نجل بن لادن دعا إلى شنّ حرب على الغرب وتزوّج ابنة محمد عطا
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

أراد الثأر لمقتل والده خلال غارة أميركية في باكستان

نجل بن لادن دعا إلى شنّ حرب على الغرب وتزوّج ابنة محمد عطا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نجل بن لادن دعا إلى شنّ حرب على الغرب وتزوّج ابنة محمد عطا

نجل بن لادن "حمزة بن لادن"
إسلام أباد ـ أعظم خان

تزوّج حمزة بن لادن، ابن زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، من ابنة محمد عطا، المنفذ الرئيسي لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول المتطرفة، وأكد الزواج الأخوة غير الأشقاء لأسامة، إذ قال أحمد وحسن العطاس إنهما يعتقدان بأن حمزة كان تولّى منصبا كبيرا داخل تنظيم القاعدة، وكان يهدف إلى الثأر لمقتل والده الذي قتل خلال غارة أميركية في باكستان.

دعا إلى شن حرب على الغرب
يعد حمزة بن لادن ابن إحدى زوجات أسامة بن لادن الثلاثة، وهي خيرية صبر التي كانت تعيش مع زوجها في مجمع في أبوت آباد، بالقرب من قاعدة عسكرية باكستانية كبيرة، عندما قُتل، ومنذ ذلك الحين أدلى بتصريحات علنية تحث أتباعه على شن حرب على واشنطن ولندن وباريس وتل أبيب، وينظر إليه على أنه نائب زعيم الجماعة المتطرفة الحالي أيمن الظواهري.
وقال أحمد العطاس: "لسنا متأكدين من مكانه، لكن يمكن أن يكون في أفغانستان، لقد سمعنا أنه تزوج من بنت محمد عطا".
وتركّز وكالات الاستخبارات الغربية بشكل متزايد على مكان وجود حمزة بن لادن خلال العامين الماضيين، إذ ترى أنه من المرجح أنه يحفز أتباع القاعدة أكثر من أي شخص آخر، ويبدو أن زواجه من ابنة عطا، وهو مواطن مصري، يؤكد أن الناجين من أحداث 11 سبتمبر/ أيلول ما زالوا يشكلون المحور المركزي لتنظيم القاعدة، وأن المنظمة نفسها لا تزال منظمة تدور حول إرث أسامة بن لادن.

عائلة بن لادن عادت إلى السعودية
وقتل أحد أبناء بن لادن، خالد، في الغارة الأميركية في أبوت آباد، أما ابنة سعد فقُتل في غارة بطائرة دون طيار في أفغانستان في العام 2009، وتشير الرسائل التي يزعم أسامة بن لادن ومصادرتها من المجمع إلى أنه كان يجهز حمزة ليحل محله، وللانتقام لمقتل سعد.
وعادت زوجات بن لادن وأطفالها الناجون إلى المملكة العربية السعودية، حيث تم منحهم اللجوء من ولي العهد السابق محمد بن نايف، ولا تزال النساء والأطفال على اتصال وثيق مع والدة بن لادن، عليا غانم.

العائلة ليست على اتصال بحمزة
وقال حسن العطاس: "حين اعتقدنا بأن الجميع مات، علمنا أن حمزة على قيد الحياة، ويستعد للانتقام لأبيه، لو كان حمزة أمامي الآن، سأقول له: الله يهديك، فكر مرتين حول ما تفعله، لا تستعيد خطوات والدك".
وزعمت العائلة أنها لم تكن على اتصال مع أسامة بن لادن منذ العام 1999 حتى وفاته في العام 2011، وقالوا إنهم لم يتصلوا بحمزة بن لادن ولم يتلقوا أي رسائل منه، واعترافا بوضعه الظاهر داخل تنظيم القاعدة، وصفته الحكومة الأميركية بأنه متطرف عالمي تم تعيينه خصيصًا في يناير/ كانون الثاني 2017، مما يعني أنه قد يتم حظر ممتلكاته وأن أي شخص يتعامل معه يواجه الاعتقال.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجل بن لادن دعا إلى شنّ حرب على الغرب وتزوّج ابنة محمد عطا نجل بن لادن دعا إلى شنّ حرب على الغرب وتزوّج ابنة محمد عطا



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجدي" في كانون الأول 2019

GMT 09:43 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

أسعار العملات والذهب والفضة في فلسطين الأربعاء

GMT 10:16 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء محبطة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 08:37 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 13:20 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 06:51 2017 الأربعاء ,15 آذار/ مارس

سجن طليق حنان ترك خمسة أعوام لممارسته الشذوذ

GMT 01:32 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتظر عرض فيلم "القط والفأر" خلال الفترة المقبلة

GMT 05:06 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أكثر ألوان شعر النساء جاذبية لموسم شتاء 2019

GMT 04:37 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

أساليب لوضع مكياج محجبات خفيف لموسم الربيع

GMT 07:01 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

فوائد استحمام الزوج والزوجة معًا

GMT 10:06 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار رائعة لديكورات المنزل في فصل الخريف

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday