داعش يُصرّح أنَّه أفشل إنزال جيش سورية الجديد في البوكمال والنصرة تتقدم في الملَّاح
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

أكَّد أنَّه قتل 40 عنصرًا من القوات المهاجمة و أسر 15 آخرين واستولى على 6 عربات

"داعش" يُصرّح أنَّه أفشل إنزال جيش سورية الجديد في البوكمال والنصرة تتقدم في الملَّاح

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يُصرّح أنَّه أفشل إنزال جيش سورية الجديد في البوكمال والنصرة تتقدم في الملَّاح

تنظيم "داعش"
دمشق - نور خوام

أعلن تنظيم "داعش" أنه أفشل هجوم قوات جيش سورية الجديدة على مطار الحمدان غرب مدينة "البوكمال " بالرغم من الدعم الجوي الذي أمنته طائرات التحالف الدولي, وأكد مقتل 40 عنصرًا من القوات المهاجمة و أسر 15 آخرين والإستيلاء على 6 عربات مدرعة و شاحنتي ذخيرة, وأضاف أن عناصر التنظيم تقوم بملاحقة القوات المنسحبة في الصحراء, وتتواتر أنباء عن وجود ضباط أردنيين بين القتلى, فيما أشار بيان لقيادة جيش سورية الجديدة أنَّ فشل الهجوم يعود إلى ضعف التجهيز و الدعم الناري و قلة عدد العناصر و عدم هجوم  قوات عشائر منطقة الأنبار العراقية التي كان من المخطط أن تساند الهجوم, مما وضع قوات جيش سورية الجديدة في مواجهه اعداد كبيرة من مقاتلي تنظيم داعش و أجبرت على الإنسحاب من مطار "الحمدان", علمًا أنَّ جيش سورية الجديدة أعلن الأربعاء عن معركة "الارض" لتحرير القطع العسكرية غرب مدينة "البوكمال" من خلال أول إنزال جوي تنفذه فصائل المعارضة السورية, وأصدر البيان رقم 1 و توعد بهزيمة التنظيم و رفع الظلم عن سكان المدينة .

وشنَّت طائرات حربية عدة ضربات استهدفت مناطق في أطراف مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين عناصر تنظيم "داعش" وقوات سورية الديمقراطية في جنوب المدينة، عند أطراف حي الحزاونة، وسط تقدم لقوات سورية الديمقراطية ومعلومات مؤكدة عن سيطرتها على مبنى المرور في أطراف الحزاونة، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين, فيما كشف نشطاء أن تنظيم "داعش" أفرج عن العشرات من المواطنين الذين اعتقلهم خلال الأيام الفائتة في قرى في ريف مدينة الباب، والذي وصل عددهم إلى ألف معتقل ومختطف، فيما لا يزال عدد كبير من المختطفين قيد الاحتجاز لدى التنظيم.

وهاجمت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) بعربتين مفخختين تمركزات للقوات الحكومية في أطراف منطقتي الملاح وحندرات في شمال مدينة حلب، والتي تشهد معارك مستمرة بعنف منذ فترة بالتزامن مع قصف عنيف ومكثف من قبل القوات الحكومية واستهداف الفصائل لتمركزات القوات الحكومية في المنطقة وآلياتها وعدد من مدافعها وقواعد صواريخها ما أسفر عن إعطاب وتدمير عدد منها، حيث قضى مقاتلان على الأقل في الاشتباكات، ومعلومات مؤكدة عن مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الطرفين، وسط تقدم للفصائل بعد تنفيذها لهجومها هذا في المنطقة ومعلومات أولية عن استعادتها نقاط كانت قد خسرتها قبل يومين، كما استهدفت حركة إسلامية أماكن في منطقتي جمعية الزهراء وحلب الجديدة في مدينة حلب، فيما سقطت عدة قذائف أطلقتها الفصائل على مناطق سيطرة القوات الحكومية في حي الخالدية في مدينة حلب، كذلك استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تقطنه غالبية من المواطنين الكرد وتسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي في مدينة حلب، ما أسفر عن إصابة 12 شخصاً على الأقل من ضمنهم 4 أطفال، بجراح متفاوتة الخطورة، في حين سقطت قذيفة على منطقة في شارع النيل ما أسفر عن أضرار مادية، كما استهدفت الطائرات الحربية بنيران رشاشاتها أماكن في بلدة حريتان ومنطقتي القبر الإنكليزي والملاح ومناطق في طريق الكاستيلو، بالتزامن مع قصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على منطقة الملاح، بينما فتحت الطائرات الحربية نيران رشاشاتها على مناطق في أحياء الفردوس وسيف الدولة والمشهد في مدينة حلب، بالتزامن مع قصف جوي على مناطق في حي بني زيد، وأماكن في بلدة عندان في ريف حلب الشمالي.

وتتواصل معارك الكر والفر بين القوات الحكومية، والفصائل المقاتلة والإسلامية، حيث تشهد عدة محاور في جبلي الأكراد والتركمان معارك كر وفر بين الجانبين، بالتزامن مع استمرار القصف من قبل القوات الحكومية على مناطق الاشتباك، ومواصلة الطائرات الحربية والمروحية استهدافها للمناطق ذاتها ومحيط منطقة كبانة, فيما استهدف الطيران الحربي مناطق في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، بينما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة سكيك وأطرافها في ريف إدلب الجنوبي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدفت الفصائل المقاتلة بصاروخ موجه تمركزًا للقوات الحكومية في منطقة حاجز الضهر في تل الملح في ريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى لمقتل 4 عناصر من القوات الحكومية على الأقل، كذلك قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة كفرزيتا في ريف حماة الشمالي، ومناطق أخرى في قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن إصابات.

وقصف الطائرات المروحية بـ 14 برميلاً متفجرًا مناطق في مدينة داريا في غوطة دمشق الغربية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الميدعاني ومنطقة حوش نصري في غوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، في حين أوضح نشطاء أن سيارات وفد الأمم المتحدة والهلال الأمر تعرضا لإطلاق نار خلال مغادرتهم غوطة دمشق الشرقية، ما أسفر عن إصابة سائق إحدى الآليات، وأكد النشطاء على أن القوات الحكومية هي من استهدفت السيارات خلال خروجها من الغوطة الشرقية بعد إدخال نحو 40 شاحنة مساعدات إلى زملكا وعربين في غوطة دمشق الشرقية.

وارتفع عدد القتلى إلى 11 بينهم عنصران من الحرس جراء تفجير سيارة مفخخة، بالقرب من مبنى دار الشعب وسط مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، ولا يزال عدد من الجرحى بحالات خطرة، ما قد يجعل عدد الشهداء مرشحاً للارتفاع, فيما دارت اشتباكات بين القوات الحكومية، والفصائل الإسلامية والمقاتلة في أطراف حي القابون على أطراف العاصمة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأعدم تنظيم "داعش" رجلاً في بلدة العشارة بريف دير الزور الشرقي، بتهمة "الالتزام بنصرة الكفار"، حيث جرى نحره على مرأى من عشرات المواطنين من ضمنهم أطفال في إحدى ساحات البلدة، وتم فصل رأسه عن جسده، كما "حكم" عليه التنظيم بـ "مصادر أملاكه الخاصة"، كذلك قصفت الطائرات الحربية مناطق في بلدة المسرب في الريف الغربي لدير الزور، ما أسفر عن مقتل رجل وزوجته وابنتهما بالإضافة لمواطنة أخرى، كما نجم عن القصف سقوط عدد من الجرحى، فيما قتل عنصر من التنظيم جراء إصابته برصاص قناص في حي الصناعة بمدينة دير الزور.

وضربت القوات الحكومية أماكن في منطقة حقل شاعر للغاز في بادية حمص الشرقية، والتي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية إلى الآن، كما قصفت الطائرات الحربية أماكن في منطقة المحسة ومناطق بالقرب من جب الجراح، وسط استمرار الاشتباكات بين تنظيم "داعش"، والقوات الحكومية في محيط الصوامع في شرق مدينة تدمر وفي محيط حقل جزل النفطي.

يُذكر أنَّ لواء ذي قار التابع لجيش الإسلام في ريف إدلب جاء فيه أنه في وقت آذان المغرب من يوم الأربعاء 29/6/2016، وقت الإفطار تماماً، قامت مجموعة مؤلفة من 25 شخص يستقلون ثلاث سيارات، قامت بمحاولة إقتحام لواء ذي قار - جيش الإسلام، واستطاع عناصر اللواء بمؤازرة مسلحي قرية حربنوش من كافة الفصائل بتطويقهم، وسلبهم السيارات واستطاعت المجموعة الفرار بعد أن عرفت عن نفسها أنهم من /جند الأقصى/ واستطاعوا الفرار مترجلين في الجبال ومن بين الفارين مصابين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يُصرّح أنَّه أفشل إنزال جيش سورية الجديد في البوكمال والنصرة تتقدم في الملَّاح داعش يُصرّح أنَّه أفشل إنزال جيش سورية الجديد في البوكمال والنصرة تتقدم في الملَّاح



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:49 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

شاتاي اولسوي يستعد لبطولة "الداخل"

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 10:05 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

25 % من البريطانيين يمارسون عادات فاضحة أثناء ممارسة الجنس

GMT 23:35 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

سعر الليرة السورية مقابل الشيكل الإسرائيلي الجمعة

GMT 06:08 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 05:38 2016 الجمعة ,01 تموز / يوليو

نظافة أسنان المرأة أول عامل يجذب الرجل نحوها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday