مايك بومبيو ينقل الأربعاء رسالة تجميد ضم الضفة لأجل غير مسمى
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

اتفق نتنياهو مع غانتس على تأجيل أداء القسم لحكومتهما المشتركة

مايك بومبيو ينقل الأربعاء رسالة تجميد ضم الضفة "لأجل غير مسمى"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مايك بومبيو ينقل الأربعاء رسالة تجميد ضم الضفة "لأجل غير مسمى"

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
القدس المحتلة ـ فلسطين اليوم

كشفت مصادر في قيادة المنظمات اليهودية الأميركية، أن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، تعيد النظر في موقفها الداعم للحكومة الإسرائيلية في اتخاذ قرار سريع لضم مناطق في الضفة الغربية المحتلة، وترى أنه يجب إعطاء مجال أكبر للدبلوماسية وعدم إغلاق الطريق أمام الفلسطينيين. وقالت إن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الذي سيصل إلى تل أبيب، الأربعاء، سينقل رسالة بهذا الخصوص من الرئيس ترمب إلى كل من رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، وشريكه في الحكومة العتيدة رئيس الكنيست، بيني غانتس، وسيحاول إقناعهما بذلك.

وقالت مصادر في تل أبيب، أمس (الاثنين)، إن نتنياهو يعلق أهمية كبرى على زيارة بومبيو، «لكي يفهم حقيقة ومدى التغيير في الموقف الأميركي»، علماً بأنها المرة الأولى التي يغادر فيها الوزير بلاده منذ اندلاع أزمة كورونا. وقد اتفق نتنياهو مع غانتس على تأجيل أداء القسم لحكومتهما المشتركة يوماً واحداً بعد زيارة بومبيو، حتى يتفرغ كلاهما، الأربعاء، للمحادثات معه. ومع أن هذه الأوساط لم تنفِ النبأ عن التغيير في الموقف الأميركي، فإنها اشارت إلى أن بومبيو نفسه كان قد صرح الأسبوع الماضي بأن قرار الضم هو من شأن الحكومة الإسرائيلية وحدها.

وكانت صحيفة «معريب» نشرت تقريراً لمراسلها السياسي في الولايات المتحدة، شلومو شمير، ذكرت فيه على لسان مسؤولين في المنظمات اليهودية كانوا قد اجتمعوا مع مسؤولين في البيت الأبيض، أن الإدارة الأمريكية «ترى في هذه المرحلة، أن قراراً أحادي الجانب من الحكومة الإسرائيلية لضم أراضٍ في الضفة الغربية، سيلحق ضرراً ويشكل ضربة لخطة الرئيس ترمب لتسوية الصراع في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم «صفقة القرن»، وقد يغلق الباب نهائياً أمام الاحتمال الضعيف أصلاً لتجاوب القيادة الفلسطينية مع هذه الخطة.

ووفقاً لهذا التقرير، فإن الرئيس ترمب، يريد أن تتحول خطته إلى مرحلة التطبيق العملي، حال تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة. ولكنه ما زال يحدوه الأمل بأن يتجاوب الفلسطينيون أخيراً معها، ولو بشكل تدريجي. وقد طلب إلى بومبيو أن يشرح لنتنياهو وغانتس، لدى لقائهما، أن إعلان إسرائيل عن الضم أحادي الجانب لمناطق في الضفة الغربية المحتلة وفرض القانون الإسرائيلي عليها وعلى المستوطنات، سيشكل ضربة قاصمة لخطة «صفقة القرن».

ومن اللافت أن الأديب والصحفي اليهودي الأميركي، المعروف بكونه أحد قادة اللوبي الصهيوني والمقرب من البيت الأبيض، دانيال بايبس، نشر مقالاً في صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، نهاية الأسبوع الماضي، تحدث فيه عن «ستة أسباب تجيب عن التساؤل: لماذا يجب على إسرائيل الامتناع عن تنفيذ الضم خلال هذه المرحلة؟».

وكتب بايبس أن «الخطوات الإسرائيلية يجب أن تنسق مع الإدارة الأميركية بالكامل، وتعرض على الفلسطينيين». وأضاف بايبس أن «قيام إسرائيل بخطوة الضم، سيثير غضب ترمب الذي يؤمن بأن خطوة كهذه يجب أن تتم في إطار مفاوضات مع الفلسطينيين». وكتب يقول: «إذا استمرت إسرائيل في تنفيذ الجزء الذي تحبه من صفقة القرن وتجاهلت بقية الأجزاء فيها، فإنها ستستثير استياء الرئيس وقد تدفعه الى الرد على ذلك بأسلوبه الفظ المعهود».

وكشفت مصادر في تل أبيب، أمس (الاثنين)، أن «الملف الإيراني» و«الملف السوري»، سيحتلان حيزاً كبيراً في محادثات بومبيو مع نتنياهو وغانتس، وذلك «في ظل تراجع الموضوع الإيراني عن اهتمام القوى المركزية الغربية وفي الشرق الأوسط، التي كانت ترى فيه قبل انتشار فيروس كورونا مصدر إزعاج نووي مقلق».
وقالت إن بومبيو طلب الاجتماع أيضاً مع رئيس الموساد، يوسي كوهين، على انفراد، وذلك «للاستماع الى تقييمه واستنتاجاته بشأن هذا الملف، بعيداً عن لهجة التهويل والتصريحات المخيفة التي تصدر عن نتنياهو». ويتلاءم هذا التقدير مع ما كانت الخارجية الأميركية، قد ذكرته عندما أعلنت عن زيارة بومبيو إلى إسرائيل، من أنها ستكرس لـ«مناقشة قضايا أمنية تتصل بالدور الإيراني في المنطقة».

قد يهمك أيضا :    

بومبيو ينتقد قطر وجنوب أفريقيا بسبب الاستعانة بأطباء من كوبا

بكين تؤكّد أنّ بومبيو لا يملك أدلة على أن مصدر "كورونا" مختبر صيني

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مايك بومبيو ينقل الأربعاء رسالة تجميد ضم الضفة لأجل غير مسمى مايك بومبيو ينقل الأربعاء رسالة تجميد ضم الضفة لأجل غير مسمى



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 02:10 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

طفل يقفز في "منشفة الملابس" ويفقد ذراعه

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 10:48 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي إطلالتك المُحتشمة من المذيعة العراقية سهير القيسي

GMT 19:25 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

سارة سلامة تثير الجدل من جديد بفستان قصير

GMT 01:21 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نيللي كريم تعرب عن سعادتها بنجاح مهرجان الجونة

GMT 04:32 2016 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

معرض يضم لوحات بول سيزان وهنري ماتيس وفان ديك

GMT 02:12 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مبروك يستأنف مشوار كمال الأجسام ويشارك في بطولة العالم

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday