معاريف تؤكد أنَّ القائد العام لكتائب القسام لا زال على رأس عمله
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

طالبت "إسرائيل" بانتظار المزيد من الوقت لرؤية جنازته

"معاريف" تؤكد أنَّ القائد العام لكتائب "القسام" لا زال على رأس عمله

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "معاريف" تؤكد أنَّ القائد العام لكتائب "القسام" لا زال على رأس عمله

كتائب القسام
غزة – محمد حبيب

أكّد الصحافي الإسرائيلي الشهير مدير صحيفة "معاريف" العبرية بن كسبيت، أنَّ "الشكوك التي دارت حول مصير القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" محمد الضيف، تبددت أخيرًا واتضح نجاته من الغارة التي استهدفته خلال العدوان الأخير على قطاع غزة".

وذكر بن كسبيت في مقالة له، اليوم الاربعاء إنَّ "شائعات مقتل الضيف كانت سابقة لأوانها، فالرجل المسؤول عن مقتل المئات من الإسرائيليين لا زال على رأس عمله، وعلى إسرائيل انتظار المزيد من الوقت لرؤية جنازته" .

وأضاف مدير معاريف، إنَّ "ظهور ظل الضيف في شريط الفيديو الذي نشرته حماس بذكرى انطلاقتها لم يكن عفويًا فقد اتضح أخيرًا وبشكل لا يدع مجالًا للشك أنه نجا من الغارة سواءً كان في البيت ولم يصب أو أنَّه لم يكن في ذلك البيت المستهدف وقت تنفيذ الهجوم".

ولفت بن كسبيت إلى أنَّ "سياسية التعتيم التي مارستها اسرائيل ازاء مصير الضيف كانت نابعة من عدم تاكد مقتله في الهجوم، فمعلومات الشاباك أكّدت مقتل زوجته وطفليه دون وجود أثر لجثة الضيف في مكان الهجوم".

وأشار إلى أنَّ "أسطورة الضيف باقية، فعلى الرغم من استهدافه خمس مرات وإصابته أكثر من مرة فلا زال حي يرزق"، منوهًا أنَّ "صورة النصر التي كانت تبحث عنها إسرائيل بقتله في الحرب تأجلت إلى وقت آخر، على حد تعبيره" .

يذكر أنَّ، "جيش الإحتلال الإسرائيلي حاول اغتيال القائد العام "للقسام" محمد الضيف خلال العدوان الأخير على القطاع، ما أدى لاستشهاد زوجته واثنين من أبنائه".

وتجدر الإشارة إلى أنَّ "محمد دياب إبراهيم المصري (أبو خالد) المعروف بـمحمد الضيف من مواليد عام 1965، سبق أن قضى 16 شهرًا معتقلًا لدى الاحتلال عام 1989، وظل يوصف بالمطلوب رقم واحد للاحتلال وأجهزة استخباراته".

وكان الإحتلال الإسرائيلي، أكّد أنَّ "استهداف منزل عائلة الدلو في حي الشيخ رضوان في مدينة غزة خلال الحرب الأخيرة على القطاع، هدفًا لمحاولة اغتيال قائد الذراع المسلح لحركة "حماس"محمد الضيف".

وكانت المقاتلات الحربية الإسرائيلية من نوع إف 16، قد قصفت منزل المواطن رباح الدلو، الذي يتحصن به الضيف بخمس صورايخ ما أدى إلى استشهاد ثلاث مواطنين.

نقلت صحيفة "يديعوت" حديث أبو مرزوق عن وكالة رويترز، وأكّدت أنَّ "القيادي في حركة حماس، في مكان آمن"، وأنَّ "من استشهد في الغارات الإسرائيلية هم مواطنين عاديين ".

وذكر موقع "وللا" الإخباري، أنَّ "المنزل المستهدف هو لقائد الوحدة الصاروخية في كتائب القسام محمد ياسين الدلو، و تم تدميره بصورة هائلة، وعدة منازل مجاورة".

في حين، نشرت مواقع أخرى،  أنَّ "سلاح الجو دمر منزل الدلو، والذي نجى أيضًا من عدة غارات كان أخرها في عام 2012."

من جانبها، قالت كتائب القسام في بيان عسكري ، "أنَّها تتحدى اسرائيل للكشف عن الأسباب التي تقف وراء استهداف منزل عائلة الدلو في غزة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معاريف تؤكد أنَّ القائد العام لكتائب القسام لا زال على رأس عمله معاريف تؤكد أنَّ القائد العام لكتائب القسام لا زال على رأس عمله



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday