا يتصدر الصحف الإيطالية

GMT 11:57 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday