إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء
آخر تحديث GMT 03:22:32
 فلسطين اليوم -

خالد البطش اعتبرها جريمة كبرى و"فتح" تُحمّل "حماس" المسؤولية الكاملة

إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء

محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله
القاهرة – أكرم علي

أدانت عدد من قيادات الفصائل الفلسطينية محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، بعد وصولهم لقطاع غزة، الثلاثاء. وأدان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش الاعتداء على موكب رامي الحمد الله رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني، أثناء توجهه إلى غزة، معتبر هذه الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بمستقبل الوحدة الوطنية وإفشال جهود المصالحة التي قطعت شوطًا كبيرًا وبذل الأشقاء المصريين شوطًا كبيرًا من أجل تحقيقها، أن هذه الأيدي ذاتها التي تشارك في عمليات الاغتيال السابقة.

وطالب البطش في تصريحات خاصة إلى لـ"فلسطين اليوم" كافة الأطراف للاستفادة من هذا الحادث بسرعة توحيد الصف الوطني والخروج من حالة الانقسام، لمواجهة صفقة القرن وتداعياتها على القضية الفلسطينية والمنطقة العربية –  مطالبًا الأخ درامي الحمد الله بمواصلة جهده ولقاءاته في القطاع وعدم الخضوع لابتزاز ومحاولات تعميق الشقاق في الصف الوطني، أملًا أن لا يترك هذا الحادث رغم  بشاعته اثرا سلبيا في محاولات التخفيف من معاناة أهل غزة الصامدين في القطاع المحاصر فالمنفذ والمستفيد الوحيد مما حدث هو الاحتلال واعوانه  .

واستنكر محمد دحلان، قائد التيار الإصلاحي بحركة فتح، بأشد العبارات جريمة الاعتداء على موكب رئيس الوزراء رامي الحمدلله، وكل أشكال العنف في العلاقات الداخلية الفلسطينية، فالاحتلال وحده المستفيد من دفع الوضع الفلسطيني نحو هاوية الدم و تعميق الانقسام أكثر فأكثر. وقال دحلان على صفحته على "الفيس بوك"  إن هذه الجريمة لا يجب أن تمر، كما لا ينبغي التعامل معها باستهتار، وبغرض وأد جهود المصالحة، وللوقوف على وقائع الجريمة و جلب الجناة للعقاب العادل نطالب بتشكيل لجنة وطنية لتشرف على مجريات التحقيق و تعلن نتائجه لشعبنا. وأدانت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، العمل الجبان ومحاولة الاغتيال الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، وقت وصولهم قطاع غزة.

وحملت حركة فتح، وعلى لسان المتحدث باسمها وعضو مجلسها الثوري أسامه القواسمي، حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عن هذه العملية الجبانة، التي تستهدف الوطن والمصالحة والوحدة، تنفيذًا لأجندات غير وطنية مشبوهة، مؤكدًا أن هذا العمل الجبان خارج عن قيمنا وعلاقاتنا الوطنية وله تداعيات. وأعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قطع زيارته الرسمية للأردن وسيعود اليوم إلى رام الله، لمتابعة جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني التي تستهدف وحدة الشعب الفلسطيني، مشيرًا إلى أن القيادة ستعقد عددا من الاجتماعات بهذا الشأن.

وأعلن الأحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية اليوم الثلاثاء، عن تحميله لحركة حماس المسؤولية الكاملة عن جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، وطالبها بتسليم كل شؤون قطاع غزة لحكومة الوفاق الوطني، مشددًا في السياق على ضرورة أن تقف فصائل العمل الوطني أمام مسؤولياتها بإعلان الحقيقة ونفض كل من يتقاعس عن خدمة القضية الفلسطينية.

واستهجن عضو مركزية فتح اعتقال حماس لمصور تلفزيون فلسطين، مشيرًا إلى أن حماس تريد إخفاء الحقائق باعتقاله ومصادرة معدات. وفي المقابل، أدانت حركة حماس جريمة استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، مؤكدة أن الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة، وضرب أي جهود لتحقيق الوحدة والمصالحة، وهي الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم، ورفض الاتهامات الرئاسية للحركة.

وكانت الرئاسة الفلسطينية أدانت الهجوم الذي استهدف موكب الحمد الله في القطاع ،صباح اليوم، محملة حركة حماس المسؤولية الكاملة عما وصفته بالعدوان الغادر على موكب رئيس الحكومة ورئيس جهاز المخابرات العامة والمرافقين لهما . وقالت الرئاسة في بيانها إن هذا الهجوم الذي استهدف موكب رئيس الوزراء انما يستهدف الجهود والخطوات التي يقوم بها الرئيس محمود عباس من اجل انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة، مؤكدة أن من قام بهذا الهجوم انما هو يخدم مباشرة اهداف دولة الاحتلال الإسرائيلي صاحبة المصلحة الرئيسية بتكريس الانقسام واستمراره.

وأكدت الرئاسة أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد عقد سلسلة اجتماع من قبل الرئيس محمود عباس لأخذ القرارات المناسبة حول هذا التطور الخطير الذي جرى، مشدّدة على إصراره على إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء



خلال حضورها عرض أزياء "أديداس" في لندن

تألُّق هيلي بالدوين بمجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

لندن - ماريا طبراني
ظهرت عارضة الأزياء الأميركية هيلي بالدوين، في عرض أزياء أديداس "Originals Falcon and JD" خلال أسبوع الموضة في لندن، والذي قدمت فيه عرضا رائعا من الأزياء الرياضية في التسعينات، الإثنين، إذ انضمت إلى العارضة الشهيرة ويني هارلو.  وتفوقت العارضة التي تبلغ من العمر 21 عامًا، على الموضة الرياضية عندما كانت ترتدي مجموعة أنيقة من الملابس الرياضية في العاصمة، مع انتشار الإشاعات بأنها ستتزوج جاستين بيبر في احتفال ضخم في كندا نهاية الأسبوع. لم تخفِ هيلي من مظهرها الأنيق في الشارع، إذ أظهرت بعضا من شخصيتها المذهلة في ترينج رياضي باللون الأزرق والأبيض مع خطوط حمراء، والمكون من سروال وسترة وكروب توبباللون الأبيض لإبراز خصرها المسطح، وأضافت هيلي لإطلالتها أقراطا ذهبية كبيرة وعقدا متطابقا، بينما كانت ترفع شعرها الأشقر للأعلى على شكل كعكة وأظهرت بشرة خالية من العيوب مع ظلال عيون دخانية بنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود. ويشاع

GMT 09:28 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

"Moncler" تتعاون مع مصمم مشهور لتصميم معطف الأحلام
 فلسطين اليوم - "Moncler" تتعاون مع مصمم مشهور لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:32 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " بمواصفات رائعة في إسبانيا
 فلسطين اليوم - " La Reserva Club " بمواصفات رائعة في إسبانيا
 فلسطين اليوم - فيكتوريا بيكهام تطلق مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 11:33 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة إلى غران تشاكو للاستمتاع بالطبيعة الخضراء
 فلسطين اليوم - رحلة إلى غران تشاكو للاستمتاع بالطبيعة الخضراء

GMT 17:23 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

العيوب التناسليّة عند الرجال تؤثر على واحد من بين 300 شخص

GMT 19:33 2014 الأربعاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بحث القضايا المشتركة بين السعودية والولايات المتحدة

GMT 04:14 2015 الأحد ,12 تموز / يوليو

طريقة عمل المعمول الفلسطيني

GMT 17:49 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

مخرج فيلم "العفاريت" يكشف عن بنت "ماما مديحة"

GMT 11:58 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

شركة بوينغ الأميركية تدخل عالم "التاكسي الطائر"

GMT 01:45 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

منى عقرب تصنع الملابس التنكرية لتعليم الأطفال

GMT 23:10 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ورق جدران ثلاثي الأبعاد إبداع بلا حدود لا تترددي في اختياره

GMT 21:28 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

ستروين تكشف عن كارافان يحتوي على مطبخ وغرفة نوم

GMT 17:01 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفيلم الوثائقي "يا عمري" يُعرض في مسرح الرينبو في عمّان

GMT 01:41 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ناهد حسين تغير مفهوم تصميمات إكسسوارات الزفاف

GMT 10:34 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إعصار "نيت" يضرب ولايتي لويزيانا ومسيسيبي الأميركيتين

GMT 14:02 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

كبت الدموع يؤدي إلى الصداع وتزايد الشعور بالضغط

GMT 21:36 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

هزة أرضية بقوة 3.9 درجة تضرب تونس

GMT 03:32 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ليلى محمد علي كلاي "تتشمت" بروندا روزي بعد الضربة القاضية

GMT 02:29 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

"فيات كرايسلر" تستعد للكشف عن جيب شيروكي 2019 قريبًا

GMT 21:10 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأريكة في غرفة النوم تمنحك مساحة للاسترخاء
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - إدانات كبيرة من قيادات الفصائل الفلسطينية لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday
palestinetoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
palestine , Palestine , Palestine