العبادي يتغيب عن جلسة البرلمان لأسباب طارئة وسط انتقادات متصاعدة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ناشطون يقررون استئناف التظاهرات احتجاجًا على مماطلة الحكومة

العبادي يتغيب عن جلسة البرلمان لأسباب طارئة وسط انتقادات متصاعدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - العبادي يتغيب عن جلسة البرلمان لأسباب طارئة وسط انتقادات متصاعدة

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي
بغداد ـ نجلاء الطائي

اعتذر رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، عن عدم حضور جلسة البرلمان، الخميس، وأكد أن الإصلاحات "لم تستهدف شخصيات بعينها، فبعضها طاول شخصيات على ارتباط وثيق بي". وأوضح أن "عدد موظفي الدولة 20 % (4 ملايين شخص) من القوى العاملة"، فيما أعلنت كتلة "اتحاد القوى السنّية" أن "معضلة قانون الحرس الوطني قد تدفع في اتجاه تفعيل قانون الخدمة الإلزامية".

ومن المقرر أن تُستأنف التظاهرات في بغداد الجمعة، وأعلن ناشطون أنهم سيرفعون شعار "كلا للماطلة والتسويف ونعم لتنفيذ كل الإصلاحات".

وأضاف العبادي في كلمة، خلال مؤتمر إطلاق آليات القروض الصناعية والزراعية والإسكان، أن "الإصلاحات التي اتخذت لم تستهدف الأشخاص والجهات وجاءت لمصلحة البلد ولمنع الاستحواذ على المناصب من خلال المحاصصة"، وأكد أن "المقص شمل بعض المقربين مني شخصياً والذين كان لهم دور فاعل في مجلس الوزراء". وتابع أن "تحوّل المناصب إلى مجرد امتيازات خطأ ساعدت عليه بعض الآليات التي طوّرها النظام السياسي خلال مدد سابقة".

وأبرز أن "الدولة العراقية تضم أكثر من أربعة ملايين موظف وهو رقم يتجاوز ضعف الموظفين في الدول التي يتجاوز عدد المواطنين فيها ضعف عدد المواطنين العراقيين"، مؤكداً أن "ذلك لا يمثل دعوة إلى تقليل عدد الموظفين".

وأشار، إلى أن "العراق قادر على تجاوز الأزمة الاقتصادية من خلال محاربة الفساد والروتين"، لافتاً إلى أن "ذلك يتطلب تعاون الجميع ومن ضمنهم المواطنون".

ولفت عضو "تحالف القوى السنّية" محمد الكربولي إلى أن العبادي "اعتذر عن عدم حضور جلسة البرلمان لأسباب قال إنها طارئة ولا نعلم ماهية تلك الأسباب".

وأضاف: "كنا نأمل في أن يوضح رئيس الوزراء خلال استضافته نيابياً آليات تطبيق حزم الإصلاحات التي أطلقها ونسب الإنجاز المتحقق منها. لكنه لأسباب غير معروفة غادر بعد ولوجه البوابة الأولى لمبنى البرلمان". وأضاف أن "الجلسة شهدت استضافة وزيري الموارد المائية والزراعة لاستيضاح أسباب أزمة المياه التي تشهدها الأهوار وهجرة العائلات منها، وقدم الوزيران تبريرات علمية للأزمة لكنهما لم يقدما خططاً حقيقية لمعالجتها".

وعن قانون الحرس الوطني أوضح أن "مشروع القانون أفرغ من محتواه الحقيقي الذي يعطي أبناء المحافظات الأولوية في إدارة الملف الأمني في مناطقهم لكن الأخوة في التحالف الوطني يرفضون تعديل الفقرات الخاصة بذلك ويصرون على إنشاء مؤسسة عسكرية داخل المؤسسة ذاتها".

وأوضح الحارس الشخصي لفالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، ومسؤول محلي آخر أن العيساوي أصيب بجروح طفيفة في هجوم بقذائف "المورتر" الخميس، وهو يتفقد القوات التي تقاتل متطرفي تنظيم "داعش".

ووقع الهجوم على العيساوي في منطقة الحميرة التي تقع إلى الجنوب من الرمادي عاصمة الأنبار التي استولى عليها التنظيم في أيار/ مايو، لكنه عاد وسط حراسة إلى قاعدة "الحبانية".

وتعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي باستعادة الرمادي خلال أيام من سقوطها، لكن القتال استمر متقطعاً في الأنبار التي تسيطر على غالبيتها "داعش".

وتهدف الحملة في البداية إلى استعادة الرمادي، لكنها انتقلت شرقاً لكسر قبضة المتطرفين المستمرة منذ 20 شهراً على مدينة الفلوجة وتأمين خطوط الإمداد من بغداد، فيما يستمر القتال بين "داعش" والقوات العراقية في بلدة بيجي الشمالية التي تضم مصفاةً لتكرير النفط.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العبادي يتغيب عن جلسة البرلمان لأسباب طارئة وسط انتقادات متصاعدة العبادي يتغيب عن جلسة البرلمان لأسباب طارئة وسط انتقادات متصاعدة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday