الملك سلمان يؤكد أهمية اجتماع كلمة السوريين وعودة بلدهم امنا مستقرا
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

خادم الحرمين يرحب بوفود المعارضة السورية "في بلد العرب "

الملك سلمان يؤكد أهمية اجتماع كلمة السوريين وعودة بلدهم امنا مستقرا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الملك سلمان يؤكد أهمية اجتماع كلمة السوريين وعودة بلدهم امنا مستقرا

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز
الرياض ـ سعيد الغامدي

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال استقباله

الخميس في قصر "العوجا" في الدرعية أعضاء المعارضة السورية الذين اختتموا

اجتماعاتهم في الرياض، أن السعودية حريصة على تحقيق الأمن والاستقرار

والعدل في سورية، وأن تعود بلداً آمناً مستقراً، وتمنى لهم التوفيق لما

فيه الخير لسورية وشعبها الشقيق والأمة العربية، وأن تتوحد كلمة العرب في

كل أقطاره. وذكرت "وكالة الأنباء السعودية" (واس) أن الملك سلمان قال:

"أهلاً بكم وأرحب بكم في بلدكم منطلق العروبة بلد العرب، كما تعرفون

وتسمى جزيرة العرب وأحب أن أقول لكم وأؤكد أن سورية عزيزة علينا وتاريخ

علاقتنا مع سورية تاريخية ويهمنا صمود سورية وإخواننا السوريين" .

 

وتابع خادم الحرمين الشريفين: "نرجو من الله عز وجل لكم التوفيق وأن

تتمكنوا إن شاء الله من تحقيق الأمن والاستقرار والعدل في سورية، وأعيد

وأكرر نحن نريد الخير لكم، نريد جمع الكلمة، نريد أن ترجع سورية كما كانت

في الماضي، سورية كان يأتي منها للمملكة المستشارين وصار منهم وزراء وصار

منهم سفراء والأطباء من صغري وأنا منذ عهد والدي رحمه الله، وأنا أعرفهم

وتعرفونهم على كل حال، لذلك كما أن المملكة هي منطلق العروبة، لكن

مسئوليتها تصبح أكبر في هذه، وأكرر لكم أنا أرحب بكم وأرجو لكم التوفيق

إن شاء الله لما فيه خير سورية، وما فيه خير لسورية فيه خير للعرب ككل،

ونأمل إن شاء الله أن تتوحد كلمة العرب في كل أقطاره وفي كل أماكنه إن

شاء الله أن ربنا عز وجل يستجيب لدعائنا".

 

وأكد الملك سلمان: "أقول وأكرر أن هذه البلد بلدكم والإخوة إخوانكم ونحن

الحمد لله لسنا في حاجة لشيء لكن في حاجة أن نكون يداً عربية واحدة أمة

عربية واحدة وأقول وأكرر للآخرين نحترم الأديان كلها، نزل القرآن في بلد

عربي على نبي عربي بلغة عربية تكريماً من الله عز وجل، لكن من عهد الرسل

والخلفاء إلى اليوم والأديان كلها تحترم وكل إنسان دينه بينه وبين ربه

على كل حال، لكن خدمتنا لديننا ولعروبتنا والجزيرة العربية فهذا شي لا

نتنازل عنه وأكرر وأقول كذلك أننا نأمل منكم إن شاء الله الخير والسداد

لما فيه خير لإخواننا في سوريا، وشكرا لكم".

 

من جهته، ألقى رئيس الوزراء السوري السابق رياض حجاب كلمة قال فيها:

"أرفع إليكم باسمي وباسم الأخوة والأخوات المشاركين جميعاً في هذا

المؤتمر الذي حظينا فيه برعايتكم السامية، وقد وجدنا في رحابكم وعند كل

أشقائنا في المملكة العربية السعودية ما كنا نأمله ونتوقعه من الدعم

الأخوي الكريم فقد انعقد هذا المؤتمر بدعوتكم التاريخية للمعارضة السورية

الممثلة لشعبنا وستبقى هذه الأيام التي قمنا فيها بتوحيد رؤية المعارضة

وترسيخ رؤية الحل السياسي حدثاً مهماً، لأن هذا المؤتمر حدث كبير عبرت

فيه المملكة العربية السعودية عن كونها رائدة الأمة والأمينة على العروبة

وعلى المسلمين وعلى كل شيء ينتمي إلى هذا الوطن الكبير الذي لم تستطع

الحدود السياسية أن تفرق بين شعوبه لأنه شعب واحد بلغة واحدة وثقافة

مشتركة وتاريخ مجيد واحد".

 

وتابع حجاب: "نحن ندرك أن يد الحزم التي امتدت إلى اليمن لإنهاء الظلم

والاستبداد فيه سرعان ما تحولت إلى إعادة الأمل وهذا ما يمنح شعبنا في

سورية مزيداً من الأمل في صلابة الموقف السعودي وفي حرصكم على وحدة سورية

وعلى وقف نزيف الجراح، كي يستعيد الشعب السوري أمله في حياة حرة كريمة،

وبناء دولة مدنية ينتهي فيها الظلم والاستبداد". وقال رئيس الوزراء

السابق إننا "ندرك أن كل فرد بين أبناء شعبنا في سورية كان يتابع أحداث

هذا المؤتمر وبنظرة متفائلة إلى يد السلام والمحبة التي تلم الشتات،

وتسعى لإيقاف طوفان الدماء وإنهاء المأساة الكبرى التي يعاني منها شعبنا

في سورية" . وأضاف أن "ما خلص إليه المؤتمر في كون الحل السلمي هو خيار

الدرجة الأولى تعبير عن حرصكم وحرصنا جميعاً على أن يسمع المجتمع الدولي

كله أننا نطلب السلام ونحارب الإرهاب وأننا لا نريد أن نضطر إلى

الاستمرار في القتال".

 

وتوجه حجاب بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين ولحكومة المملكة

العربية السعودية ولوزارة الخارجية ولكل من أسهم في نجاح هذا المؤتمر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك سلمان يؤكد أهمية اجتماع كلمة السوريين وعودة بلدهم امنا مستقرا الملك سلمان يؤكد أهمية اجتماع كلمة السوريين وعودة بلدهم امنا مستقرا



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday