السعودية تحث المجتمع الدولي وتستخدم نفوذها بهدف إقامة دولة فلسطينية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مباحثات بين السعودية وتونس لمناقشة صراعات المنطقة العربية

السعودية تحث المجتمع الدولي وتستخدم نفوذها بهدف إقامة دولة فلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السعودية تحث المجتمع الدولي وتستخدم نفوذها بهدف إقامة دولة فلسطينية

وزير "الخارجية" السعودي عادل الجبير
الرياض - عبد العزيز الدوسري

شدد وزير "الخارجية" السعودي عادل الجبير، على أن بلاده لا تزال مستمرة في حث المجتمع الدولي، واستخدام نفوذها مع كل الأصدقاء، على الوصول إلى تسوية عادلة للنزاع الفلسطيني "الإسرائيلي"، كي تؤدي إلى إقامة دولة فلسطينية، مضيفًا أن بلاده مستمرة على هذا النهج لحين تحقيق مطالب الأشقاء الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
 
ووصف الجبير، في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير "الخارجية" التونسي، الطيب البكوش، الذي عقد في مقر وزارة "الخارجية" التونسية، الخميس، علاقات السعودية وتونس، بأنها علاقات قديمة، وهي علاقات متينة وقوية مبنية على أسس الاحترام المتبادل وعلى رؤية استراتيجية موحدة فيما يتعلق بمواجهة التطرف، بالإضافة لما يتعلق بكثير من القضايا.
 
وأضاف وزير "الخارجية" السعودي أن المحادثات التي تمت مع نظيره التونسي تطرقت إلى أهمية إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، وبحث سبل التعامل مع الأوضاع في العراق واليمن، بالإضافة إلى سبل إيجاد حل سلمي للأزمة في ليبيا، وأهمية التصدي للتطرف، وتكثيف الجهود بين الدول في هذا المجال.
 
وقال الجبير، حول التحالف الإسلامي لمحاربة التطرف، إن «التحالف الذي تم تشكيله، والذي انضمت إليه أكثر من 35 دولة إلى حينه، هو تحالف سيكون لكل الدول، هدفه مواجهة التطرف من نواحٍ أمنية وعسكرية من جهة، ومن ناحية فكرية من جهة أخرى».
 
وأشار الجبير إلى أن الانضمام إلى التحالف طوعي، موضحًا أن على كل دولة أن تختار ما الذي ستقدمه من دعم أو ما الذي ستطلبه من مساعدات من الدول الأخرى، مفيدًا بأن التنسيق سيكون بين الدول الإسلامية فيما يتعلق بتبادل المعلومات والخبرات وتوفير المعدات في المجال الأمني، مشددا على أنه لا يمكن القضاء على التطرف من دون توحيد الصف فيما يتعلق بالتعاون الدولي، مؤكدًا أن التحالف يهدف أيضًا إلى إبراز أن الإسلام يرفض التطرف، وهو ضحية للتطرف، وأن الإسلام في مقدمة الحضارات التي تحاربه.
 
وأكد الجبير أن تونس ستستفيد من هذا التحالف، مشيرًا إلى أنها تواجه مشكلات من قبل تنظيم "داعش" المتطرف الذي بدأ يأتي من سورية إلى ليبيا وإلى تونس، لافتًا إلى أن تونس عانت من عمليات متطرفة في الماضي، وأن تبادل المعلومات والخبرات والرسائل الفعالة سيخدمها.
 
وبيَن وزير "الخارجية" التونسي، أنه "يمكن لي أن أؤكد أن ما تبادلناه أمس واليوم من حوار حول هذه القضايا جعلنا نعتقد أن مواقفنا متقاربة جدًا حتى لا أبالغ وأقول إنها موحدة، لكن المهم أنها متقاربة جدًا إلى حد أنه يمكن لنا أن نسهم معًا في النقلة النوعية التي نريدها في المنطقة، خصوصا فيما يتعلق ببؤر التوتر التي تضر بمصالح الشعوب العربية، وتضر بالمصلحة القومية والأمن القومي العربي".
 
ونوَه البكوش إلى أن تطورات الأوضاع في المنطقة وتعقيداتها الإقليمية والدولية تحتم على البلدين تكثيف الاتصالات والتعاون والتشاور في المجال الاقتصادي والأمني وفي المجالات السياسية وغيرها.
 
وعبّر البكوش عن تفاؤله بمستقبل العلاقات بين السعودية وتونس وبالجهود المبذولة من أجل المصلحة، ليس فقط مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وإنما مصلحة الأمة العربية، خصوصًا فيما يتعلق ببؤر التوتر، للخروج من أشكال العنف إلى الحلول السياسية التي تخدم مصالح الجميع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تحث المجتمع الدولي وتستخدم نفوذها بهدف إقامة دولة فلسطينية السعودية تحث المجتمع الدولي وتستخدم نفوذها بهدف إقامة دولة فلسطينية



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:05 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 17:57 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 09:22 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 06:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفقد السيطرة على الأمور بعض الوقت

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 09:13 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء متوترة وصاخبة في حياتك العاطفية

GMT 09:10 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اغتيال الناشطة حنان البرعصي يفتح ملف حقوق الإنسان في ليبيا

GMT 05:54 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

"كاديلاك" تطرح سيارة "سيدان" وتؤجل أخرى حتى 2020

GMT 01:44 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

داكوتا بفستان طويل دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

GMT 06:20 2018 الأربعاء ,29 آب / أغسطس

اجعلي من السروال العريض إطلالتك لهذا الموسم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday