الولايات المتحدة تعمل على تفادي انهيار اليمن من خلال هدنة إنسانية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بان كي مون يدرس عقد مؤتمر دولي لاستئناف العملية السياسية

الولايات المتحدة تعمل على تفادي انهيار اليمن من خلال "هدنة إنسانية"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الولايات المتحدة تعمل على تفادي انهيار اليمن من خلال "هدنة إنسانية"

مناقشة مشروع "هدنة إنسانية" في اليمن
واشنطن ـ جورج كرم

أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري، عن أمله في أن تؤدي المفاوضات الجارية في الأمم المتحدة بشأن مشروع "هدنة إنسانية" في اليمن إلى تفادي انهياره، بالرغم من عدم توصل "مجلس الأمن" إلى توافق بشأن الهدنة التي قد تتيح وصول المساعدات إلى السكان.

واعترفت الحكومة الإيرانية بتدخلها في اليمن وبدأت تتحدث علانية عن "مصالح إيرانية أمنية" فيه. وتبين أنَّ الهدنة الإنسانية قد تتأخر إلى ما بعد القمة الأميركية - الخليجية في واشنطن يوم 13 أيار/ مايو الجاري، علمًا أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يدرس فكرة عقد مؤتمر دولي بشأن اليمن لاستئناف العملية السياسية.

وأضاف كيري، أثناء زيارة إلى سريلانكا: أملنا أن يتحول مسعى الأمم المتحدة إلى واقع ملموس سريعًا، وسنستمر في العمل من أجل ذلك بأفضل ما نستطيع". وتابع: نعمل بجد من أجل تنظيم عملية تفاوض عبر الأمم المتحدة تتيح جمع الأطراف معًا، وعلى اليمنيين أن يتفاوضوا بشأن مستقبل بلادهم.

وشدد كيري على أنه "ما دامت العملية السياسية لم تختبر حتى الآن ولم تفشل... تحدونا جميعا الآمال في أن يتمكن اليمن من إيجاد الطريق للمضي قدمًا، لن يكون سهلًا وينبغي أن تحدث أشياء كثيرة".

ومع استمرار غارات التحالف العربي على مواقع "الحوثيين" وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح في أنحاء متفرقة من اليمن واستمرار الاشتباكات الضارية في عدن، نقلت وكالة "تسنيم للأنباء" عن نائب وزير "الخارجية" الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قوله إنَّ "طهران لن تسمح للقوى الإقليمية بتعريض مصالحها الأمنية مع اليمن للخطر".

ويبدأ المبعوث الجديد للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، جولة إقليمية، الأسبوع المقبل، يجري خلالها محادثات تتناول سبل إحياء عملية السلام اليمنية.

وأبلغ مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية جيفري فيلتمان، أعضاء مجلس الأمن الدولي بهذه الجولة خلال جلسة مشاورات عقدها المجلس في شأن الوضع الإنساني في اليمن.

وأضاف فيلتمان، أنَّه في ظلّ "استمرار الحرب الأهلية" في اليمن، فإن الحل الوحيد يكمن في التوصل إلى "اتفاق نهائي لتقاسم السلطة يتم التفاوض عليه مع جميع الأطراف"، لافتًا إلى أنَّ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، "يدرس بجدية فكرة عقد مؤتمر دولي حول اليمن لاستئناف العملية السياسية"، حسبما نقل عنه دبلوماسي حضر الجلسة.

وكانت روسيا فشلت في تمرير بيان في مجلس الأمن يدعو إلى "وقف لإطلاق النار في اليمن وإعلان هدنة إنسانية"، خلال جلسة طارئة دعت إليها مساء الجمعة.

واتهم السفير الروسي فيتالي تشوركين، قبيل عقد الجلسة، الدول المشاركة في التحالف بأنها "غير مهتمة بالانخراط مع مبعوث الأمم المتحدة الجديد إلى اليمن، والعودة في أسرع وقت إلى المفاوضات السياسية".

وفي جيبوتي؛ حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن يوهانس فان در كلاو، من نفاد سريع لمخزون المحروقات والغذاء، ما قد يؤدي إلى انهيار في البنية التحتية الأساسية "في غضون أيام".

وأضاف: أنَّ "الخدمات التي لا تزال تعمل في مجال الصحة والمياه والغذاء، باتت قيد التوقف بسبب عدم وصول الوقود"، متوقعًا أوضاعًا إنسانية أسوأ بكثير مما يجري حاليًا إذا لم يحدث أي شيء على هذا الصعيد، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

وأشار إلى أنَّه دون وقود، فإن المستشفيات لا يمكن أن تعمل وسيارات الإسعاف لن تستطيع التحرك، كما لن يتم ضخ المياه في شبكة التوزيع وتتعرض الاتصالات لخطر الانقطاع. وهذا يشكل مدعاة قلق كبير. وإذا لم يتم التزود بالوقود والغذاء خلال الأيام المقبلة، فان كل شيء سيتوقف في اليمن.

وتابع در كلاو: لدينا مراكب وطائرات لكن الحظر على الأسلحة يترك عواقب غير محمودة على المساعدات الإنسانية" معربًا عن الأمل في التوصل إلى "هدنة إنسانية".

وشدد على أنَّه يحب إيجاد وسيلة لتحقيق ذلك ولو لأيام عدة على الأقل.

وتقدر الأمم المتحدة عدد النازحين بحوالي 300 ألف شخص.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الولايات المتحدة تعمل على تفادي انهيار اليمن من خلال هدنة إنسانية الولايات المتحدة تعمل على تفادي انهيار اليمن من خلال هدنة إنسانية



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:10 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 14:01 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 19:59 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 16:55 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:43 2015 الأحد ,20 أيلول / سبتمبر

القنبلة والقرار

GMT 06:44 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

من هتلر والإنجيل إلى "داعش" والقرآن

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:41 2017 السبت ,04 شباط / فبراير

فيروس "ترامب" اخترق النظام الأمريكى
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday