الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات الإيرانية على أهدافٍ في بغداد
آخر تحديث GMT 10:51:48
 فلسطين اليوم -

مقتل المهندس هزّ ميليشيات العراق وبومبيو يؤكّد أنّ طهران تفقد شرعيتها

الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات الإيرانية على أهدافٍ في بغداد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات الإيرانية على أهدافٍ في بغداد

الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات
واشنطن - فلسطين اليوم

أعلن الجيش الأميركي أن 11 جنديا أميركيا عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم على قاعدة عين الأسد الجوية، وذلك بعد مرور نحو 10 أيام على الهجمات الإيرانية على أهداف أميركية في العراق.وقال بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية في بيان، الخميس: "بينما لم يقتل أي عسكريين أميركيين في الهجوم الإيراني في الثامن من يناير على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد من أعراض الارتجاج بالمخ بسبب الانفجار، ولا تزال حالاتهم قيد التقييم".

وقالت مصادر عسكرية أميركية لموقع "ديفينس ون" المهتم بأخبار الجيش الأميركي، إن الجنود المصابين نقلوا للعلاج في الكويت وألمانيا، وأوضحت المصادر أن 8 صواريخ إيرانية سقطت على القاعدة الواقعة في محافظة الأنبار غربي العراق، التي تستضيف قوات أميركية.وتتنافى تصريحات الجيش الأميركي الجديدة مع تأكيدات مصادر أميركية سابقة، قالت إن أحدا من القوات الأميركية لم يتعرض لإصابات.وغرد الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر حسابه على موقع "تويتر"، في أعقاب الهجمات الصاروخية، قائلا إن "كل شيء على ما يرام".

وشنت إيران هجمات صاروخية على قاعدة عين الأسد، كما استهدفت قاعدة أخرى تستضيف قوات أميركية في إربيل في إقليم كردستان العراق.وردت طهران على مقتل القيادي البارز في الحرس الثوري قاسم سليماني، الذي قتل في ضربة أميركية بطائرة من دون طيار قرب مطار بغداد الدولي.وقتل سليماني مع مسؤولين عسكريين إيرانيين وعراقيين، من بينهم أبو مهدي المهندس نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي العراقي، أثناء خروجهم من مطار بغداد.

بومبيو يُهاجم النظام الإيراني

هاجم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، النظام الإيراني واتهمه بالكذب، وقال بومبيو عبر حسابه على "تويتر"، الخميس، إن "النظام الإيراني يكذب باستمرار على شعبه ويعامله بازدراء. الآن يمنع آلاف المرشحين من الترشح للبرلمان في انتخابات مزيفة على نطاق واسع".كما أضاف: "حتى رئيس إيران يقول إن هذه ليست انتخابات حقيقية"، قائلا: "النظام يفقد شرعيته كل يوم. يجب على خامنئي الاستماع إلى شعبه. العالم يستمع!".
وأعلن السيناتور الجمهوري، ليندسي غراهام، عن تقديمه ومجموعة من المشرعين الجمهوريين مشروع قرار في مجلس الشيوخ لـ"دعم الشعب الإيراني بوجه نظامه القاتل".

قال غراهام عبر حسابه على "تويتر" الأربعاء: "انضممت اليوم إلى السيناتور مارثا مارك سالي والسيناتور لانك فورد وماركو روبيو وجوني إرنيت وتيد كروز وميت رومني لتقديم مشروع قرار بمجلس الشيوخ للإيضاح بشكل لا لبس فيه وقوف مجلس الشيوخ الأميركي مع الشعب الإيراني الذي يطالب بحريته".

مقتل المهندس هزّ ميليشيات العراق

نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" الأميركية عن مسؤولين عراقيين وخبراء غربيين قولهم، إن مقتل القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبومهدي المهندس هزّ شبكة الميليشيات الشيعية القوية في العراق، وهو ما أضعف نفوذ إيران في البلاد، لكنه في المقابل زاد من خطر وعنف الميليشيات التي قد ينتقم عناصرها من أهداف أميركية.ويبلغ عدد الميليشيات العراقية نحو 140 ألف عنصر يتقاضون رواتب ولديهم أكبر الكتل في البرلمان العراقي، ويُعرف بـ"ائتلاف الفتح"، والعمود الفقري لهذه المجموعات هي ميليشيات شيعية تدربها وتمولها طهران، سبق أن قاتلت الأميركيين تحت شعار "المقاومة".

ومهّد مقتل المهندس الطريق لصراع طويل بين قادة الميليشيات الشيعية لا سيما منهم مقتدى الصدر وقيس الخزعلي وهادي العامري، بحسب الصحيفة.ولقادة الميليشيات هدف مشترك يتمثّل بالانتقام للمهندس من خلال تحقيق هدفه المعلن، أي إخراج القوات الأميركية من العراق، وعلى المستوى السياسي، حفّز مقتله السياسيين الشيعة للمضي قدما في قرار برلماني لصالح عزل القوات الأجنبية من البلاد وحضّ الولايات المتحدة على الانسحاب.
ينظر المسؤولون الأميركيون بإيجابية إلى مقتل المهندس مع أن الأدلة تُظهر أن الزعيم العراقي لم يكن هدفا أساسا في الغارة على قاسم سليماني. كان يُنظر الى المهندس على أنه يقف إلى يمين سليماني.وصنّفت واشنطن الميليشيات التابعة للمهندس منظمة إرهابية، وفي العام 2009 فرضت عقوبات عليه بعد هجمات على القوات الأميركية. وكانت الكويت اتهمته غيابيا بتفجير السفارة الأميركية والبنية التحتية الكويتية في العام 1983.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

جزيرة "دييغو غارسيا" مسرح عمليات الجيش الأميركي لضرب إيران

مقتل عسكري ومتعاقدين اثنين مع الجيش الأميركي بهجوم على قاعدة في كينيا

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات الإيرانية على أهدافٍ في بغداد الجيش الأميركي يُعلن حصيلة ضحايا الهجمات الإيرانية على أهدافٍ في بغداد



تأتي على رأسهنّ هيفاء وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق

النجمة العربية التي فازت بلقب الإطلالة الأجمل في "الفلانتين"

القاهرة - فلسطين اليوم
مواجهة جمالية غزت مواقع التواصل الإجتماعي بين النجمات العربيات، ليس على أغنية أو حفلة بل على من ستحمل لقب صاحبة الإطلالة الأجمل في عيد الحب، وفيما يلي تعرض هي اجمل اطلالات نجمات العرب في عيد الحب.يقع خيار عدد كبير من النجمات في عيد الحب على اللون الأحمر، على رأسهنّ هيفا وهبي التي اختارت فستان سهرة أنيق بتوقيع المصمم ميخائيل شمعون Mikhail Chamoun، وتميّز بالقماش الحريري المنسدل مع القصة المزمومة على جانب الخصر، مع الشق الجانبي وقصة الظهر المكشوف. ميريام فارس كانت أيضاً ضمن فريق النجمات اللواتي تألقن بالأحمر، وقد إختارت فستاناً طويلاً من تصميم لا برجوازي تميّز بشك الترتر الذهبي الذي زيّن الصدر إضافة الى الأكمام المنسدلة. وعلى عكس كل من هيفا وميريام، إختارت سيرين فستاناً قصيراً من تصميم labourjoisie تميّز بالشك الأنيق والشراريب.نجمات أخ...المزيد
 فلسطين اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 15:06 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 13:22 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تنورة الفنانة هيفاء وهبي القصيرة تُشعِل باريس

GMT 11:56 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

فوائد الميرمية وطرق استخدامها

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 09:25 2019 الإثنين ,25 شباط / فبراير

مواطن من غزة يطلق اسم محمود عباس على مولوده

GMT 06:42 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

طريقة إعداد حلوى الجيلاتين لعيد الحب

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيارة DS 7 تثير الكثير من الجدل بتحديثات متميزة

GMT 04:06 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

جمال طفلة صغيرة يجعلها أصغر عارضة أزياء على موقع "انستغرام"

GMT 03:40 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

هرار الأثيوبية رابع أقدس مدينة يوجد فيها 82 مسجدًا

GMT 17:20 2016 الإثنين ,22 آب / أغسطس

تعرفي على حركات رومانسية تلفت إنتباه الزوج

GMT 06:18 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

منزل خشبي في غابة يوتا يُفسح المجال للراحة في سفوح التلال
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday