تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل
آخر تحديث GMT 13:47:37
 فلسطين اليوم -

رغم التهدئة التي تم التوصل إليها قبل أكثر من شهر

تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل

قطاع غزه
القدس المحتله ـ فلسطين اليوم

صعد خرق جديد في قطاع غزة لاتفاق التهدئة الأخير، من فرضية اندلاع مواجهة قريبة في القطاع، وهو ما كانت تتوقعه أجهزة الأمن الإسرائيلية. وأطلق مسلحون صاروخاً من القطاع سقط في مستوطنة «نتيف هعستراه» المجاورة للحدود الشمالية لغزة، وذلك على الرغم من التهدئة التي تم التوصل إليها قبل أكثر من شهر.وقالت قناة «13» العبرية، إن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة محاذية للجدار الأمني للمستوطنة، بعد أن دوت صفارات الإنذار في المنطقة. وأعلن الجيش الإسرائيلي

عثوره على القذيفة التي أطلقت من قطاع غزة، وسقطت دون التسبب بأي أضرار أو إصابات. ويوم الاثنين الماضي سقطت قذيفة أخرى كانت أطلقت من غزة في المجلس الإقليمي «أشكول»، ورداً على ذلك قامت طائرة مسيرة إسرائيلية باستهداف موقع مراقبة لحركة «حماس» جنوب القطاع.وهذا رابع خرق للتهدئة منذ وقعت اتفاقية التهدئة في الشهر الماضي، وهي خروقات تعزز التحذيرات الأمنية الإسرائيلية حول احتمال اندلاع مواجهة قريبة. وقال ضابط إسرائيلي لصحيفة

«يديعوت أحرونوت»، إن قطاع غزة يمثل الآن المسألة الأكثر إلحاحاً في أولويات الجيش الإسرائيلي الذي يستعد لاحتمال اندلاع مواجهة قريبة في القطاع.وأكدت مصادر أمنية إسرائيلية، أن الوضع المالي السيئ في القطاع، إلى جانب الإحباط من تطبيع علاقات إسرائيل مع الدول العربية وانتشار فيروس كورونا، وأيضاً الجهود المبذولة لإيجاد حل لقضية الأسرى لا تحدث أي اختراق، فإن التصعيد الفلسطيني أصبح مسألة وقت فقط.

وعملياً أبلغت قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، الجنود، أن يستعدوا لجولة قتال جديدة على جبهة قطاع غزة نهاية شهر أكتوبر (تشرين الأول) الحالي. وجاء هذا التقدير على الرغم من وجود مباحثات حول تعزيز اتفاق التهدئة، وأنهى جولة تصعيد سابقة. واتفقت «حماس» وإسرائيل على وقف التصعيد مقابل إدخال أموال وجملة من التسهيلات للقطاع.وجاء الخرق الجديد على الرغم من تقارير إسرائيلية حول مناقشات ولقاءات عقدت في الأسابيع الأخيرة بين الأجهزة الأمنية ومسؤولين قطريين بشأن الأموال التي تقدمها قطر إلى القطاع في محاولة «لضمان هدوء طويل الأمد».

وقالت تقارير إسرائيلية، إن هناك محادثات إسرائيلية - قطرية تجري في الأسابيع الأخيرة على مستويات مختلفة من أجل محاولة التوصل لاتفاق تهدئة طويلة الأمد في قطاع غزة.وتضغط المؤسسة الأمنية الإسرائيلية باتجاه محاولة التوصل لتسوية طويلة الأمد مع «حماس» في القطاع، وتوسيع المشاريع والمساعدات المقدمة للسكان لحل الأزمة الاقتصادية والإنسانية هناك، وتحاول إسرائيل هذه المرة الوصول إلى خطة تؤدي إلى استخدام أكثر فعالية للتبرعات الخاصة بالمشاريع الكبيرة، بحيث لا يكون التركيز على شراء الهدوء لفترة قصيرة، ولكن وضع خطط طويلة المدى تحقق الاستقرار الأمني على مدى طويل.

وترى المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية أن تدهور الوضع الاقتصادي في غزة يمكن أن يضر بالاستقرار الأمني، وإلى جانب استكمال الخطط العملياتية لاحتمال تصعيد أمني في المستقبل القريب، فإنه يوجد فرصة لتسوية طويلة الأمد أيضاً. كما يعتقد الجيش الإسرائيلي أنه من المهم تنفيذ الخطط العملياتية بسرعة، طالما استمر الهدوء النسبي لغزة، وقبل أن تستأنف «حماس» هجماتها من أجل زيادة شروط مفاوضاتها مع قطر، والضغط للحصول على مساعدات اقتصادية أكبر على إسرائيل، كما هو الوضع في كل جولة تصعيد.

 

قد يهمك ايضا:

القدرة يكشف ما حصل في مخيم البريج حول الإصابات "مجهولة المصدر"

الاحتلال يعيد ترتيب تهديداته ويضع غزة على رأس القائمة

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل تصعيد جديد في غزة يعزّز فرضية مواجهة مع إسرائيل



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد
 فلسطين اليوم - طيران الإمارات يبدأ تسيير رحلات يومية إلى تل أبيب آذار المقبل

GMT 08:56 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

ولة داخل قصر نجم كُرة السلة الأميركي "شاكيل أونيل

GMT 13:38 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ضبط 16.5 كلغم من الحشيش المخصب في طولكرم

GMT 06:18 2017 الإثنين ,15 أيار / مايو

شواطئ منطقة تنس تجذب العديد من السياح كل عام

GMT 14:06 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

صور لفات طرح للمناسبات السواريه من مدونات الموضة

GMT 07:55 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

تزيين الأرضيات بـ"الموزاييك" خلال عام 2018 المقبل

GMT 06:26 2015 الجمعة ,06 شباط / فبراير

أفضل الأطعمة لزيادة حليب الأم المرضعة

GMT 14:13 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday