ترحيب واسع من القوى الفلسطينية بقرار إرجاء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

وسط مطالبات باجتماع الإطار القيادي لمنظمة التحرير

ترحيب واسع من القوى الفلسطينية بقرار إرجاء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ترحيب واسع من القوى الفلسطينية بقرار إرجاء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني

المجلس الوطني الفلسطيني
غزة – محمد حبيب

رحبت عدة فصائل فلسطينية بقرار تأجيل جلسة المجلس الوطني الفلسطيني والذي أعلنه رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون الأربعاء، في رام الله.

وجاء إعلان الزعنون خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر المجلس الوطني الفلسطيني في رام الله، بحضور أعضاء من اللجنة التنفيذية واللجنة المركزية لحركة فتح، حيث قال: "ندرك أن نهوض المجلس الوطني بالمسؤوليات الكبيرة المطروحة على جدول الأعمال يتطلب المزيد من الوقت في الإعداد والتحضير وفتح المجال أمام جميع القوى السياسية والمجتمعية للمشاركة في حمل المسؤولية في إطار الالتزام الوطني الثابت بمنظمة التحرير باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

وكان من المقرر أن ينعقد المجلس في الرابع عشر من الشهر الجاري في مدينة رام الله، الأمر الذي رفضته وتحفظت عليه مجمل القوى والفصائل الفلسطينية باستثناء حركة فتح وبعض الفصائل الصغيرة التي تتبع لها.
حيث رحبت حركة "حماس" بخطوة تأجيل عقد اجتماع المجلس الوطني التي أعلنها رئيس المجلس سليم الزعنون صباح الأربعاء.

وقال الناطق باسم حركة "حماس"، سامي أبو زهري، في بيان وصل لـ "العرب اليوم" نسخة منه "نرحب بالإعلان عن تأجيل عقد اجتماع المجلس الوطني استجابة لمطالب القوى والشخصيات الوطنية".
وأكد أبو زهري على ضرورة عقد الإطار القيادي المؤقت لدراسة جميع الملفات بما فيها إعادة تشكيل مؤسسات المنظمة وفي مقدمتها المجلس الوطني.

ودعا أبو زهري إلى تنفيذ ما ورد في الرؤية التي أعلنتها الحركة أخيرًا، خاصة ملفات الحكومة والانتخابات والمصالحة والدعوة إلى مؤتمر وطني لوضع إستراتيجية نضالية وطنية مشتركة.
من جهتها اعتبرت حركة "الجهاد الإسلامي" قرار التأجيل بالخطوة الوطنية الناجحة التي عكست توافقًا وطنيًا من كل الفرقاء وأظهرت الحرص على منع تكريس وتعزيز الانقسام واستحضار معركة جديدة على المنظمة وعبرت عن قوة الموقف الفلسطيني عندما يتوحد على رؤية موحدة من قضية محددة مها بلغت.

ودعا القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خالد البطش الرئيس محمود عباس للانتقال إلى الخطوة التالية وهي البدء بانعقاد الإطار القيادي لـمنظمة التحرير الفلسطينية، ليضع الأسس اللازمة لترتيب البيت الفلسطيني وإعادة الاعتبار للمشروع الوطني وعودة (م.ت.ف) لدورها في إدارة الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي وليس صلاحية إدارة التفاوض فقط .وقال البطش:"وهذا يستدعي سرعة البدء بالخطوة وليس فقط التمسك بها"معربًا عن أمله في أن تكون أحد نتائج لقاء الرئيس عباس مع الرئيس السيسي هي الترتيب لعقد اللقاء في القاهرة كخيار رقم واحد لاستضافة جلسة الإطار القيادي ل (م ت ف) .

كما ورحب عضو المجلس الوطني الفلسطيني عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح زيدان ، بإعلان الزعنون تأجيل عقد المجلس الوطني، واعتبر ذلك القرار خطوة صحيحة.

ودعا زيدان في تصريحات لوسائل الإعلام، إلى ضرورة عقد اجتماع فوري للإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية، لمعالجة ملفات المصالحة وإنهاء الانقسام المدمر وتشكيل حكومة وحدة وطنية وبلورة برنامج سياسي جديد وموحد بديلاً عن 22 عامًا من المفاوضات العقيمة والانفراد والمحاصصة والفشل ويدعو إلى تنفيذ وقف التنسيق الأمني والعمل باتفاق باريس الاقتصادي وصياغة خطة للخلاص من اتفاق "أوسلو" المذل والمجحف والذي زاد في فترته أعداد المستوطنين من 96 ألف عام 1993 إلى 800 ألف عام 2015.

وطالب القيادي في الجبهة الديمقراطية الإطار القيادي المؤقت للمنظمة بالدعوة تحت سقف زمني محدد خلال أشهر لانتخابات شاملة، مجلس وطني جديد وانتخاب هيئات (م.ت.ف) والسلطة الفلسطينية والمجتمع وفق نظام التمثيل النسبي الكامل.
وقال أمين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي أن الحزب أيد تأجيل عقد جلسة المجلس الوطني نتيجة رغبة غالبية القوى الفلسطينية على أن لا يؤدي ذلك إلى عدم انعقاد المجلس خلال الأشهر المقبلة.

وكان من المقرر أن ينعقد المجلس في الرابع عشر من الشهر الجاري في مدينة رام الله، الأمر الذي رفضته وتحفظت عليه مجمل القوى والفصائل الفلسطينية باستثناء حركة فتح وبعض الفصائل الصغيرة التي تتبع لها. وكان طلال أبو ظريفة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، قد أكدّ في وقت سابق أن 16 عضوًا من اللجنة التنفيذية من أصل 18 عضوًا، تقدموا برسالة إلى الزعنون، للمطالبة بإرجاء موعد انعقاد المجلس، إلى حين الاتفاق على تشكيل لجنة تحضيرية تشارك فيها جميع الفصائل الفلسطينية.

وأوضح أن اللجنة هي التي ستحدد موعد ومكان انعقاد المجلس الوطني ووضع جدول أعماله ، وفقًا للتقديرات المتاحة لديهم. وأضاف :" إما أن يعقد اجتماعًا للإطار القيادي لمنظمة التحرير أو تشكيل لجنة تحضيرية لإعداد انعقاد المجلس.

وأكدّ أن خطوة التأجيل جاءت نتيجة لحراك ومواقف القوى السياسية التي ضغطت تجاه هذا الأمر، بغرض تشكيل مجلس قوي يشارك فيه الجميع، ويساهم في توحيد الحالة الفلسطينية وتعزيز موقعها ومكانتها فلسطينيًا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترحيب واسع من القوى الفلسطينية بقرار إرجاء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني ترحيب واسع من القوى الفلسطينية بقرار إرجاء انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday