السلطة الفلسطينية تطالب بتدخلٍ دوليٍ ضد تراجع نتنياهو عن حل الدولتين
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

تشن وسائل الإعلام الإسرائيلية حملة شرسة ضد رئيس الوزراء

السلطة الفلسطينية تطالب بتدخلٍ دوليٍ ضد تراجع نتنياهو عن حل الدولتين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - السلطة الفلسطينية تطالب بتدخلٍ دوليٍ ضد تراجع نتنياهو عن حل الدولتين

العدوان على غزة
رام الله – وليد أبو سرحان

طالبت السلطة الفلسطينية، الاثنين، بتدخل دولي ضد ما ذكرت أنه رفض واضح من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تجاه رؤية حل الدولتين لتسوية الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وأكدت السلطة عبر وزارة الخارجية أن على "المجتمع الدولي والأمم المتحدة والرباعية الدولية، المبادرة إلى تحميل نتنياهو المسؤولية الكاملة عن إفشاله المفاوضات وفرصها وتدميره الجهود الأميركية والدولية التي بذلت لإنجاح المفاوضات".

ودعت الوزارة، خلال بيان صحافي، إلى عدم التعامل مع موقف نتنياهو من باب المواقف الانتخابية والدعائية، بل والتعامل معه بكل جدية؛ لأنه يعكس حقيقة السياسات التي يعتمدها ضد الشعب الفلسطيني.

كان نتنياهو أعلن، مساء الأحد الماضي، رفضه أي انسحاب إسرائيلي مستقبلاً في من الأراضي الفلسطينية المحتلة بدعوى الخشية من سيطرة عناصر متطرفة عليها.

واعتبرت الخارجية الفلسطينية أن الرد على مواقف نتنياهو "تستوجب مبادرة دول العالم للاعتراف بدولة فلسطين ومنحها العضوية الكاملة في الأمم المتحدة وتوفير الحماية الدولية لشعبنا".

وأشارت إلى أنه "طيلة فترة حكم نتنياهو والخارجية تكشف للدول كافة ولمؤسسات المجتمع الدولي الأممية والإقليمية ممارسات الحكومة الإسرائيلية وقراراتها وسياساتها وقوانينها العنصرية، التي تهدف إلى تكريس الاحتلال وتوسيع الاستيطان".

ورأت أن قرار إسرائيل الأخير بتوسيع مستوطنة "معاليه أدوميم" في الضفة الغربية "يهدف إلى ضرب مقومات وجود دولة فلسطين المتصلة جغرافيًا، وتحويل الأرض الفلسطينية إلى كانتونات منعزلة".

هذا ونفى مكتب نتنياهو، الاثنين، صحة تقارير أفادت، الأحد الماضي، بتراجعه عن التزام أعلنه العام 2009 بالسعي إلى التوصل لحل سلمي مع الفلسطينيين يقوم على أساس وجود دولتين.

ونقل بيان حزب الليكود اليميني، الذي يتزعمه نتنياهو، ونشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية على نطاق واسع، عن نتنياهو قوله إن كلمة ألقاها قبل 6 سنوات ووافق فيها للمرة الأولى على إقامة دولة فلسطينية كحلٍ للصراع المستمر منذ عشرات السنين، أصبحت الآن غير ذات صلة.

وذكر مكتبه خلال بيان ردًا على هذه التقارير أن نتنياهو "لم يقل مثل هذا الشيء مطلقًا".

ونشر حزب الليكود هذه التصريحات على ما يبدو لدحض تقارير نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق، وأشارت إلى أن نتنياهو تفاوض خلال فترة ولاية سابقة على انسحاب واسع من الأراضي التي احتلتها إسرائيل خلال حرب 1967 .

وذكر البيان، الذي أصدره على ما يبدو متشددون داخل الحزب، إن نتنياهو أشار أيضا إلى "أنه لن تكون هناك عمليات انسحاب أو تنازلات، هذا أمر ليس له صلة بالموضوع" في إشارة إلى تبادل أيّة أراضٍ محتلة مقابل السلام.

ونفى مكتب نتنياهو هذا أيضًا، مؤكدًا أنه ملتزم منذ فترة طويلة بسياسة أنه "في ظل الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط فإن أيّة أراضٍ يتم تسليمها سيغتصبها المتطرفون".

وأكد نتنياهو مرارًا أنه "لن يسلم أراضٍ معرضة لخطر السقوط في يد المتطرفين منذ انهيار محادثات السلام في أبريل/ نيسان وبعد خوض حرب مع حماس في غزة خلال شهري يوليو/ تموز وأغسطس/ آب".

وتأتي اتهامات وسائل الإعلام لنتنياهو بشأن الصراع الفلسطيني في إطار حملة شرسة ضده قبل لانتخابات 17 مارس/ آذار.

تشير استطلاعات الرأي إلى تساوي نتنياهو مع أكبر منافسيه اسحق هرتزوغ، الذي ينتمي إلى الاتحاد الصهيوني، والذي يمثل يسار الوسط ويقول إنه سيسعى إلى استئناف محادثات السلام الإقليمية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطة الفلسطينية تطالب بتدخلٍ دوليٍ ضد تراجع نتنياهو عن حل الدولتين السلطة الفلسطينية تطالب بتدخلٍ دوليٍ ضد تراجع نتنياهو عن حل الدولتين



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 10:06 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من العيسوية

GMT 12:31 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 13:04 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يغلق مدخلي قرية المغير شرق رام الله

GMT 04:25 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

ماديسون بير تُظهر أنوثتها في جولة للتسوق

GMT 18:18 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القلقاس لعلاج الامساك

GMT 22:12 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب إنجلترا يؤكد إصابة نجم "توتنهام" هاري وينكس

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday