20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس في تشرين الأول الماضي
آخر تحديث GMT 14:12:00
 فلسطين اليوم -

تخلله عمليات قتل بدم بارد لمجرد الاشتباه

20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس في تشرين الأول الماضي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - 20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس في تشرين الأول الماضي

20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس
القدس المحتلة ـ فلسطين اليوم

أكد مركز معلومات وادي حلوة إن 20 فلسطينيًا استشهدوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وجرى اعتقال أكثر من 480 آخرين.

 وأوضح المركز في تقريره الشهري الأربعاء أن سلطات الاحتلال واصلت مسلسل التصعيد بحق سكان القدس ومقدساتها في شهر وصف بأنه الأعنف منذ سنوات، تخلله عمليات قتل بدم بارد لمجرد الاشتباه، وهدم وعقوبات على أهالي الشهداء، واعتقالات بالعشرات، وإغلاق واقتحام للمسجد الأقصى المبارك.

وأضاف أن معظم الذين ارتقوا كانوا برصاص قوات الاحتلال، وأحدهم برصاص "حارس القطار الخفيف" واثنين منهم بسبب الحواجز والمكعبات التي عزلت الأحياء المقدسية عن بعضها البعض، ومن بين الشهداء أربعة أطفال مقدسيين وسيدة.

وأشار إلى أن الحجة الإسرائيلية التي كانت جاهزة لإطلاق النار على الشبان والفتية هي (قيامه أو محاولته تنفيذ عملية طعن لأفراد من الجنود أو المستوطنين)، ولم تكشف في معظم الحالات عن الأدلة التي تؤكد ادعائها، واكتفت بنشر صورة لسكين وبيان مقتضب حول الحادث.

ونشرت تسجيلات فيديو لبعض العمليات، علمًا أن معظم الحوادث جرت في مناطق يوجد فيها كاميرات مثبتة في الشوارع، لكن الاحتلال أصر على إخفاء الحقيقة، وهذا ما يؤكد أن ما جرى في القدس هي "تنفيذ إعدامات وتصفية".

وحسب التقرير، فإن سلطات الاحتلال لا تزال تحتجز جثامين 11 شهيدًا ارتقوا في القدس، وذلك بناءً على اقتراح من وزير الأمن الداخلي جلعاد اردان بعدم تسليم جثث الشهداء الفلسطينيين الذين ارتقوا أثناء محاولات أو بعد تنفيذ عمليات.

وبين أن الاحتلال لم يكتفي بقتل الشبان والاطفال المقدسيين وتصفيتهم بدم بارد، بل لاحق عائلاتهم، من خلال اقتحام منازلهم والاعتداء على المتواجدين وترويعهم والسكان المجاورين، يلحقها اعتقال لوالدي الشهيد وأشقائه وشقيقاته.

ونفذت سلطات الاحتلال خلال تشرين الأول/أكتوبر الماضي أوامر هدم وتفجير وإغلاق لمنازل في القدس، فقد تم تفجير منزل الشهيد غسان أبو جمل وشقيقه معاوية، كما لحقت الأضرار بالشقق السكنية الملاصقة والمجاورة له وتم تشريد ثمانية أفراد من المنزلين.

وتم تفجير منزل الشهيد محمد جعابيص، ولحقت الأضرار بمنزل شقيقه شاكر الذي يقع أسفله مباشرة، وبأمر من البلدية تم إغلاق المنزل ومنعوا من استخدامه وتم تشريد 15 فردًا من المنزلين، وجرى أيضًا إغلاق غرفة معيشة في منزل الشهيد معتز حجازي في حي الثوري فبلدة سلوان بالباطون.

ولفت التقرير إلى أن جرافات الاحتلال هدمت مزرعة في قرية جبل المكبر، وصادرت مواشي بحجة البناء دون ترخيص، كما أجبرت عائلة الرجبي على هدم منزلها ببيدها في حي بيت حنينا.

وفقد سجل الشهر المنصرم أعلى معدل اعتقال منذ سنوات، حيث بلغ عدد المعتقلين 480 فلسطينيًا، بينهم 150 قاصرًا (6 فتيات قاصرات، و12 حالة دون جيل المسؤولية أي أقل من 12 عامًا، و28 سيدة، في حين حول الاحتلال 24 مقدسيًا للاعتقال الاداري بينهم 3 أطفال.

وذكر التقرير أن سلطات الاحتلال والمستوطنين واصلوا اعتداءاتهم على المسجد الأقصى، حيث اقتحمه 1164 متطرفًا، كما أبعدت القوات 9 مواطنين عن الأقصى وبعضهم عن القدس القديمة، من بينهم 4 نساء.

ونوه إلى أن سلطات الاحتلال فرضت خلال الشهر المنصرم حصارًا على قرى وأحياء القدس في أعقاب اتهامها المقدسيين بدعم العمليات، وذلك عبر إغلاق مداخلها بالمكعبات الإسمنتية ووضع نقاط تفتيش وحواجز، إضافة إلى وضع السواتر الحديدية في الشوارع والطرقات، ضمن سياسة العقاب الجماعي ضد المقدسيين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس في تشرين الأول الماضي 20 شهيدًا و480 معتقلًا في القدس في تشرين الأول الماضي



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:19 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
 فلسطين اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 10:26 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
 فلسطين اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday