نتنياهو يؤكّد أنّه لن يفصح عن عدد زياراته السرّية للدول عربية
آخر تحديث GMT 23:41:26
 فلسطين اليوم -

عبّر عن أمله في إطلاق رحلات جوية مباشرة من إسرائيل للسعودية

نتنياهو يؤكّد أنّه لن يفصح عن عدد زياراته السرّية للدول عربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو يؤكّد أنّه لن يفصح عن عدد زياراته السرّية للدول عربية

رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو
رام الله - فلسطين اليوم

قبل أقل من أسبوعين على انتخابات الكنيست، دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو منافسه بيني غانتس إلى إجراء أول مناظرة انتخابية في إسرائيل منذ سنوات.

ودعا نتنياهو الذي لم يبد منذ توليه منصبه عام 2009 أي اهتمام بالمشاركة في مناظرات انتخابية متلفزة غانتس، في مقابلة أجرتها معه القناة الـ20 ليلة أمس الثلاثاء، إلى اللقاء و"الحديث للجمهور دون شاشات تلقين وقول الأمور كما هي"، غير أن غانتس بدوره رفض هذه الدعوة، معتبرا إياها مناورة انتخابية، وقال: "هو يكذب، ولن أشارك في هذا الإخفاق"، وأوضح أن نتنياهو كان يتفادى المشاركة في أي مناظرات منذ أكثر من عقد، ورفض قبيل الانتخابات الأخيرة في سبتمبر دعوته لتنظيم أي مناظرة.

وأعرب غانتس عن ثقته بأن نتنياهو يحاول بهذه المبادرة صرف الاهتمام عن محاكمته التي ستنطلق في 17 مارس، فيما شدد نتنياهو في المقابل على أن غانتس يخشى منه، وأن إسرائيل التيتواجه "تحديات هائلة" تحتاج إلى "زعيم قوي وليس إلى جبان".

وإذا نظمت هذه المناظرة فإنها ستصبح الأولى منذ 24 عاما تجمع أبرز متنافسين على كرسي رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الأربعاء، إنه لا يمكنه الإفصاح عن عدد "زياراته السرية" لدول عربية، وأضاف في لقاء تلفزيوني مع قناة "هلا" الإسرائيلية الناطقة بالعربية: "إذا أخبرني أحدهم قبل 10 سنوات أننا سنصل إلى وضع تكون لنا فيه علاقات تتوطد باستمرار مع كل الدول العربية، باستثناء واحدة أو اثنتين،  لقلت له إن ذلك مجرد أحلام يقظة، لكن هذا ما يحدث اليوم".

وتابع في تصريحه: "لا يمكنني أن أخبرك كم مرة زرت فيها الدول العربية"، مستدركا: "لكن صدقني هناك ما هو أكثر بشكل متصاعد".

وأكد نتنياهو أن التطبيع مع الدول العربية يتزايد بشكل كبير، "ليس فقط بسبب التهديد المشترك، ممثلا في إيران، بل أيضا بسبب شغف الدول العربية بالتكنولوجيا الإسرائيلية وبالزراعة الإسرائيلية"، وأشار إلى أنه "يوجد في السعودية مدونون يقولون فقط بيبي (نتنياهو) وفقط الليكود، وهذا يحدث في العالم العربي برمته"، وزعم أن الشارع العربي بات أكثر تقبلا للتطبيع مع إسرائيل.

وأضاف: "نقيس ذلك على الإنترنت، في المجتمعات العربية، نجري استطلاعات ونسأل (هل ينبغي على بلدك إقامة علاقات مع إسرائيل؟)، ذات مرة كانت النسبة 0%، وربما حتى بالسالب، اليوم نرى 30% و40% و50%، وذلك آخذ في التصاعد، ويكشف الثورة التي أقودها وأفتخر بها كثيرا".

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، أنه بات بإمكان الإسرائيليين التحليق فوق السعودية، وتوقع أن تصل الأمور بسرعة إلى مرحلة تشغيل رحلات مباشرة من إسرائيل إلى السعودية، وقال إن "الإسرائيليين يحلقون فوق السعودية"، مشيرا إلى أن وزير الداخلية، أرييه درعي، وقع في وقت سابق على "مرسوم يقضي بالسماح لليهود ولكل من يحمل الجواز الإسرائيلي بالسفر إلى السعودية لأغراض تجارية ودينية".

وأضاف نتنياهو في حواره: "أعتقد أننا سنصل بسرعة إلى وضع يستطيع معه الإسرائيليون السفر برحلة جوية مباشرة إلى السعودية من أجل الحج".

وفي نفس السياق قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، إنه لا يمكنه الإفصاح عن عدد "زياراته السرية" لدول عربية.

ويكثف نتنياهو، زعيم حزب "الليكود"، منذ فترة، حديثه عن تطبيع سري متصاعد مع دول عربية لا يسميها، ويأتي ذلك قبل الانتخابات البرلمانية في بلاده، يوم 2 مارس المقبل.

وباستثناء مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل، لا تقيم أية دولة عربية أخرى علاقات رسمية معلنة مع إسرائيل.

قد يهمك ايضاً :

عبد الفتاح البرهان يكشف السبب الرئيسي للاجتماع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي

حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" يؤكدان أن الاحتلال هو الخطر الأكبر على الأمن القومي العربي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يؤكّد أنّه لن يفصح عن عدد زياراته السرّية للدول عربية نتنياهو يؤكّد أنّه لن يفصح عن عدد زياراته السرّية للدول عربية



تبقى مواقع التواصل متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"الكاجول" يُسيطر على إطلالات النجمات في زمن "كورونا"

واشنطن - فلسطين اليوم
فرض فيروس كورونا المستجد - لعنة العالمة الجديدة - لوكًا موحدًا على النجمات حول العالم، عند اضطرارهم إلى الخروج من المنزل سواء لممارسة الرياضة أو لاتباع حاجات أساسية، حيث سيطر على إطلالتهن الأسلوب "الكاجول" الرياضي البسيط سواء على صعيد الأزياء أو حتى المكياج وتسريحة الشعر، ويبقى الإكسسوار الذي لا تتخلى معظمهنّ عنه هو "القناع" و"القفازات" حتى لا تنتقل لهم عدوى الفيروس القاتل.وتلتزم النجمات حول العالم الحجر المنزلي الذي تفرضه الدول في سعي للحدّ من إنتشار فيروس كورونا، وتبقى مواقع التواصل الإجتماعي وتحديداً إنستغرام متنفساً لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ، وفي السطور التالية سوف نستعرض أبرز إطلالات النجمات العالميات في "زمن كورونا". الممثلة ريز ويزرسبون خرجت في نزهة على الدراجة الهوائية برفقة عائلتها، وإذ إع...المزيد

GMT 11:47 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك
 فلسطين اليوم - استمتع بأفضل الرحلات الافتراضية وأنت في منزلك

GMT 20:48 2020 الأحد ,29 آذار/ مارس

إصابة مالك نيويورك نيكس بفيروس كورونا

GMT 10:24 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 18:51 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

آيس كريم باسكن روبنز

GMT 05:00 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

مصطلح الصيام الواجب

GMT 08:08 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن الجيل الثامن من سيارة "تويوتا هايلكس"

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أنواع وألوان "الباركيه" لديكورات مودرن جذّابة داخل منزلك

GMT 11:04 2018 الخميس ,08 شباط / فبراير

بالعسل والبطاطس اقضي على آلام الحروق

GMT 10:14 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد الديكور لتطبيقها في حمامات الضيوف

GMT 01:12 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

اكلة مصرية ملوخية بالجنبرى

GMT 20:51 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على طريقة تحضير التيراميسو في خطوات بسيطة

GMT 04:40 2014 الثلاثاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"أورام الأطفال" في "بيت جالا" في بيت لحم ينافس عالميًا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday