تجدد الاشتباكات في دير الزور بين قوات الحكومة السورية وعناصر داعش
آخر تحديث GMT 19:33:45
 فلسطين اليوم -

وسط تحضيرات لتهجير الدفعة الخامسة من درعا نحو الشمال

تجدد الاشتباكات في دير الزور بين قوات الحكومة السورية وعناصر "داعش"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تجدد الاشتباكات في دير الزور بين قوات الحكومة السورية وعناصر "داعش"

قوات الحكومة السورية وعناصر "داعش"
دمشق -نور خوام

شهدت مدينة دير الزور اشتباكات جديدة، جرت بين القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى، على محاور في منطقة هريبشة الواقعة جنوب المدينة على بعد نحو 50 كلم، حيث ترافقت مع استهدافات متبادلة بين الطرفين، ولا معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الاشتباكات على صعيد آخر، أن مسلحين مجهولين  هاجموا حاجزًا لقوات سورية الديمقراطية في قرية الحوايج بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل أحد عناصر الحاجز، قبل أن يلوذا المسلحين بالفرار عبر دراجتهم النارية.

ونشر المرصد السوري يوم أمس الأول، أن مسلحين مجهولين هاجموا بعد ظهر الأربعاء الـ 8 من آب / أغسطس الجاري من العام 2018، حيث استهدف الهجوم الذي نفذه عناصر من تنظيم “داعش”، حاجزًا لقوات سورية الديمقراطية، ما تسبب في مقتل وجرح عناصر عدة من الأخيرة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد أمس الأول الـ 6 من آب الجاري، العثور على جثث 3 أشخاص، جرى قتلهم بإطلاق النار عليهم، ورجحت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن يكون تنظيم "داعش"، قتلهم بسبب تعاملهم في تجارة النفط مع قوات سورية الديمقراطية، فيما كان المرصد السوري رصد في الثلث الأول من تموز / يوليو الماضي، من العام الجاري 2018، العثور في بادية الحريجي بالريف الشمالي لدير الزور، على جثامين 4 أشخاص أعدمهم تنظيم "داعش" بتهمة "بيع النفط لقوات سوريا الديمقراطية"، إذ جرى قتلهم ورمي جثثهم في المنطقة.

نقل المئات ضمن دفعة جديدة من درعا
وحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات عن تحضيرات تجري في القسم الشرقي من ريف درعا لتهجير دفعة جديدة هي الخامسة من نوعها نحو الشمال السوري، وفي التفاصيل التي وردت إلى المرصد السوري فإن دفعة جديدة من المفترض أن تخرج إلى محافظة إدلب خلال اليومين المقبلين، حيث تجري الآن عمليات تسجيل أسماء الراغبين بالخروج من المقاتلين وعوائلهم ومدنيين آخرين، إذ سيتم تجميع الراغبين بالخروج في بلدة جاسم وسيتم الانطلاق منها نحو الشمال السوري.

وكان المرصد السوري نشر الـ 27 من شهر يوليو /تموز الماضي، من العام الجاري 2018، أنه وردت معلومات للمرصد السوري لحقوق الإنسان عن تحضيرات تجري في ريف درعا الشمالي الغربي، لنقل دفعة جديدة من المهجرين من مقاتلين ومدنيين نحو الشمال السوري.

وأكدت مصادر متقاطعة أن التحضيرات باتت شبه كاملة لبدء عملية نقل الدفعة الرابعة المؤلفة من مئات المدنيين والمقاتلين وعوائلهم من رافضي اتفاق النظام وممثلي منطقة نوى وريف درعا، على متن حافلات في حال استكمال الصعود إليها، ليلحقوا بآلاف المهجرين ممن سبقوهم على متن عدد من الدفعات إلى شمال سورية.

اتفاقات "التسوية والمصالحة"
ونشر المرصد السوري قبل نحو 72 ساعة أنه يعايش الجنوب السوري أحداثًا متباينة، يختلف فيها المشهدان وتختلف فيهما الوجهات، بسبب اتفاقات "التسوية والمصالحة"، التي قسمت المشهد الواحد إلى اثنين، أحد المشهدين يقوم على عودة نازحين إلى قراهم وبلداتهم التي جرى تعفيش الكثير منها من قبل القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين لها، فيما يقابله مشهد التهجير من جنوب البلاد إلى شمالها، فمع وصول القافلة الثالثة الخارجة من محافظة درعا صباح يوم الثلاثاء الـ 24 من تموز / يوليو الجاري من العام 2018، يرتفع إلى 9430 على الأقل، من ضمنهم حوالي 3300 من مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية، ونحو 4800 طفل ومواطنة، ممن جرى تهجيرهم ضمن 6 دفعات متتالية، من ضمنها 3 من محافظة درعا.

وخرجت الدفعات من مدينة درعا ومن بلدة محجة ومدينة نوى، ومن منطقة بصرى الشام، في محافظة درعا، كما جرى تهجير القسم الآخر من ريف محافظة القنيطرة، ووصلت جميع الدفعات إلى الشمال السوري.

احتجاز الميليشيات
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضًا احتجاز ميليشيات الرضا وعناصر آخرين من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات سورية وغير سورية، والذين طوقوا قافلتي درعا والقنيطرة، اللتين تحملان على متنهما نحو 3400 شخص، عند أطراف مدينة حمص في وسط سوريا، خلال توجه هاتين القافلتين إلى الشمال السوري، ضمن اتفاق التهجير الذي جرى في المنطقة، وعلم المرصد السوري من مصادر موثوقة، أن أسباب الاحتجاز تعود إلى محاولة هذه الميليشيات الضغط على أطراف الاتفاق للكشف عن مصير من تبقى من مختطفي بلدة اشتبرق، بالإضافة للكشف عن مصير عشرات المفقودين ضمن تفجير الراشدين الذي تسبب في نيسان / أبريل من العام 2017، والذي بوقوع مجزرة التغيير الديموغرافي التي راح ضحيتها نحو 130 شخصاً غالبيتهم من مهجري بلدتي الفوعة وكفريا، ومن ضمنهم أكثر من 80 طفل ومواطنة، إضافة لإصابة عشرات آخرين بجراح متفاوتة الخطورة وعشرات المفقودين الآخرين جراء استهدافهم بمفخخة في منطقة الراشدين خلال انتظارهم للانتقال نحو مناطق سيطرة القوات الحكومية السورية في حلب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تجدد الاشتباكات في دير الزور بين قوات الحكومة السورية وعناصر داعش تجدد الاشتباكات في دير الزور بين قوات الحكومة السورية وعناصر داعش



بعد حصولها على المركز الثاني في برنامج "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط ـ وسيم الجندي
حصلت المطربة المغربية دنيا بطمة على المركز الثاني عند مشاركتها في النسخة العربية الأولى من برنامج المسابقات الغنائي العالمي "آراب أيدول"، وهذا ما دفعها للغناء وإبهار العالم بحنجرتها الذهبية ودقة أدائها الغنائي، وتألقت الفنانة دنيا بطمة من خلال حفلاتها ومناسباتها الخاصة بـ فساتين أنيقة ومميزة، جمعنا لكِ اليوم أبرزها لتستوحي منها أفكارًا لإطلالاتك الأنيقة. أزياء مناسبة للسهرة من ميريام فارس أطلت دنيا بطمة بفستان بني مكشوف الأكتاف بتصميم ضيق مزين بفتحة جانبية وقصَّة مميزة من المنتصف وتزينت بفستان أنثوي صُمم من الأعلى بشكل شفاف مزين بفصوص فضية ومن الأسفل بطبقات متتالية بقماش كسرات مميز بإحدى درجات اللون البرتقالي المميزة. موديلات فساتين بأكمام منفوخة موضة ربيع 2020 واختارت فستانًا منفوشًا مكشوفَ الأكتاف باللون الزهر...المزيد

GMT 09:57 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي
 فلسطين اليوم - توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي

GMT 18:38 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مدهشة بشأن تجربة لأطول رحلة جوية تجارية دون توقف
 فلسطين اليوم - تفاصيل مدهشة بشأن تجربة لأطول رحلة جوية تجارية دون توقف

GMT 06:51 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إليك مجموعة مختارة من إطلالات ديمة الجندي بالكاجول
 فلسطين اليوم - إليك مجموعة مختارة من إطلالات ديمة الجندي بالكاجول

GMT 06:39 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
 فلسطين اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 07:05 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"
 فلسطين اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة "مودرن"

GMT 14:31 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"طاس" تؤجل الحسم في "فضيحة رادس" إلى أواخر تشرين الأول

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 21:29 2015 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

زلاتان ابراهيموفيتش يذهب إلى الدوري القطري عام 2016

GMT 16:45 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

داني كارفاخال يغيب عن "ريال مدريد" لمدة شهر بسبب الإصابة

GMT 02:09 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

تحذيرات بسبب ثلوج جبال كولورادو وأول عاصفة ضخمة

GMT 02:39 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

جورج وسوف يطرح أغنيات جديدة على الإنترنت

GMT 09:12 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

رجل متحول جنسيًا يلد أول أطفاله في أميركا

GMT 23:17 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد وتحضير اللازانيا باللحم
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday