عضو الجنة المركزية لـفتح يفتح النارعلى حكومة محمد اشتية بسبب أزمة الرواتب في غزة
آخر تحديث GMT 10:54:14
 فلسطين اليوم -

أكد أن الأمر لم يعد يُحتمل وأن الصدقية بمن يُقدمها اهتزت والقطاع غير مقصود بتلك الوعود

عضو الجنة المركزية لـ"فتح" يفتح النارعلى حكومة محمد اشتية بسبب أزمة "الرواتب" في غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عضو الجنة المركزية لـ"فتح" يفتح النارعلى حكومة محمد اشتية بسبب أزمة "الرواتب" في غزة

عضو الجنة المركزية لـ"فتح" أحمد حلس
غزة - فلسطين اليوم

دفعت الصدمة التي خلّفتها آلية صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، عن الشهر الماضي، البُنى التنظيمية لحركة «فتح» إلى الخروج عن صمتها، ليفتح عضو «اللجنة المركزية» للحركة ومسؤولها في غزة، أحمد حلس (أبو ماهر)، النار على حكومة محمد اشتية، قائلاً عشية صرف الرواتب: «الأمر لم يعد يُحتمل... الصدقية بمن يُقدمها قد اهتزت، وقطاع غزة غير مقصود في تلك الوعود. أنصح من يتحدث بها أن يقول إنه لا يقصد القطاع».

وكان اشتية قد أعلن أن حكومته عازمة على صرف ما نسبته 110% لموظفي غزة والضفة المحتلة على حدّ سواء، وهذه النسبة مجموع 60% من مجمل الراتب الأساسي عن الشهر الماضي، و50% من راتب شباط/ فبراير الفائت الذي شهد بداية خصم السلطة من رواتب موظفيها في الضفة نتيجة لحجز إسرائيل أموال الضرائب (المقاصة)، وهو ما استقبله الشارع الغزّي بترحاب كبير، مستبشراً بعودة تدريجية عن عقوبات رام الله على غزة.

لكن وعود رئيس الوزراء بدّدتها الخصومات المضاعفة، لتتراشق الاتهامات عددٌ من الجهات المسؤولية (البنوك، وزارة المالية). وما زاد الطين بلّة، أن صرف 110% على دفعتين في القطاع أدى إلى تضاعف نسبة خصم القروض من الرواتب، ما حرم الغالبية العظمى من الموظفين الحصول على ما نسبته 50% من أصل 110% التي بشّر بها اشتية، وهو ما رأى فيه حلس خدمة للبنوك، لا للموظفين. كذلك بقي التمايز في صرف الراتب بين موظفي غزة والضفة، إذ حصل الأخيرون على 60% من قيمة الراتب الأساسي، بينما حصل موظفو غزة على 60% من قيمة 70% من الراتب الذي تستمر عليه الخصومات منذ ما يزيد على ثلاث سنوات.

ردّ فعل الشارع في غزة جاء على قدر خيبة الأمل، وامتدت تداعيات الحدث لتطاول الهيكل التنظيمي لـ«فتح»، فلم يجد عدد من كوادره بدّاً من إعلان استقالتهم، في خطوة احتجاجية على ما وُصف بـ«مهزلة الرواتب».

وتكشف مصادر مطلعة لصحيفة الاخبار اللبنانية  أن رئيس السلطة، محمود عباس، تهرّب من الالتقاء بحلس الذي زار رام الله أخيراً لإيجاد حلول من شأنها تخفيف الاحتقان إزاء أزمة الرواتب، متذرّعاً بجدول أعماله، فانحصرت لقاءات «أبو ماهر» برئيس الوزراء وقيادة «فتح» في محافظات الضفة.

تقول المصادر إن اشتية لم يستطع البتّ في أيّ من الموضوعات التي طالب حلس بإيجاد حلول لها، إذ طالب الرجل بإعادة رواتب الشهداء والجرحى، والمساواة في الرواتب المصروفة بين غزة والضفة، وإيقاف التقاعد الإجباري، فضلاً عن حلّ مشكلة «تفريغات 2005» بصرف راتب ثابت مقداره 1500 شيكل لهم (100 دولار = 360 شيكل). في المقابل، لم يقدم رئيس الحكومة وعداً بحلّ أيّ من هذه القضايا، وتذرّع بـ«التعقيدات البنكية والمعاملات العالقة للموظفين»، إضافة إلى «فقدان الحكومة قاعدة بيانات دقيقة» حول أوضاع موظفي القطاع!

جراء حالة الغضب وجملة من الرسائل المتبادلة، ردّت رام الله على حلس وقيادة «فتح» في غزة برسالة مفادها ضرورة «احترام أنفسهم»، وتجنب التعرض لحكومة اشتية بأي حال. وبذلك، انتهت الزيارة، وفقاً للمصادر نفسها، بأن «أكبر ما يمكن أن تقدمه الحكومة إلى غزة في المرحلة المقبلة، تشكيل لجنة ستتولى تقديم معلومات أوفى عن الموظفين، لتنظيم قرارات الخصومات».

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

اشتية يؤكّد أنّ صرف رواتب موظفّي غزّة تم وفقًا للمعايير المُعلنة

نائب رئيس "فتح" يُشدد على ضرورة وجود "مقاومة مؤلمة للاحتلال

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عضو الجنة المركزية لـفتح يفتح النارعلى حكومة محمد اشتية بسبب أزمة الرواتب في غزة عضو الجنة المركزية لـفتح يفتح النارعلى حكومة محمد اشتية بسبب أزمة الرواتب في غزة



بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها تلك في "غوغل"

جنيفر لوبيز بنسخة جديدة من فستان أثار ضجة قبل 20 عام

ميلان - فلسطين اليوم
في عام 2000، ارتدت النجمة العالمية جنيفر لوبيز فستانًا أخضر من دار الأزياء "فيرساتشي" في حفل توزيع جوائز "غرامي". وقد يصعب تصديق ذلك، ولكن بحث الكثير من الأشخاص عن صورة إطلالتها الأيقونية تلك في "غوغل" إلى درجة أنه اضطر محرك البحث لإنشاء "صور غوغل".وبعد مرور 20 عاماً تقريباً، ارتدت لوبيز نسخة حديثة من الفستان، ولكنها ارتدته هذه المرة في عرض "فيرساتشي" لربيع عام 2020  خلال أسبوع الموضة في ميلان.وأنهت النجمة العرض بشكل مثير للإعجاب، إذ وقف الحضور على أقدامهم بينما تهادت النجمة على المدرج وهي ترتدي نسخة جديدة من الفستان. وأدرك الحضور على الفور أهمية ما كانوا يشاهدونه، فكان هناك الكثير من الهتاف، والتصفيق، وسرعان ما برزت الهواتف التي كانت توثق المشهد.وتم تحديث الفستان عن مظهره الأصلي، فهو بدون أك...المزيد

GMT 20:37 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

اعتقال مسئول بارز في اندرلخت بسبب الفساد

GMT 08:32 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "العراة" يوفر تجربة تناوُل الطعام بدون ملابس

GMT 11:13 2018 الجمعة ,14 أيلول / سبتمبر

الشعر الرمادي يتربع على عرش الموضة خلال عام 2018

GMT 07:24 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ترامب يشيد بانتصار معسكره بعد إقرار قانون

GMT 21:05 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

نوفاك ديوكوفيتش يستعد لبطولة أستراليا في ملبورن

GMT 08:25 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ارتفاع شعبية حقائب "كيلي" رغم زيادة الأسعار بنسبة 350٪

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمد الله يدعو اليونان إلى الاعتراف بالدولة الفلسطينية

GMT 18:36 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

النجمات اللائي قمن بدور شرطيات في الدراما المصرية

GMT 08:08 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الأمهات يستعملن أصوات طفولية لتعليم أطفالهن مبكرًا

GMT 15:43 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

إنجاب طفل وسيم يجعل الرجل أكثر وسامة في أعين النساء
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday