الخارجية تدين سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

الحمدالله يؤكد سعي حكومته إلى التعاون مع جميع الدول لضمان إنهاء الاحتلال

"الخارجية" تدين سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "الخارجية" تدين سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين

وزارة الخارجية الفلسطينية
غزة – محمد حبيب

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة للقانونين الدولي والإنساني في أرض دولة فلسطين، والتي كان آخرها عملية الاجتياح الهمجية التي نفذها جيش الاحتلال صباح أمس الأربعاء لمخيم شعفاط للاجئين الفلسطينيين، شمال القدس المحتلة، بمشاركة أكثر من 1200 عنصر من جنود الاحتلال وقواته الخاصة، بهدف هدم منزل الشهيد إبراهيم العكاري، في انتهاك صارخ للقانون الدولي، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز والرصاص الحي والمطاط، الذي تسبب بإصابة العشرات وترويع المواطنين وإرهابهم.

وأكدت "الخارجية" في بيان لها، أن "هذا الاجتياح يأتي في إطار سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد شعبنا الأعزل، من هدم للمنازل واحتجاز لجثامين الشهداء بمن فيهم الأطفال، ووضعهم في ثلاجات لفترات طويلة، في عقاب جماعي لذويهم وعائلاتهم، بعد أن قامت قوات الاحتلال بإعدامهم ميدانيًا دون محاكمات أو تهم واضحة، مما يشكل خرقًا فاضحًا وانتهاكًا صريحًا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني".

وأشارت إلى أنَّ "ذلك يضاف إلى سياسة قوات الاحتلال ترك الجرحى الفلسطينيين بعد إطلاق النار عليهم وهم ينزفون حتى الموت، وعرقلة وصول العلاج وسيارات الإسعاف إليهم، في خرق آخر للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني".

وأضاف البيان أنَّ "منح جنود الاحتلال الحق في إطلاق النار على من يشاؤون من الفلسطينيين، وتوفير الحماية الرسمية لهم يشكل أيضًا خرقًا فظًا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني. كما أن عزل المناطق وإغلاقها بالحواجز العسكرية خاصةً على مداخل المدن والبلدات والقرى والمخيمات، وحرمان المواطنين الفلسطينيين من حرية الحركة والتنقل، والوصول إلى دور العبادة والمستشفيات والمدارس والجامعات، وكيل الإهانات للمواطنين على تلك الحواجز تمثل أيضًا خرقًا للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني".

وشددت البيان على أن "ما ذكرته الوزارة آنفًا يشكل غيضًا من فيض الانتهاكات الإسرائيلية اليومية للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، مما يضع إسرائيل بصفتها قوة الاحتلال على رأس قائمة المخالفين للقانون الدولي، الأمر الذي يفرض على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه شعبنا، سواء في إدانة جرائم الاحتلال ومساءلته ومحاسبته على تلك الجرائم، أو في ضرورة توفير الحماية الدولية لشعبنا. تطالب الوزارة المجتمع الدولي بجميع مكوناته وضع قائمة سوداء للدول التي تتمرد على القانون الدولي وعلى رأسها إسرائيل".

وصرَّح رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله: "في ظل استمرار انتهاكات إسرائيل، وسياستها في هدم البيوت والمنشآت السكنية، والتهجير القسري خاصة في المناطق "ج" والتجمعات البدوية، وتصاعد حملة الاعتقالات بحق أبنائنا، فإننا نسعى جاهدين لتوسيع الشراكة والتعاون الإستراتيجي والبناء مع الدول الصديقة والشقيقة، ومع أحرار العالم، لدعم توجه قيادتنا الوطنية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس لكافة المنابر والمحافل الدولية في توفير الحماية الدول لأبناء شعبنا، ولإعمال القرارات الدولية الخاصة بفلسطين وضمان إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتمكين شعبنا من إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

جاء ذلك خلال كلمته في الاحتفال باليوم الوطني الاسباني، بحضور القنصل العام الاسباني خوان خوسيه اسكوبار، اليوم الخميس في رام الله، بحضور العديد من الشخصيات الاعتبارية والرسمية، وقناصل وسفراء دول العالم.

وأضاف الحمد الله: "ونحن نحتفل باليوم الوطني لإسبانيا، فإننا نحيي أيضا الأواصر التاريخية المميزة التي ربطت بلدينا وشعبينا عبر التاريخ، فقد عاشت قضيتنا الوطنية في ضمير ووجدان الشعب الأسباني وأسبانيا اليوم، تدعم حقوق شعبنا المشروعة في المحافل الدولية، وتساهم في وضع ركائز دولة فلسطين وتطوير قدرات مؤسساتها."

وتابع الحمد الله: "نشارككم اليوم من على أرض فلسطين احتفالاتكم باليوم الوطني الإسباني، وأرسل لكم ومن خلالكم، ونيابة عن سيادة الرئيس الأخ محمود عباس وكافة أبناء شعبنا الفلسطيني، رسالة محبة وتقدير لاسبانيا، ملكا وحكومة وشعبا، على مواقفكم التاريخية الهامة المساندة لشعبنا ونضالاته".

واستطرد رئيس الوزراء أن "مساعدات اسبانيا تركزت في مشاريع البنية التحتية والارتقاء بقطاعات التعليم والصحة والطاقة، بالإضافة إلى دعم الموازنة وتقديم المساعدات الإنسانية ورصد التمويل للمساهمة في إعمار غزة ونجدة أهلنا فيه، مثمنا تصويت البرلمان الإسباني، وبأغلبية، لصالح الاعتراف بدولتنا، ونعتز بالحراك الإسباني الشعبي المتنامي المناصر لنضالاتنا".

واختتم رئيس الوزراء كلمته قائلا: "نتطلع إلى تكريس المزيد من العلاقات الفلسطينية الإسبانية في كافة القطاعات، خاصة في مجالات التبادل الأكاديمي والثقافي، واستثماركم في صنع الأمل والحياة والتغيير على أرض فلسطين".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية تدين سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين الخارجية تدين سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها إسرائيل ضد الفلسطينيين



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday