خبراء إعلام يقدمون روشتة لمواجهة الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل
آخر تحديث GMT 07:26:05
 فلسطين اليوم -

باعتباره المصدر الأساسي للحصول على المعلومة الصحيحة والكاملة

خبراء إعلام يقدمون روشتة لمواجهة الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - خبراء إعلام يقدمون روشتة لمواجهة الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل

الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل
القاهرة - فلسطين اليوم

باعتباره المصدر الأساسي للحصول على المعلومة الصحيحة والكاملة، ونظرا لسرعة نقله لآخر تطورات الأحداث، يعتمد المواطنون بشكل كبير على وسائل الإعلام المختلفة كمرجع موثوق به لمعرفة الأخبار والأحداث المختلفة، ونظرا للتأثر الشديد لها، يستخدمها الكثير من المروجين للفوضى في شن الحروب النفسية على المتلقيين لتزييف الوعي بنشر الأكاذيب.

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، فور وصوله من الولايات المتحدة، عقب مشاركته بالدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إلى أن الإعلام المصري له دور كبير في توعية الشعب حتى يستطيع مواجهة ما يتعرض له من حروب.

وقالت الدكتورة ليلى عبد المجيد، رئيس وحدة ضمان الجودة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، إنه بالرغم من أن الإعلام كان يعاني من عدم تقديم المحتوى الإعلامي المطلوب للمشاهد، إلا أن الفترة الأخيرة شهدت تحسنًا للوضع الإعلامي وتطوير المحتوى وتوفير المعلومات المطلوبة للمواطن المصري، بالإضافة إلى استضافة الخبراء والمحللين السياسيين والاقتصاديين لتوعية الشعب المصري بما يحدث من ثورات مضادة للنهضة الاقتصادية التي وصلت إليها مصر.

ولفتت عبد المجيد إلى أنه لابد من أن يستمر الإعلام المصري في توعية المصريين وتكثيف الجهود المطلوبة من جانب الإعلام لتوفير المعلومة الدقيقة والصحيحة حتى لا يلجأ المواطن إلى الإعلام المضاد والذي يعتمد بشكل كبير على تزييف الحقائق وتقديم المعلومات الناقصة وغير المكتملة لقلب الصورة الحقيقية، خصوصا بعد أن صرح الرئيس بأن الإعلام له دور كبير في توعية الشعب المصري بالصورة وتوضيحها.

وأضافت رئيس وحدة ضمان الجودة بكلية الإعلام، أن هناك منظومة متكاملة وعناصر أخرى مساندة للإعلام لابد أن تتكاتف مع بعضها البعض خلال الفترة القادمة مثل منظومة التعليم والثقافة ومراكز الشباب والرياضة وغيرها من القطاعات المسئولة عن قطاعات كبيرة من الشباب والمواطنين، حتى تستطيع أن تعبر بالوطن إلى بر الأمان، متخطية ما تتعرض له من محن مختلفة.

أقرأ ايضــــــــاً :

حلا شيحة ومحمد رمضان يكشفان حقيقة زواجهما بعد ظهورهما في "زلزال"

المرسي: لابد من توعية المشاهد بالتحقق من صحة المعلومة ومعرفة الزائف منها لمواجهة الإعلام المضاد

من جانبه، قال الدكتور محمد المرسي أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن نشر الوعي يواجه أشكال مختلفة من الحروب النفسية، والتي تستخدم أهم أدواتها لتزييف الوعي بنشر الأكاذيب والافتراءات، وقلب الصورة الحقيقية، مشيرا إلى أنه خلال الفترات القادمة لابد أن يستعيد الإعلام المصري مكانته بعدة خطوات أولها توعية المشاهد بكيفية التأكد من صحة المعلومة المقدمة له، فضلا عن توعيته بكيفية فهم الرسائل الغامضة المختفية وراء الكلمات.

وأضاف المرسي، أن الإعلام المصري لابد أن ينصب تركيزه خلال الفترة القادمة على توفير المعلومات الكافية والصحيحة والتي بدورها تقدم للمواطن احتياجاته من معرفة الأحداث، حتى يستطيع المشاهد التفريق بين المزيف والحقيقي سواء كان فيديوهات أو أخبار.

ولفت أستاذ الإعلام إلى أن الإعلام المصري لابد أن ينتفض من تكاسله حتى يستطيع مواجهة الإعلام المضاد للدولة والذي ينشر الأكاذيب ويزيف الحقائق، ما يجعل الكثير من المواطنين الباحثين عن المعلومة يتوجهون له، والتحدث بنطاق أوسع عن تطورات الأحداث

قد يهمك ايضا:

البيت الأبيض يكلّف "الاتصالات الفيدرالية" بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء إعلام يقدمون روشتة لمواجهة الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل خبراء إعلام يقدمون روشتة لمواجهة الأكاذيب ونشر الوعي وعدم التكاسل



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:46 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
 فلسطين اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 09:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يبعد مقدسيا عن المسجد الأقصى لخمس شهور

GMT 21:53 2015 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

البشرة السمراء تحتاج لألوان شعر تبرز جمالها

GMT 01:43 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

أفراح العرس في السودان لها طقوس ومورثات مختلفة

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 04:54 2019 الثلاثاء ,11 حزيران / يونيو

صور نادرة تُظهر حَمْل النجمة مارلين مونرو عام 1960

GMT 16:15 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

افضل عطور "جيفنشي" للتمتع بسحر وجاذبية في امسياتك الراقية

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 05:17 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

عاصي الحلاني يوضح سبب سعادته بالتمثيل في "العراب"

GMT 18:01 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

احرصي على تحضير بشرتك قبل وضع "المكياج"

GMT 13:50 2015 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

البرقوق يحارب الإمساك و يعالج الأنيميا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday