قوات سورية الديمقراطية تواصل هجماتها على داعش في الباغوز شرق الفرات
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

القوات الحكوميَّة تجدّد قصفها الصاروخي للمنطقة منزوعة السلاح في حماة وحلب

قوات سورية الديمقراطية تواصل هجماتها على "داعش" في الباغوز شرق الفرات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قوات سورية الديمقراطية تواصل هجماتها على "داعش" في الباغوز شرق الفرات

قوات سورية الدمقراطية
دمشق ـ نور خوام

تواصلت الاشتباكات المسلحة في مزارع الباغوز عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، بين من تبقى من عناصر تنظيم "داعش" من جهة، و"قوات سورية الديمقراطية" من جهة أخرى، في إطار معركة الفرصة الأخير لـ"قسد" والتحالف الدولي التي تهدف لإنهاء تواجد من تبقى هناك من عناصر التنظيم، فيما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 6 عناصر من جنسيات أجنبية من عناصر التنظيم سلموا أنفسهم لقوات سورية الديمقراطية في مزارع الباغوز. وتواصل "قوات سورية الديمقراطية" عمليات التمشيط في المزارع هذه وسط تقدم بطيء لها نتيجة المخاوف من قبل "قسد" من استخدام التنظيم لشبكة الأنفاق في منطقة مزارع الباغوز سواء بعمليات التنقل التي يجريها من تبقى من مقاتلي التنظيم وقادته، أو من خلال تفجير الألغام المزروعة بكثافة في محيط منطقة تحصن التنظيم الذي يعمد للتواري نهاراً والهجوم ليلاً مستغلاً الظلام.

ووردت معلومات للمرصد السوري أن شخصية نسائية بارزة لدى قوات سورية الديمقراطية كانت برفقة إمرأة أخرى أصيبت أمس بجروح جراء استهدافهما عند الخطوط الأمامية بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور بصاروخ موجه. ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه تشهد منطقة مزارع الباغوز الواقعة بالقرب من الضفاف الشرقية لنهر الفرات، عمليات قصف بري وانفجارات سمع دويها في المنطقة.

وكان المرصد نشر خلال الساعات الفائتة أن عملية التقدم تتواصل من قبل قوات سورية الديمقراطية وقوات التحالف الدولي، بغطاء من الطائرات الحربية التابعة للتحالف التي تعمد لاستهداف تحركات من تبقى من عناصر التنظيم، فيما أكدت المصادر الموثوقة للمرصد السوري أن عملية التقدم تجري ببطئ نتيجة المخاوف من قبل "قسد" من استخدام التنظيم لشبكة الأنفاق في منطقة مزارع الباغوز سواء بعمليات التنقل التي يجريها من تبقى من مقاتلي التنظيم وقادته، أو من خلال تفجير الألغام المزروعة بكثافة في محيط منطقة تحصن التنظيم الذي يعمد للتواري نهاراً والهجوم ليلاً مستغلاً الظلام، فيما تتواصل عملية التمشيط وإزالة الألغام في مناطق التقدم من قبل قوات سورية الديمقراطية في المناطق التي تقدمت إليها. وأوقعت الاشتباكات وعمليات انفجار الألغام المزيد من الخسائر البشرية في صفوف طرفي القتال، حيث ارتفع إلى 7 تعداد مقاتلي قوات سورية الديمقراطية ممن قضوا في انفجار ألغام في مزارع الباغوز، كما وثق المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 18 من التنظيم خلال القصف والاشتباكات الدائرة هناك، إذ لا تزال معظمهم جثثهم في أرض المعركة، ومن ضمنهم 3 انتحاريين فجروا أنفسهم بأحزمة ناسفة وعربات مفخخة.

اقرا ايضا "قسد" تشدِّد إجراءاتها الميدانية في الفرات لمنع تهريب عناصر "داعش" الى تركيا

ورصد المرصد السوري قبل ساعات، خروج دفعة جديدة من المدنيين من مزارع الباغوز قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات بالريف الشرقي لدير الزور، وعلم المرصد السوري أن دفعة مؤلفة من نحو 300 شخص من المدنيين المتبقين في المنطقة وعوائل تنظيم "داعش" وعناصره، بينهم 20 من عناصر التنظيم من جنسيات مختلفة، وصلوا لمناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية.

ومع خروج مزيد من المتبقين في المنطقة، فإنه يرتفع إلى 52980 عدد الخارجين الذين وثقهم المرصد السوري منذ الأول من ديسمبر/كانون الأول الفائت، من جنسيات مختلفة سورية وعراقية وروسية وصومالية وفلبينية وغيرها من الجنسيات الآسيوية والغربية.

 

وجدّدت القوات الحكومية السورية مساء الأحد، قصفها البري مستهدفة المنطقة منزوعة السلاح لتواصل خرقها للهدنة التركية الروسية المعلنة. وطال القصف أماكن في التح وكفرزيتا ومورك بريف حماة الشمالي وباب الطاقة والتوينة وقلعة المضيق بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وخان شيخون والتمانعة وحرش عابدين في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بالإضافة للخوين والكتيبة المهجورة في ريفي إدلب الجنوبي الشرقي والشرقي، ومحور الحوير بريف حلب الجنوبي، حيث كان لخان شيخون ومورك النصيب الأعنف من القصف مساء أمس.

ورصد المرصد السوري لحقوق الانسان قبل ساعات، مزيداً من الخروقات التي طالت مناطق سريان الهدنة الروسية التركية، حيث طال القصف مناطق في أطراف مدينة جسر الشغور بالريف الغربي لمدينة إدلب، كما استهدفت القوات الحكومية السورية مناطق في قريتي الخوين والتح في الريفين الجنوبي والجنوبي الشرقي لإدلب، فيما تعرضت أماكن في منطقتي مورك وكفرزيتا وأطراف قرية الجيسات في الريف الشمالي لحماة، لقصف من القوات الحكومية السورية بالقذائف الصاروخية والمدفعية، تزامناً مع تجدد القصف البري على مدينة خان شيخون في القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب، فيما تعرضت مناطق في قرى وبلدات زيزون والحويز والشريعة والحمرا وجسر بيت الراس وباب الطاقة بريف حماة الشمالي الغربي، ومناطق في بلدة قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين حماة وإدلب، في حين قصفت القوات الحكومية السورية مناطق في قريتي زمار وجزرايا في الريف الجنوبي لحلب.

كما رصد المرصد السوري قصفاً مكثفاً من قبل القوات الحكومية السورية طال مناطق في مدينة خان شيخون التي شهدت نزوح أكثر من 32 ألفاً من سكانها وقاطنيها منذ الـ 9 من فبراير/شباط الفائت تاريخ بدء التصعيد البري على المدينة والذي ترافق مع تصعيد جوي كذلك. وعلم المرصد السوري أن القوات الحكومية السورية استهدفت بأكثر من 20 قذيفة مناطق في المدينة، متسببة بمزيد من الدمار والأضرار في ممتلكات مواطنين، ولم ترد معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية.

وفي محافظة القنيطرة، رصد المرصد السوري دوي انفجار هزّ بلدة حضر بالقطاع الشمالي من ريف القنيطرة مساء الأحد، وتبين أنه ناجم عن سقوط قذيفة صاروخية واحدة على الأقل على منطقة عند الأطراف الغربية لبلدة حضر، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

قد يهمك ايضا أتباع تنظيم "داعش" يُواجهون مرارة الهزيمة الأخيرة في سورية

مراحل صعود وانهيار تنظيم "داعش" بعد 13 عامًا على ظهوره

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات سورية الديمقراطية تواصل هجماتها على داعش في الباغوز شرق الفرات قوات سورية الديمقراطية تواصل هجماتها على داعش في الباغوز شرق الفرات



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها

GMT 23:41 2013 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

قردة الليمور تلتقط الصور الفوتوغرافية لنفسها

GMT 13:06 2016 السبت ,29 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح مهرجان قطف الزيتون السادس عشر في بيت لحم

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 17:20 2016 الإثنين ,22 آب / أغسطس

تعرفي على حركات رومانسية تلفت إنتباه الزوج

GMT 07:57 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الجنية الاسترليني مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday