48 ساعة مهلة رئاسية لإنهاء أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

للتوصل إلى اتّفاق بين نتنياهو وغانتس على تشكيل حكومة وحدة

48 ساعة مهلة رئاسية لإنهاء أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 48 ساعة مهلة رئاسية لإنهاء أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل

الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين
تل أبيب ـ فلسطين اليوم

منح الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، فجر الثلاثاء، رئيس الوزراء المنتهية ولايته، اليميني بنيامين نتنياهو، ومنافسه الرئيسي زعيم تحالف "أزرق-أبيض"، الوسطي بيني غانتس، مهلة 48 ساعة لتشكيل حكومة "وحدة" وطنية، بحسب ما أعلنت الرئاسة. وبعد دقائق على انتهاء المهلة المحددة دستورياً لغانتس لتشكيل ائتلاف حكومي، أصدر روفلين بياناً أعلن فيه موافقته على طلب مشترك قدمه نتانياهو وغانتس لمنحهما مهلة تنتهي فجر الخميس للتوصل إلى اتّفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، تنهي أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل.

وقال نتنياهو وغانتس، في بيان صدر في أعقاب محادثات أجرياها ليل الاثنين إنه "في الاجتماع الذي عقد مساء اليوم بين رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وزعيم أزرق-أبيض بيني غانتس، تم إحراز تقدّم كبير نحو تشكيل حكومة طوارئ وطنية. واتفق الطرفان على الاجتماع مرة أخرى صباح غد (الثلاثاء) بحضور فرق التفاوض". وكان غانتس، رئيس الأركان السابق الذي انتخب في مارس الماضي بشكل مفاجئ رئيساً للكنيست، ناشد نتانياهو في خطاب متلفز مساء الاثنين وضع خلافاتهما جانباً وتشكيل حكومة وحدة وطنية تضع حدّاً للأزمة السياسية التي تتخبّط فيها إسرائيل، وتساعدها على احتواء جائحة كوفيد-19.

وقال غانتس مخاطباً غريمه السياسي "نتانياهو، لقد وصلنا إلى لحظة الحقيقة (..) إن الإسرائيليين يتوقعون منا أن نضع خلافاتنا جانباً وأن نعمل معاً من أجلهم (..) التاريخ لن يغفر لنا إذا لم ننجح". وأضاف غانتس، الذي اتهم رئيس الوزراء المنتهية ولايته قبل بضعة أسابيع بالفساد، "لقد أجبرني الوضع الطارئ على التخلي عن التزامي عدم المشاركة في حكومة يقودها نتانياهو"، وذلك في الوقت الذي تحاول فيه الدولة العبرية احتواء جائحة كوفيد-19.

وخاض كلّ من غانتس، رئيس هيئة الأركان السابق، ونتانياهو، رئيس الوزراء لأطول فترة في تاريخ إسرائيل، 3 انتخابات في أقل من عام أسفرت جميعها عن "كنيست مشتت القوى"، ولم يتمكن أي منهما من الحصول على دعم كاف في الكنيست لتشكيل حكومة جديدة. وبعد الانتخابات الأخيرة التي جرت في الثاني من مارس عهد ريفلين إلى غانتس مهمة تشكيل الحكومة، لكنّ المهلة المحدّدة دستورياً للقيام بذلك انتهت منتصف ليل الثلاثاء، ونتنياهو، زعيم حزب الليكود اليميني، هو أول رئيس وزراء يواجه اتهامات بالفساد وهو في منصبه، لكنه ينفي جميع التهم ويعتبرها حملة يقودها خصومه ضده.

وكان ريفلين رفض، الأحد، طلباً تقّم به غانتس لمنحه مزيداً من الوقت لتشكيل الحكومة، وأحصت إسرائيل نحو 11600 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، بينها 116 وفاة.

قد يهمك أيضا :  

قادة الأحزاب الإسرائيلية يتبرأون من التسبب في "كابوس" الانتخابات الثالثة

   ريفلين يسعى لتشكيل الحكومة الإسرائيلية رغم تصاعد الخلافات

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

48 ساعة مهلة رئاسية لإنهاء أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل 48 ساعة مهلة رئاسية لإنهاء أطول أزمة سياسية في تاريخ إسرائيل



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 14:17 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 12:33 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

السامريون يحتفلون بعيد العرش على قمة جبل جرزيم في نابلس
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday