عاصفة الحزم تواصل قصفها لمعسكرات ومواقع الحوثيون وتقدم في شبوة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

وسط أزمة في المواد البترولية وشحّ المواد الغذائية والطبية الأساسية

"عاصفة الحزم" تواصل قصفها لمعسكرات ومواقع "الحوثيون" وتقدم في شبوة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "عاصفة الحزم" تواصل قصفها لمعسكرات ومواقع "الحوثيون" وتقدم في شبوة

المسلحون "الحوثيون"
صنعاء - عبدالني يحيى

واصل المسلحون "الحوثيون" وقوات الجيش الموالية لهم؛ محاولات التوغُّل أمس في أحياء مدينة عدن وسط مقاومة شديدة ومعارك كرّ وفرّ مع: اللجان الشعبية ومسلحي الحراك الجنوبي، الموالين للرئيس عبد ربه منصور هادي، في حين ضربت طائرات التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" في يومها الثالث عشرة مواقع لـ"الحوثيين" والمعسكرات الموالية للرئيس اليمني السابق، علي صالح، في صنعاء وصعدة ومعظم المحافظات، وقصفت طرق الإمداد بين إب وتعز للمرة الأولى.

في غضون ذلك، هاجم مسلحو تنظيم "القاعدة" كتيبة للجيش اليمني في محافظة حضرموت، شرق منفذ الوديعة قرب الحدود مع السعودية، وسيطروا على الكتيبة بعد قتل قائدها؛ وذلك في سياق مخطط للتنظيم؛ لإكمال سيطرته على المحافظة، بعدما أحكم قبضته على عاصمتها، المكلا، الخميس الماضي.

وأكدت مصادر عسكرية في تصريحات صحافية، أنّ مسلحي "القاعدة" هاجموا كتيبة تابعة للواء "23 ميكا" في منطقة منوخ الحدودية التابعة لمديرية العبر، وسيطروا عليها بعد مقتل قائدها، العقيد أحمد الوشلي وعدد من الجنود".

وأوضحت مصادر قبلية أيضًا، أنّ "المسلحين الموالين للرئيس هادي يخوضون في مناطق من محافظة أبين مواجهات عنيفة مع المسلحين "الحوثيين" وقوات الجيش الموالية لعلي صالح، إذ يحاولون التقدُّم نحو مدينة عدن من الشرق والشمال، مستفيدين من غارات جوية لطائرات التحالف تستهدف مواقع "الحوثيين" في لودر وزنجبار وشقرة ولحج".

وضرب طيران عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية، الثلاثاء، معسكر المجد، في أبين، وآخر في منطقة، بئر أحمد قرب عدن، إلى جانب مواقع عسكرية في تعز، في حين سُجِّلت مواجهات عنيفة في لحج بين "الحوثيين" وأنصار هادي قرب قاعدة العند الجوية التي كانت تعرّضت لقصف عنيف من طيران التحالف.

وتواصلت المعارك في مدينة الضالع، شمال عدن، في ظل غارات على مواقع اللواء المدرّع 33 الموالي للحوثيين، وزوّدت طائرات التحالف مقاتلي "اللجان الشعبية" الموالية لهادي كميات من الأسلحة أُلقِيَت بالمظلات، كما قصفت للمرة الأولى طرق الإمداد بين تعز وإب، ودمّرت جسر السياني؛ لمنع نقل تعزيزات "للحوثيين" باتجاه تعز وإب.

وقصف طيران التحالف معسكر، الحمزة، في مدينة إب، وسط أنباء عن مقتل قائده، كما امتدت الضربات إلى مأرب، شرق صنعاء، حيث أغارت الطائرات على موقع نجد، مرقد العسكري على أطراف المحافظة.

وأفادت مصادر في محافظة حجة، شمال غرب، أنّ "الطيران قصف مواقع عسكرية في حرض وميدي"، في حين ذكرت مصادر "حوثية" أنّ "غارات مركّزة استهدفت مناطق في صعدة والمناطق التابعة لها على الحدود الشمالية الغربية".

كما سُمِع دوي انفجارات شديدة تصاعدت بعدها سحب الدخان، جرّاء غارات للتحالف استهدفت منطقة الصباحة حيث معسكر القوات الخاصة، كما طال القصف مواقع ثانية غرب العاصمة وجنوبها.

وأبرز الناطق باسم "الحوثيين" محمد عبد السلام، الثلاثاء، أنّ "جماعته سيطرت على مديرية المعلا في عدن و "طهّرتها" من أنصار هادي"، وتابع أنّ "عناصر من الجيش موالية للجماعة وثانية من "اللجان الشعبية الحوثية" أحرزت تقدمًا في جبهة شبوة، حيث سيطرت على منطقتي الصفراء والسليم، وتتقدّم إلى مديرية مرخة في اتجاه مدينة عتق مركز المحافظة".

ويشهد اليمن أزمة حادة، في الخدمات وفُقِدت المشتقّات النفطية، فيما باتت المواد الغذائية الأساسية شحيحة، وكشفت منظمة "الصحة العالمية" الثلاثاء، "مقتل حوالى 500 وجرح 1700 آخرين منذ 26 آذار/مارس الماضي"، كما أظهرت صور وزعتها وكالات الأنباء أنّ "المواد الغذائية متوافرة في الأسواق الشعبية في صنعاء"، بينما أفادت اللجنة الدولية "للصليب الأحمر" بوصول طائرة تقلُّ طاقمًا طبيًا إلى صنعاء".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصفة الحزم تواصل قصفها لمعسكرات ومواقع الحوثيون وتقدم في شبوة عاصفة الحزم تواصل قصفها لمعسكرات ومواقع الحوثيون وتقدم في شبوة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday