الاحتلال الإسرائيلي يعلن أنّ كتائب القسام نفذت أكبر تجربة صاروخيّة منذ الحرب
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بيّن مدى ما حقّقته من نجاح في تطوير ترسانتها وقدراتها على التحكم والتوجيه

الاحتلال الإسرائيلي يعلن أنّ كتائب "القسام" نفذت أكبر تجربة صاروخيّة منذ الحرب

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الاحتلال الإسرائيلي يعلن أنّ كتائب "القسام" نفذت أكبر تجربة صاروخيّة منذ الحرب

كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية
غزة – محمد حبيب

أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي، صباح السبت، أنَّ كتائب "القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أطلقت في الساعات الماضية 13 صاروخًا، من قطاع غزة نحو البحر الأبيض المتوسط، مشيرة إلى أنَّ هذه تعتبر أكبر تجربة صاروخية منذ انتهاء الحرب الأخيرة، قبل نحو خمسة أشهر. وأوضحت إذاعة جيش الاحتلال أنَّ "عمليات الإطلاق هذه، التي جرت على دفعات من المستوطنات المخلاة في جنوب قطاع غزة، تأتي في إطار التجارب الصاروخية التي تنفذها كتائب القسام، استعدادًا لجولة تصعيد مقبلة".

وأبرزت أنه "تعتبر هذه أكبر تجربة تنفذها كتائب القسام، إذ نفذت قبل أيام تجربة كبيرة، بإطلاقها 10 صواريخ دفعة واحدة، وهي عبارة عن صواريخ من عيارات مختلفة، بعضها قادر على ضرب العمق الإسرائيلي (منطقة غوش دان)".


ونجحت كتائب "القسام"، على الرغم من الحصار الذي يفرض على القطاع، في صناعة صواريخ قادرة على الوصول إلى مدينة حيفا، الواقعة شمال فلسطين المحتلة عام 1948، والتي تبعد ما يزيد عن 140 كيلومترًا عن قطاع غزّة.

وتحدثت تقارير إسرائيلية، أخيرًا، أنَّ "كتائب القسام تسعى، بعد نجاحها في تطوير صواريخ لتغطي العمق الإسرائيلي (وصولها إلى مدينة حيفا)، إلى زيادة دقة هذه الصواريخ، وأيضًا زيادة الرأس الحربي (المتفجرات) الذي يحمله الصاروخ، بغية إيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية والمادية".

ورأت مصادر إسرائيلية أنَّ "الدلالة على خطورة التجارب الصاروخية التي تجريها القسام في غزة، نابعة من أن صواريخ المقاومة التجريبية تطلق وتسقط في داخل حدود غزة، مما يعني أن المقاومة تمكنت من التحكم بدقة في توجيه الصواريخ قصيرة المدى، بدليل أن المقاومة تجربها داخل الحدود، دون الخشية من أن تقع على منازل المواطنين في القطاع".

وأكدت المصادر العبرية، أخيرًا، أنَّ "100 صاروخ تجريبي أطلقته المقاومة بعد الحرب الأخيرة على غزة، ما يعني 100 عملية تطويرية، جرى اختبارها من طرف المقاومة، وهذا يعني تقدمًا أسرع من الزمن، نحو صواريخ أكثر دقة، وأكثر مراوغة للقبة الحديدية الفاشلة أصلاً".

واعتبرت وسائل إعلام إسرائيلية أنَّ "100 صاروخ تجريبي تعني أن عمليات تصنيع الصواريخ تسير كالصاروخ نحو هدف كبير، تريد المقاومة أن تستغل كل وقت تهدئة لتحقيقه، أن تمتلك الآلاف من الصواريخ المحلية بمدياتها المختلفة، بقدرة تفجيرية أكبر، مع دقة في توجيه وإصابة الأهداف المراد ضربها، أثناء أية مواجهة مقبلة".


يذكر أنَّ كتائب "القسام" تمتلك العديد من طرازات الصواريخ، وهي "r160"، و"j90"، و"m75"، و"s55"، وصواريخ "قسام" بمديات أقل 40، و30، و20 كيلومترًا، إضافة إلى صواريخ نجحت في تهريبها إلى القطاع من طراز "فجر 5" إيرانية الصنع، و"غراد".

وشكلت الصواريخ سلاحًا قويًا في الحرب الأخيرة على قطاع غزة، حيث استمرت الكتائب، وإلى جانبها فصائل المقاومة الأخرى، في قصف المستوطنات والمدن الإسرائيلية، لاسيما في العمق، بالصواريخ، وذلك منذ بداية الحرب حتى الدقائق الأخيرة قبيل انتهائها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتلال الإسرائيلي يعلن أنّ كتائب القسام نفذت أكبر تجربة صاروخيّة منذ الحرب الاحتلال الإسرائيلي يعلن أنّ كتائب القسام نفذت أكبر تجربة صاروخيّة منذ الحرب



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday