المواد المخدرة مسموح بها احتلاليًا ومرفوضة مجتمعيًا وقانونيًا
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

في ظل وجود قانون عقوبات ردني قديم

المواد المخدرة مسموح بها احتلاليًا ومرفوضة مجتمعيًا وقانونيًا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المواد المخدرة مسموح بها احتلاليًا ومرفوضة مجتمعيًا وقانونيًا

المتحدّث باسم الشرطة الفلسطينية في بيت لحم المقدّم لؤي ارزيقات
بيت لحم - جورج قنواتي

تزايدت ظاهرة انتشار المواد المخدرة في مختلف أنواعها في الضفة الغربية بشكل عام، وفي محافظة بيت لحم بشكل خاص في الآونة الأخيرة، حيث أصبحت أخبار توقيف تجار المواد ومتعاطينها شبه يومية في وسائل الإعلام المحلية.

وأكد المتحدّث باسم الشرطة الفلسطينية في بيت لحم المقدّم لؤي ارزيقات، أن الكميات التي تدخل إلى المحافظة أو إلى الضفّة ليست في تزايد كبير، ولكن أداء الشرطة والتدريب والتطوّر الذي يشهده عناصرها هو الذي أدى إلى توقيف مصادر المواد وتجارها بوتيرة أعلى مما سبق.

وأوضح ارزيقات أن التحقيقات جارية باستمرار مع من تم توقيفهم من أجل الوصول إلى المصدر الرئيسي، ولكن في الآونة الأخيرة أصبح بيع بعض الأنواع مصرّحًا به لدى دولة الاحتلال، وهي تباع في الشوارع العامة والأكشاك، بما يسهّل عملية شرائها من قبل الفلسطينيين، أو من قِبل مورّد إسرائيلي للضفة.

وعند الحديث حول طرق الوقاية إن أمكن تسميتها من هذه الظاهرة، تحدّث ارزيقات عن طريقتين، الأولى تتجلى بالمتابعة الحثيثة لكافة المشتبه بهم وتحركاتهم، لمنع استقبال أي بضاعة جديدة في المحافظة، علمًا أن ما تم ضبطه في الحالات الفردية لم يتعدّ الغرامات القليلة، كان بالإمكان أن تزداد لولا ضبطها.

أما الطريقة الثانية، فهي نشر التوعية بشكل كبير عن مخاطر هذه الظاهرة على الفرد والمجتمع، حيث أكد ارزيقات أنه يكاد يكون هناك محاضرات يومية في محافظة بيت لحم للتنبيه من هذه الظاهرة وسلبياتها، في المدارس والجامعات ومؤسسات المجتمع المدني على اختلافها، تقوم بجزءٍ منها شرطة مكافحة المواد المخدرة بنفسها.

فقد نوّه ارزيقات أن قانون العقوبات المعمول به حاليًا، والذي يطبق على تاجر المواد المخدرة هو قانون قديم، وهو القانون الأردني رقم 16 لعام 1960، وهو يعطي الصلاحية للقاضي بتقدير العقوبة حسب كمية المواد ووضع التاجر.

وأكّد ارزيقات ضرورة وجود قانونٍ فلسطيني جديد حازم، يوصي بعقوبة مشددة على التاجر وبعقوبة مناسبة على المتعاطي من أجل إنهاء هذه الظاهرة نهائيًا.

يذكر أنه خلال شهر تشرين الأول / أكتوبر الجاري فقط، تم توقيف شخص من سكان مدينة بيت ساحور، خلال ذهابه الى منطقة العيزرية لشراء وجلب مواد مخدرة.

وكان جهاز المخابرات الفلسطيني قد أوقف 3 أشخاص مشتبه بهم في ترويج المواد المخدرة في محافظة بيت لحم، وبحوزتهم مواد مخدرة من نوع "ماريجوانا"، وتم التحفظ على هذه المواد واحتجاز المتهمين.

أما على مستوى الضفة الغربية، كانت أكبر العمليات هي توقيف تاجر في الثلاثينيات من عمره وسط مدينة جنين، يعد من أكثر التجار المشتبه بترويجهم للمواد المخدرة في المدينة، وبعد نصب كمين محكم ووقوع المتهم به، تم العثور على كيس بلاستيكي أبيض كبير الحجم في الصندوق الخلفي وبداخله 832 كيس صغير بداخلها مواد يشتبه بأنها مواد مخدرة من نوع القنب المهجن (هيدرو) بلغ وزنها 7.250 كغم، وبتفتيش المشتبه به تم العثور على كيس بلاستيكي شفاف وبداخله مادة بيضاء يشتبه بأنها مواد مخدرة من نوع هيروين النقي بلغ وزنها 51 غم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المواد المخدرة مسموح بها احتلاليًا ومرفوضة مجتمعيًا وقانونيًا المواد المخدرة مسموح بها احتلاليًا ومرفوضة مجتمعيًا وقانونيًا



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday